المصري حسام حسن يعلن قائمة الاردن للقاء عمان

الاردن

فضل المصري حسام حسن الإعلان فجر يوم السبت عن قائمة المنتخب الأردني التي ستواجه المنتخب العُماني يوم “15” اكتوبر الحالي في الجولة الثالثة لتصفيات كأس آسيا بكرة القدم.

وقام حسن بإستدعاء “26” لاعبا هم: يوسف الرواشدة “الجزيرة”، علاء الشقران “الرمثا”، ابراهيم دلدوم “البقعة”، أحمد الياس وأحمد سريوة “الوحدات”، عامر شفيع، لؤي العمايرة، أحمد عبد الستار، معتز ياسين ، محمد مصطفى، عدي زهران، ابراهيم الزواهرة، شادي أبو هشهش، سعيد مرجان، أحمد سمير، بهاء عبد الرحمن، عدنان عدوس، حسن عبد الفتاح، عامر ذيب، عدي الصيفي، عبدالله ذيب، محمد خير، مصعب اللحام، خليل بني عطية، منذر أبو عمارة، أحمد هايل.

واستدعى حسام حسن خمسة لاعبين جدد هم علاء الشقران “الرمثا”، ابراهيم دلدوم “البقعة”، أحمد الياس وأحمد سريوة “الوحدات”، يوسف الرواشدة “الجزيرة”، فيما تم استبعاد ثلاثة لاعبين وهما محمد الدميري “الوحدات” وأنس بين ياسين “العربي” بسبب الإصابة وعدي خضر “شباب الأردن” لأسباب فنية على ما يبدو.

وخلت التشكيلة أيضا من اللاعبين رائد النواطير وباسم فتحي اللذان سبقا لهما الإعتذار عن الإلتحاق بصفوف المنتخب في مباراة أوزبكستان بالملحق الآسيوي لظروف خاصة، رغم ما يتمتعان به من خبرة دولية كبيرة ورغم ‘علانهما بأنهما سيكونان رهن اشارة المنتخب، لكن حسام أكد بأن هؤلاء اللاعبين لن ينضما للمنتخب ما دام على رأس القيادة الفنية لمنتخب النشامى.

وكان يفترض أن يتم الإعلان عن القائمة غدا الأحد ومع إنتهاء كامل مباريات الأسبوع الرابع لدوري المحترفين وكما درجت العادة، لكن حسام فضل على ما يبدو الإستعجال في اعلان القائمة نظرا لمحدودية المدة الفاصلة بين انتهاء مباريات الأسبوع الرابع وموعد المباراة التي تجمع الأردن مع ضيفه الكويت الأربعاء القادم.

وقام حسام بإستدعاء خمسة لاعبين جدد لصفوف المنتخب في ظل اصابة عدد من اللاعبين وتحسبا لأية متغييرات مقبلة، في الوقت الذي أثار فيه قرار حسام حسن بإستدعاء لاعب الوحدات الشاب أحمد سريوة استغراب العديد من المتابعين للشأن الكروي في الأردن سواء على المنتديات الرياضية أو موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” كون اللاعب لم يلعب في هذا الموسم مع الوحدات سوى لدقائق معدودة وتحديدا في لقاء فريقه الأخير أمام الصريح، حيث تساءل المتابعون عن الأسس التي اتبعها حسام في اختيار اللاعب سريوة على وجه التحديد ولا سيما أن مباراة الوحدات أمام الصريح شهدت بروز واضح لنجم بلال قويدر في الدرجة الأولى ولم يكن هناك أي أثر لسريوة.

وقال حسام حسن في تصريح للموقع الرسمي للإتحاد الأردني:”حاولنا قدر الإمكان الحفاظ على الشكل العام للمنتخب على والإبقاء على ميزة التناغم والتجانس بين اللاعبين الذين قدموا كمجموعة مستويات مميزة وخصوصا في المباريات الأخيرة”.

وكشف حسام عن أن استبعاد اللاعبين محمد الدميري وأنس بني ياسين جاء بداعي الإصابة في حين أكد بأن احتجاب عدي خضر كان بسبب المرض دون أن يذكر توضيحات أخرى.

واعترف حسام بأن اصابة اللاعبين تربك حساباته حيث قال:” لا ننكر أبدا أن هذه الإصابات تربك حساباتنا ومخططاتنا الفنية ، لكن قدر الله وما شاء فعل، وهذا هو حال كرة القدم دائما، وخصوصا أن الإصابات استهدفت عناصر نعول عليها، عنصرين منها أساسيين في الخط الدفاعي، الأمر الذي يدفعنا للبحث عميقا بكافة اختياراتنا قبل الوصول إلى الخيار الأنسب لتعويض ذلك”.

وتابع:” في ظل المعطيات السابقة ومن خلال رصدنا الأخير لمباريات الدوري، قررنا اضافة خمسة لاعبين وفي مختلف المراكز، وجاءت الإستعانة بهم نظير ما ظهروا عليه من مستويات وما يملكه من مؤهلات جعلتهم محط اهتمام الجهاز الفني وفي محاولة للاستفادة من جهودهم خلال المرحلة القادمة ولتعويض الغيابات التي طرأت على التشكيلة مؤخرا”.

وختم حسام حديثه بخصوص اختياره للتشكيلة رغم عدم انتهاء مباريات الأسبوع الرابع وهو ما يحدث لأول مرة: “الجهاز الفني سيواصل متابعة ما تبقى من مباريات في الأسبوع الرابع للدوري وذلك ليتسنى له رصد كافة اللاعبين، وهناك احتمالية لضم المزيد وبناء على ما يظهر خلال المباريات المتبقية”.

110