الدوري اللبناني ينطلق السبت بطموحات كبيرة

الاتحاد اللبناني

تـَعِدُ بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم بموسمها الجديد 2013-2014 والتي تنطلق يوم السبت بالكثير من التقلبات والتغيرات على كافة الأصعدة بحسب ما أفاضت فترة التحضيرات للأندية الاثني عشر، حيث سيكون الصفاء حامل اللقب والمرشح الدائم النجمة، إضافة للعهد وبدرجة اقل الراسينغ والاخاء وشباب الساحل منافسين على اللقب العتيد.

ويتفاوت مستوى النوادي اللبنانية بمجملها مع المستوى المميز للمنتخب اللبناني الذي يعتبره الكثيرون من أفضل المنتخبات الآسيوية بعد النتائج التي تحققت في العامين الماضيين بقيادة المدرب الألماني ثيو بوكير الذي ترك المهمة للايطالي جيوسيبي جيانيني فيما بعد.

كما ان البطولة هذا العام تستعيد عددا كبيرا من اللاعبين الذي أوقفوا الموسم الماضي على خلفية فضيحة المراهنات والتلاعب بالنتائج والتي طالت 24 لاعباً غالبيتهم من نادي العهد، ثم كانت فضيحة الحكام اللبنانيين في سنغافورة والتي كان من نتائجها غير معلنة تغييرات كثيرة في طاقم التحكيم والذي استبدل بحكام اسبان ذوي خبرة محدودة.

يعلم الصفاء جيداً ان اللقب صعب جداً ان يبقى في خزائنه للموسم الثالث على التوالي، لهذا قام الفريق بتغييرات شبه جذرية إذ غادره المدير الفني العراقي أكرم سلمان وثلة من اللاعبين، ليكون الفريق بعهدة المدرب الروماني تيتا فاليريو، الذي قاد الاتحاد السوري للقب كأس الاتحاد الآسيوي 2010، إضافة الى اجراء نفضة على صعيد اللاعبين الأجانب بالتعاقد مع لاعب الوسط الروماني كونستانتين توبا ليلعب خلف المهاجم العاجي ابراهيم توريه (شقيق لاعب مانشستر سيتي يايا توريه ولاعب ليفربول كولو توريه) الى لاعب الوسط السوري تامر حاج محمد.

واجرى الفريق بعض التغييرات في تشكيلته المحلية عبر التعاقد مع المهاجم المخضرم علي ناصر الدين والمدافع محمود كجك من الانصار والظهير الدولي السابق محمد باقر يونس من العهد واليافعين حسن شعيتو وجوزف حبوش، وأبقى على عناصره الاساسية التي أحرزت اللقبين الاخيرين من بينهم علي السعدي وعمر عويضة اللذان أوقفا بسبب التلاعب.

وكانت فترة التحضيرات مكثفة لكنه فشل في الحفاظ على لقب كاس النخبة بينما ظفر بلقب السوبر لأول مرة في تاريخه بفوزه على شباب الساحل 1-صفر.

وستكون المباراة الأولى للصفاء في البطولة نارية بمواجهة الانصار، حامل اللقب 13 مرة (رقم قياسي)، الأحد على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت.

ويقع الأنصار تحت وزر التجديد والتغيير، وقد حل سابعاً في الموسم الماضي. وعهدت إدارة النادي الاخضر الى المدرب العراقي هاتف شمران قيادة “ثورة التجديد” بالاعتماد على كوكبة من اللاعبين الشبان مع بعض المخضرمين حيث استعاد الفريق لاعب الارتكاز نبيل بعلبكي وأبقى على المدافع البرازيلي سيباستيان راموس للموسم الرابع مع الانصار وتعاقد مع المهاجم المصري كريم عصام “كيتا” والمهاجم السوري فهد عودة.

وسيعول شمران على لاعبي النادي الذين دافعوا عن ألوانه في السنوات الماضية وابرزهم ربيع عطايا وأحمد الخضر ومحمد عطوي ومحمد حمود والحارس الدولي لاري مهنا وضم اليهم المدافع حسين سيد من التضامن صور وحمزة عبود من الصفاء.

جمهور النجمة لن يقبل بغير اللقب هذا العام فيعلق آماله على المدرب “الملهم” موسى حجيج الذي سيخوض الاختبار الثالث على رأس الادارة الفنية للفريق النبيذي وقد تكون الفرصة الأخيرة امامه لاحراز اللقب.

