قمّة تونسية فاصلة من أجل نهائي كأس الإتحاد الأفريقي

الصفاقسي البنزرتي التونسي

تتجه الانظار بعد غد الاحد الى ملعب “الطيب المهيري” في صفاقس حيث سيكون النادي الصفاقسي التونسي مرشحا لتخطي مواطنه النادي البنزرتي وبلوغ نهائي مسابقة كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم للمرة الرابعة في تاريخه.

وكان الصفاقسي انهى لقاء ذهاب الدور نصف النهائي بالتعادل مع مواطنه صفر-صفر على ملعب “15 اكتوبر”.

وكان الصفاقسي اول المتأهلين الى نصف النهائي بتصدره المجموعة الاولى برصيد 14 نقطة وبفارق 6 نقاط عن الملعب المالي الثاني بعد ان خرج فائزا باربع مباريات من اصل ست وتعادل في الاثنتين الاخريين، فيما تأهل البنزرتي الى دور الاربعة بعد ان حل ثانيا في المجموعة الثانية بفارق نقطة خلف مازيمبي الكونغولي.

ويدخل الصفاقسي، بطل الدوري التونسي للموسم الماضي، الى هذه الموقعة بافضلية معنوية هامة كونه لم يخسر امام البنزرتي منذ 27 تشرين الاول/اكتوبر 2007 حين سقط امامه على ارضه 2-3 في الدوري المحلي، قبل ان يفوز بعدها في سبع مباريات ويتعادل في ثلاث امام منافسه في جميع المسابقات.

كما انه لم يخسر سوى مباراتين على ارضه من اصل المباريات ال36 الاخيرة التي خاضها بين جماهيره في جميع المسابقات، وكانا امام الترجي وليوباردز الكونغولي بطل كأس الاتحاد الافريقي لعام 2012.

وفي المواجهة الاخرى في دور الاربعة، يبدو مازيمبي الاقرب لبلوغ النهائي للمرة الاولى في تاريخه المتوج باربعة القاب في مسابقة دوري الابطال، وذلك عندما يستضيف الملعب المالي بطل 2009 غدا السبت.

ونجح مازيمبي في حسم لقاء الذهاب لمصلحته 2-1 خارج قواعده، ما يجعله مرشحا فوق العادة لخوض النهائي خصوصا انه لم يخسر على ارضه في جميع المسابقات منذ ثلاثة اعوام وتحديدا منذ خسارته امام الهلال السوداني صفر-2 في دوري الابطال.

112