قطر تؤكد إستعدادها لإستضافة المونديال صيفاً أو شتاءاً

قطر 2022كررت قطر استعدادها لاستضافة مونديال 2022 لكرة القدم في فصلي الصيف والشتاء في ظل انتظار قرار الاتحاد الدولي للعبة حول تغيير موعده الى الشتاء بسبب درجة الحرارة المرتفعة صيفا في دول الخليج.

وأصدرت اللجنة العليا لقطر 2022 بيانا بخصوص احتمالية تغيير موعد الاستضافة وذلك خلال الاجتماعات التي سيعقدها المكتب التنفيذي لفيفا في مقره بزيوريخ في سويسرا جاء فيه: “لقد تقدمنا بطلب استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 في فصل الصيف لما يمثل من فرصة مميزة لتقديم حلول مثالية للاعبين والجمهور ولبلدنا قطر وللبلدان ذات الطبيعة المناخية المماثلة لتوفير اجواء سليمة ومريحة لممارسة كرة القدم”.

واضاف: “لقد بذلنا الكثير لنبرهن أننا قادرين على الوفاء بوعودنا وتنظيم بطولة مميزة في فصل الصيف. وإذا ما تقرر تغيير موعد الإستضافة، فإننا على أتم الإستعداد لهذا التغيير، حيث أنه لن يؤثر على خططنا واستعداداتنا”.

وكررت قطر رغبتها باستضافة المونديال صيفا: “إن إلتزامنا بتطوير تكنولوجيا التبريد مستمر، ليس لخدمة بلدنا فحسب، وإنما لخدمة البلدان ذات الطبيعة المناخية المماثلة لبلدنا لتتمكن من استضافة الأحداث الكبرى. في قطر لدينا ملعبا مكيفا في نادي السد الرياضي، هذا الملعب تم تحديثه وتعديله عام 2008. وقد زار مفتشو الفيفا هذا الملعب واطلعوا على آلية تطبيق تقنية التبريد. كما زار وفد فيفا الملعب النموذجي الذي تم تشييده في 2010 والذي يستخدم تقنيات التبريد التي تعمل بالطاقة المتجددة”.

وختمت: “إن اللجنة العليا لقطر 2022 تعكف حاليا على دراسة تطوير استخدام هذه التقنيات الصديقة للبيئة على نطاق أوسع في الملاعب وملاعب التدريب ومناطق المشجعين والأماكن العامة المخصصة لكأس العالم 2022”.

108