الشباب في اختبار صعب أمام الجزيرة بالدوري الإماراتي

الجزيرة الاماراتي

تواجه صدارة الشباب اختبارا في غاية الصعوبة عندما يستضيف الجزيرة الخامس يوم الخميس في افتتاح المرحلة الثالثة من الدوري الاماراتي لكرة القدم التي تشهد ايضا “دربي” الاهلي الثاني والنصر السادس.

ويلعب غدا ايضا عجمان مع الشارقة، والجمعة دبي مع بني ياس، والظفرة مع العين، والوحدة مع الامارات، والشعب مع الوصل.

وتعتبر المرحلة الثالثة مهمة جدا وفرصة لفك ارتباط اكثر من مركز مع وجود ثمانية فرق تملك ثلاث نقاط بعدما حققت فوزا وحيدا بعد مرور جولتين من عمر البطولة.

وفاجأ الشباب الجميع عندما تصدر الترتيب برصيد 6 نقاط وبفارق الاهداف عن الاهلي بفوزه الكبير على ضيفه العين حامل اللقب 3-1 ومن ثم تخطيه الشارقة على ارضه 2-1.

وتكمن المفاجأة في ان الشباب لم يكن مرشحا لتصدر الترتيب ولا سيما بعد بيعه لاثنين من اهم لاعبيه لجاره الاهلي وهما البرازيلي جوزيل سياو والمدافع الدولي وليد عباس، هذا اضافة الى تعرض صانع العابه التشيلي كارلوس فيلانويفا الى اصابة قوية قبل بداية الموسم ستبعده عن الملاعب فترة طويلة.

واثبت الشباب بقيادة مدربه البرازيلي ماركوس باكيتا انه بامكانه الذهاب بعيدا هذا الموسم بوجود تشكيلة تمزج بين عنصري الخبرة والشباب، وقد كان خيار الفريق موفقا بالتعاقد مع المهاجم البرازيلي اديلسون بيريرا ليكون بديلا لمواطنه سياو، بعدما سجل ثلاثة اهداف تصدر بها ترتيب الهدافين.

وشكل اديلسون مع مواطنه ادغار داسيلفا والشاب راشد حسن ثلاثيا هجوميا مميزا، كما امتلك الشباب قوة اوراق رابحة اخرى مثل الاوزبكستاني عزيز بيك حيدروف والدولي حسن ابراهيم في الوسط ومحمد مرزوق وعاصم ضاحي في الدفاع.

ويريد الشباب تأكيد ان صدارته ليست وليدة الصدفة، لكن مباراته غدا لن تكون سهلة امام الجزيرة الخامس (3 نقاط) والذي تعرض لخسارة مفاجئة في المرحلة الماضية بسقوطه امام الوصل في مباراة مجنونة.

ووجد الجزيرة نفسه متأخرا بهدفين نظيفين في اول 9 دقائق ثم اكمل المباراة بتسعة لاعبين منذ الدقيقة 29 بعد طرد مدافعيه الكوري الجنوبي هيونغ مين شين وعبدالله موسى، قبل ان يدرك التعادل 2-2 ومن ثم يخسر بصعوبة بالغة 2-3 في لقاء للذكرى في تاريخ الدوري الاماراتي.

ويعرف الجزيرة الذي يفتقد ايضا مهاجمه الباراغوياني نيسلون فالديز بسبب الاصابة التي ستبعده عن الملاعب ثلاثة اسابيع ان تعرضه لخسارة ثانية على التوالي ستقلل من حظوظه كثيرا في المنافسة على اللقب، لذلك لا يملك سوى فرصة الخروج بنتيجة ايجابية امام الشباب القوي.

ولن تكون مهمة الاهلي الثاني (6 نقاط) اقل صعوبة في مواجهة النصر الذي استعاد بريقه في المباراة الاخيرة وحقق فوزه الاول بتخطيه مضيفه الشعب 2-1 بعدما كان تعرض للخسارة في الجولة الاولى امام الوحدة 2-3.

وحقق الاهلي بداية موسم قوية هي الافضل له منذ عام 2008 في طريقه لاحراز اللقب الخامس في تاريخه، لكن عليه الحذر كثيرا بان لا يكرر “سيناريو” مباراتيه السابقتين عندما تخطى دبي 1-صفر ثم الوحدة 2-1 في الوقت المحتسب بدل ضائع.

ويتطلع بني ياس الثالث (4 نقاط) إلى تعويض فقدانه نقطتين بتعادله مع الظفرة سلبا عندما يحل ضيفا على دبي الثامن (3 نقاط) والذي ضم مؤخرا لاعب الوسط السوري جهاد الحسين ليشكل مع الثنائي البرازيلي برونو سيزار والمالي تراوري درامانا نقطة الثقل في الفريق الملقب ب”اسود العوير”.

وعزز بني ياس صفوفه قبل اغلاق باب الانتقالات الشتوية الاحد الماضي بضم البرازيلي مارسيليو ليتا من سكودا اليوناني، على امل ان يكون اضافة لفريقه الطامح للمنافسة بقوة بوجود الارجنتيني لويس فارينا والتشيلي لويس مونيوز والعماني عبد السلام عامر ونواف مبارك والثلاثي الدولي عامر عبد الرحمن ومحمد فوزي وحبوش صالح.

وتصطدم طموحات العين حامل اللقب باحراز فوزه الثاني على التوالي بعد الاول على عجمان 2-1 بقوة مضيفه الظفرة الذي يجبد اللعب جيدا على ملعبه ويمتلك اوراقا هجومية مهمة في المرتدات.

ويستضيف الوحدة فريق الامارات وكلاهما يملك ثلاث نقاط، لذلك فان فوز احدهما سيعطيه فرصة التواجد في المراكز الاربعة الاولى على الاقل.

ويتطلع عجمان والشعب اللذان يحتلان المركزين الاخيرين بدون رصيد الى فوزهما الاول عندما يستضيفان الشارقة والوصل على التوالي الساعين بدورهما إلى فوزهما الثاني، مما ينبىء بمباراتين مثيرتين.

110