محمد اليامي يكتب عن بينات والهذلول

نجح رئيس الهلال في التأثير على سلطة عمر المهنا كرئيس للجنة الحكام باختيار من يحترف بصافرته التغاضي بقصد او بغير قصد عن أخطاء (كوارثية) شوهت مباراة الاتحاد والهلال لتساهم قراراته التحكيمية في خسارة الاتحاد 6 نقاط في دوري جميل، ومن ثقة الهلاليين في قدرات الحكم السعودي لم يتقدموا بطلب حكم اجنبي خاصة وان المباراة امام فريق الاتحاد الشقيق المسالم لكل ما يصدر من قرارات لجان الاتحاد السعودي الموقرة !

وما تعرض له نادي الاتحاد من جانب هذه اللجان من قرارات داخل الملعب وخارجه جعلتني أتساءل هل وصل الاستهتار بحقوق هذا النادي الى هذا الحد ؟ ويا رئيس اتحاد الكرة سنرى ما ستعلن عنه اللجنة القانونية تجاه ما اقترفته لجنتا الاحتراف والحكام ؟ واذا اكد لنا احمد عيد بان اللجان تعمل وفق لوائح فهل لجنة الانضباط لا تعمل وفق اللوائح الدولية التي تتفق جميعا على معاقبة الفريق الذي يهتف جمهوره بعبارات عنصرية ضد الفريق الخصم لفريقها ؟
كل هذه التساؤلات يفرزها هذا الواقع المحزن لكرتنا التي اصبحت تتقدم الى الوراء.. ها هي آسيا تمارس الجحود معنا ولم تعد كرتنا تملك المؤهلات للفوز باللقب ولم نعد منافسين لكوريا واليابان والصين وبتنا نبعد مسافة طويلة عن القمة التي صعدنا إليها مرات عديدة، ولم يدر في ذاكرتنا أن المسألة هي صعود للهاوية، وعندما حاولت الربط بين ما يحدث في دورينا وتمثيلنا للوطن في المشاركات الخارجية لأيقنت ان الاحتقان الخطير الذي يفرزه التجاهل غير المبرر من لجان الاتحاد لما تتعرض له الاندية من ظلم واضح وفاضح، لتواضع قدرات اعضائها هو ما تؤدي آثاره الى مثل هذه المنعطفات الخطيرة في مسيرة الكرة السعودية.
لقد ذهبت مع اتجاه بيان ادارة نادي الاتحاد ضد هذه اللجان الا انني لا أعفي بينات من تحمل الجزء الأكبر من مسؤولية خسارة الفريق امام الهلال.. ولا ادري ما كان ينتظر عندما احتاج فريقه لدخول الفريدي في الدقائق العشر الاخيرة، خاصة وان ملعبه كان مسرحا لهجمات هلالية فتاكة بعد ان استنزفت لياقة خط الدفاع واختلال خط الوسط لعدم وجود ابو سبعان والفريدي ..
على بينات مراجعة الحسابات والعمل على طي صفحة هذه المباراة لان مبدأ التعويض قائم بوجود أدوات يملكها الفريق كمنافس قوي على الدوري، فالاخطاء واردة والأهم تصحيحها وعدم تكرارها ..

مقال للكاتب محمد اليامي- عكاظ

التعليقات

17 تعليق