الفريق الذي كان الأنشط في سوق الانتقالات وفترة التحضيرات التي سبقت انطلاق البطولة لم يصل الى كامل مستواه المنتظر منه بعد إذ فقد في الأمتار الأخيرة ألقاب كثيرة في العامين الماضيين واضاف اليهم لقب كأس النخبة بعدما خسر في النهائي أمام العهد صفر-2، حيث حدث ما لم ينتظره أحد إذ عاد جمهوره الى لغة الشغب والاعتراض القاسي تجاه الاندية الأخرى، الامر الذي يعرض الفريق لخسارة ما تبقى من المناصرين في المدرجات.

وأبرم الفريق النبيذي صفقات مهمة بضمه الظهير الدولي وليد اسماعيل من الراسينغ في صفقة اعتبرت الاقوى لهذا الموسم، كما رفع عدد من لاعبي فريق الشباب وضم نيازي شحيمي وعلي حوراني من التضامن صور وزكريا شومان من الأنصار والحارس الدولي السابق محمد حمود من العهد وتعاقد مع لاعب الوسط السنغالي سي الشيخ والدولي السوري رجا رافع من زاخو العراقي ومواطنه المدافع الدولي عبد الناصر حسن، لكن الفريق استغنى عن لاعب وسطه الدولي السابق زكريا شرارة الى الاخاء الأهلي ومدافعه أحمد المغربي الى طرابلس وابو بكر المل الى السلام زغرتا.

وسيعول حجيج على حماسة لاعبيه للصعود الى منصة التتويج للمرة الأولى منذ خمسة مواسم وأبرز عناصر تشكيلته الدوليين قائد الفريق عباس أحمد عطوي والظهير علي حمام ولاعب الوسط محمد شمص إضافة لبعض المخضرمين كحسين حمدان وخالد حميه والمهاجم حسن المحمد.

ويأمل حجيج ان يحسن لاعبوه التركيز لا سيما في خط الهجوم الذي افتقد الى اللمسة الأخيرة في بطولة النخبة.

وسيواجه النجمة في مباراته الافتتاحية غدا السبت مضيفه السلام زغرتا العائد الى دوري الاضواء على ملعب الفريق الشمالي في المرداشية. ودعم السلام صفوفه بلاعبين محليين جيدين مثل محمود الزغبي الحارس رضوان كساب من الصفاء وعلاء حمية عباس طحان، واضاف اليهم السنغاليين دوغلاس فايي وسندجيري ديا والسوري أحمد حاج محمد وسيقوده المدرب السوري عساف خليفة والذي سيواجه زميله السابق حجيج عندما لعبا للنجمة في منتصف التسعينيات.

ويتطلع العهد الى العودة للمنصات والتي استهلها قبل اسبوعين باحرازه لقب النخبة. ويعتبر الفريق الأكثر تجديداً في صفوفه نتيجة تخليه عن عدد من اللاعبين الذي أوقفوا في قضية المراهنات.

وسيعول الفريق الذي أبقى على المدرب الألماني – التركي باهتيار فانلي على تشكيلة من اللاعبين الواعدين مع بعض الذين نشطوا معه بعيداً عن التلاعب وأبرزهم على الاطلاق قائد الوسط عباس علي عطوي “أونيكا.

وقدم العهد نجماً جديداً هو المهاجم حسين عواضة والذي برز في بطولة النخبة، الى جانب علي الاتات وحسن شعيتو والدولي هيثم الفاعور والحارسين محمد سنتينا ووحيد فتال، واستقدم الفريق المهاجم التشيكي دافيد ستريهافكا وأبقى على مدافعه الغيني أبوبكر ديالو.

وستكون المواجهة الأولى للفريق الاصفر غداً مع جاره شباب الساحل على ملعب العهد. وسيكون الساحل مطالباً بتطوير نتائجه إذ حل الموسم الماضي سادساً ووصل الى نهائي مسابقة الكأس.

وأبقى الفريق على غالبية لاعبيه المحليين واقتصر التغيير على أجانبه إذ غادره هدافه المالياني أوليسيه ديالو الى الدوري المجري، وحل بدلاً منه العاجي كريست ريمي لورونيون كما تعاقد مع السوري علي غليوم.

وكان الفريق قد استغنى عن مدربه محمود حمود لأسباب غير معلنة، وتعاقد أولاً مع المدرب اميل رستم الذي عاد واعتذر لأسبابه الخاصة ليتلاقي ادارة النادي بمدرب الأنصار السابق جمال طه الضالة المنشودة.

