خياط للاهلاويين: لا .. للرأي الواحد!!

من أنكى الأمور أن نجد في أي موقع – الرأي الواحد – و- الرجل الواحد – و- التحكم الواحد – وبالذات في المواقع التي يحتاج فيها العمل إلى – رأي المجموع – و- وجهات نظر المجموع – وخلاصة – تجارب المجمو .

والأندية الرياضية في المواقع الكبيرة التي تحتاج إلى تكريس دؤوب من فرض رأي – المجموع – ورفض – الرأي الواحد – مهما كان صاحب هذا الرأي فهما .. وعلما .. وتجربة .. فهناك آراء .. وهناك ألوان من الرؤى .. ووجهات النظر .. وهناك أيضا خلاصة للتجارب والمكتسبات لكل شخص..

وكان من المهم أن يدرك الأهلاويون هذا ولا يركنون إلى ترك (كل) الأمور بيد المدرب .. مهما كانت مكانة هذا المدرب .. ودرجته العلمية .. وتجربته الواسعة..

وكنت ألحظ هذا في كتيبة العمل الأهلاوية في مناسبات كثيرة .. فلا يأتي أحد بأي ملاحظة على المدرب وطريقته .. وأسلوبه .. وتشكيلته.. ووجهات نظره.. إلا ويقابله الأهلاويون بالتأكيد على أن هذه مسألة فنية وهي من اختصاص المدرب وحده دون غيره!! أنا أحترم أن تكون للمدرب حقوقه الكاملة .. وشخصيته .. وأفكاره ولكن ليس إلى الدرجة التي نعتبر فيها كل الناس لا يفقهون شيئا.

الإعلام له دوره .. تجربة .. وفهما.. ورأيا.. ومن غير المعقول أن نهمش دوره ونتهمه بعدم الفهم فهناك من يملكون رؤية ثاقبة تستحق الإنصات والاهتمام .. وهناك المتابع المتأني .. المتقصي .. أيضا له رأيه الأوفق ووجهة النظر الأسلم .. ومن غير المعقول أن نهمش ما يقول.

وأيضا هناك من الجماهير من يملكون رؤية صحيحة.. وتقييما سليما ولا يصح تجاهل إسهاماتهم بالرأي والمشورة ..

وغير صحيح أن «المدرب» وحده من يفهم .. ومن يكون على صواب .. وهذا بيريرا مدرب الأهلي مدرب كبير .. قد يكون.. ومدرب له فكره الرياضي .. وتجربته الثرة.. قد يكون.. ومدرب له منهجيته الناجحة.. قد يكون .. لكن ليس كل ما يراه صحيحا.. ويجب موافقته عليه!!

قراره بالاستغناء عن بالمينو.. قرار خاطئ .. تغيير مراكز بعض اللاعبين الكبار والموهوبين .. رؤية خاطئة أضرت بالأهلي وسلبته تفوقه الذي كان عليه .. تفريغ الفريق من اللاعبين الاحتياطيين مثل عيسى المحياني وبدر الخميس.. واسماعيل مغربي .. قبل إيجاد البديل الجيد لعماد الحوسني وإيجاد الاحتياطي المناسب.. كانت خطوة خاطئة جدا أدت إلى المشاركة بلاعب حديث التجربة – ضعيف الخبرة – متواضع الامكانيات في البطولة الآسيوية ..

أيضا العناد الاداري غير المبرر مع عبدالرحيم الجيزاوي لم يكن مقبولا بل خاطئا ومسيئا للغاية.. والوقوف دون توظيف إمكانيات الأهلي الضخمة في التفاوض مع ناصر الشمراني ويحيي الشهري وياسر القحطاني والهزازي بشيء من التعالي أفقد النادي فرصة دعم صفوف فريقه بلاعبين كبار وفاعلين وحجة عدم الاقتدار المالي في التفاوض مع ناصر الشمراني التي أعلنها سمو رئيس النادي غير مقبولة أبدا بل ومسيئة لرجالات النادي وفي مقدمتهم صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز الذي دفع ملايين الملايين ولم يزل يقدم للأهلي كل الدعم والمساندة.. فكيف أن الاهلي غير قادر على توفير قيمة التفاوض مع الشمراني أو غيره؟!

لا بد من مناقشة المدرب .. أي مدرب .. والحوار معه حول كل ما يخص الفريق .. وعدم ترك الأمر بلا حوار ليفعل المدرب ما يريد .. وكيف يريد .. ويهدم مكتسبات النادي بلا رحمة .. ولا منطق ..

وما حدث للشباب أكبر دليل .. فقد سلموا (ميشيل برودوم) كل شيء .. ولم ينصت البلطان للمطالبات بإقصاء المدرب حتى خربت مالطة!!.. فتم الاستغناء عن ناصر الشمراني.. ومختار فلاتة .. وتيجالي .. ثم أعتذر برودوم عن الاستمرار وهرب بجلده وسقطت أسطورة زعيم المدربين!!

أنا أعرف أن بيريرا الأهلي مدرب كبير .. وقدير .. ويؤمل منه الكثير .. لكن هذا لا يمنع من مناقشته في وجهات نظره للوصول الى الأفضل .. والأحسن ..

ستار

•• مباراة رائعة قدمها الملكي والزعيم .. والأهلي فرط في فوز مؤكد في الشوط الثاني .. والهلال كان الأقرب في الشوط الأول ..

•• المدافع الهلالي الكوري .. انتبهوا له حتى لا يتحول إلى جزار كبير لخشونته المفرطة .. وتجاوزاته المتعمدة!! ولاحظوا اعتراضات ماجد المرشدي بالكوم على الحكام دون رادع!!

•• نيفيز الهلال .. رائع .. وخطير .. وهو مفتاح التفوق الأزرق!!

•• ننتظر مباراة القمة بين قطبي التفوق الدائم الأهلي والاتحاد يوم الجمعة القادم ونأمل ألا يخذل الأهلي والاتحاد جماهيرهما الكبيرة.

مقالة للكاتب فوزي خياط عن جريدة عكاظ

التعليقات

9 تعليقات