ويلعب الأحد الاخاء الأهلي عاليه مع ضيفه طرابلس على ملعب بحمدون البلدي. الفريق الجبلي حل رابعاً في الموسم الماضي، أجرى تغييرات على تشكيلته إذ استقدم المدافع المغربي طارق العمراتي من الصفاء وتعاقد مع المهاجم البرازيلي دياز جزييل وأبقى على مواطنه لاعب الوسط دييغو سانتوس، وعلى صعيد المحليين تعاقد مع المهاجم الدولي عماد غدار من الشباب الغازية وزكريا شرارة من النجمة وابراهيم خير الدين من الصفاء وأبقى على باقي تشكيلته التي يقودها المدرب المحلي سمير سعد.

أما طرابلس فكانت وجهته سورية بامتياز اذ سيقوده المدرب هيثم جطل واعتمد على السوريين عبد الرحمن العكاري وجهاد الباعور وعمار زكور كلاعبين أجانب أكما أبرز تعاقداته المحلية فكانت استقدام أحمد المغربي من النجمة ولاعب الصفاء السابق حسن أومري وحسن سلهب اقادم من ملاعب الدرجة الثالثة الألمانية.

ويحل الاحد التضامن صور ضيفاً على الاجتماعي طرابلس على ملعب طرابلس البلدي. ويدخل “سفير الجنوب” اللقاء بمعنويات مرتفعة بعدما تفوق على الاجتماعي بالذات في المباراة النهائية لكأس التحدي التنشيطية والتي أطلقها اتحاد اللعبة للمرة الأولى الشهر الماضي.

وسيكون الفريق الجنوبي أمام اختبار جدي بعدما نزح عنه عدد من اللاعبين الجيدين الذين ساعدوه الموسم الماضي الى النوادي الأخرى.

وغالباً ما يرفد التضامن النوادي الأخرى باللاعبين الجيدين بعدما يكون قد أنشأهم في صفوفه، وسيكون المدرب محمد زهير في تحد جديد لاطلاق النجوم الجدد من صفوف شبانه الذين يشكلون العماد الأساسي للفريق الى جانب بعض المخضرمين كالقائد بلال حاجو والثلاثي العاجي كونان ريتشموند وسيرج زادي وآلي ياسولي.

أما الاجتماعي فيتطلع الى احتلال مركز متقدم هذا الموسم بعدم حل عاشراً الموسم الماضي، إذ حافظ مدربه المحلي فادي العمري على غالبية لاعبي العام الماضي مع بعض التعاقدات من نوادي الشمال المجاورة التي تلعب في الدرجات الدنيا.

ويحل الراسينغ بيروت ثالث الموسم الماضي ضيفاً على المبرة العائد الى الدرجة الأولى على ملعب العهد الأحد. فريق “القلعة البيضاء” يطمح الى ما هو أبعد من المركز الثالث بعدما خافظ على مدربه التشيكي ليبور بالا، لكنه سيفتقد الى ظهيره وليد اسماعيل المنتقل الى النجمة ومهاجمه الشاب فيليب باولي الذي يحترف مع فريق الشباب بنادي اولمبيك ليون الفرنسي.

ويعتمد بالا غالبية عناصر الموسم المنصر والأنجح للفريق منذ أكثر من عقد، باقي اللاعبين الذي سيخوض الموسم بهم وابرزهم الهداف العاجي لاسينا سورو والمدافع النيجيري ادييل بريشيوس ومواطنه لاعب الوسط مبا ديريك ايبي.

وسيعول بالا على بعض الأسماء التي ساهمت في نجاحات العام الماضي وابرزها الحارس حسن حسين والمهاجم عدنان ملحم وعلي حمية وسيرج سعيد والمخضرم بول رستم.

أما المبرة فإنه يطمح الى تثبيت أقدامه في الدرجة الأولى بعدما أمضى موسماً في الدرجة الثانية. وسيقود بطل كاس لبنان 2008 المدرب غسان الأحمد حيث سيعتمد على عدد من اللاعبين الذين استمروا مع الفريق وأضيف اليهم المدافع حسن مزهر وعلي فاعور من العهد وأحمد ايوب من الأنصار وبلال كساب من السلام صور، كما تعاقد مع البرازيليين فيليبي فيريرا وغابرييل أبولو روزا “غابي .

112