الشوشان يكتب: «شجرة الرابطة».. ومكافحة الفساد

منذ ان تم تدشين هيئة دوري المحترفين في 2009 والتي تحولت لاحقا الى رابطة وهي محتكرة اسماء معينة من القياديين دون غيرهم وكأن المملكة من شمالها الى جنوبها ومن شرقها الى غربها غير قادرة على تخريج الكفاءات التي تستطيع ادارة هذا الجهاز الرياضي ” الغني ” واحداث النقلة النوعية المطلوبة به ،

 وعلى الرغم من بلوغ الرابطة عامها الخامس الان ان الاسماء التي تدير العمل ” اشرافيا وتنفيذيا وإعلاميا ” لم تتغير منذ مرحلة التأسيس باستثناء خروج حافظ المدلج من المشهد ودخول ياسر المسحل بديلا عنه.

 لسنا ضد استمرار أي مسئول مادام المنتج النهائي الذي يقدمه جديرا بالاشادة ولا يمكن ان نطالب بالتغيير ما دامت الشفافية موجودة في كل شيء ، لكن في رابطة الدوري بالتحديد غاب الانتاج فغابت معه الشفافية ولم يعد احد يعلم ماذا يدور داخل الرابطة ، فالضبابية على العقود ” المليونية ” لا تزال مستمرة حتى اصبحنا لا نعلم ماذا تريد الرابطة ان تصل اليه.

 لن اتحدث عن المخصصات المالية والمرتبات الضخمة التي اقرت لقياديي الرابطة ، ولن اتطرق للغموض الذي يحيط بملفات الشركات الراعية وحجم المبالغ التي كانت ولا تزال تدخل في حساب الرابطة من شركائها الاستراتيجيين.. لن اتحدث عن كل ذلك ولكن من حقي كصحفي ان أسأل : أين الشفافية في طريقة ادارة مشروع ضخكم كالدوري السعودي ؟ ولماذا كل هذا الغموض الذي يمارس تجاه واحد من اهم الملفات الرياضية واكثرها صخبا ؟

 قبل اسبوعين شهدت الصحافة الرياضية تراشقا اعلاميا ” ماسخا ” بين محمد النويصر ورئيس هيئة الاذاعة والتلفزيون عبدالرحمن الهزاع بسبب حقوق الاندية من النقل التلفزيوني ، وعلى الرغم من البيانات الصحفية ” الاستعراضية ” الا ان الحقيقة لم تقدم للمجتمع الرياضي كما هي ، وظلت ملايين الاندية ” تتقاذف وتركل ” بين النويصر والهزاع ككرة القدم وكأنهما يديران شركاتهما الخاصة في مشهد لا يليق بمشروع كالدوري السعودي.

 ويوم امس نشرت الزميلة ” الوطن ” خبرا خطيرا يفيد بقيام 8 اندية باتهام رابطة دوري المحترفين بمجاملة بعض الرؤساء على حساب آخرين من خلال ممارسة ” التمييز الجماهيري ” في عملية توزيع حقوق النقل التلفزيوني ، ولعل مسألة خطيرة كتلك قد تجعل بعض الاندية تسارع في الانسحاب من الدوري .. وهنا قد تحل ” الفضيحة ” في حق هذه الرابطة ومن يقودها.

 عندما اقول ” فضيحة ” فإني قد بنيت رأيي على معطيات شاهدتها بنفسي وعززتها امنيات الزميل بدر الصقري عندما طالب عبر القناة الرياضية السعودية بتدخل ” هيئة مكافحة الفساد ” للوقوف على عمل رابطة الدوري.

 نحترم الاستاذ محمد النويصر والكوادر التي تعمل معه ، لكن الوضع الحالي لا يدعو للتفاؤل.

مقالة للكاتب فيصل الشوشان عن جريدة اليوم

التعليقات

1 تعليق
  1. ياليتني ولد خاله النويصر
    1

    سؤال مشروع والسؤال الاخر اين فلوس الانديه قبل عامين يالنويصر ولماذا لم يطالك التغيير ولماذا تعين ولد خالتك ولد عمتك عيال المصيبيح والمسحل يعين اخوانه وصارت شركه اهلهم موب اتحاد وهيئة يعمل الاكفاء والافضل والاكثر خبره رياضيه ليست لمن هب ودب ثم لماذا هذه الواتب الضخمه لهم وكم قيمه العقود ولماذا لاتطرح مناقصه ومنافسه وكذلك القناة الرياضيه تحتكر الدوري ولا تملك مبالغ لعبوا على المسؤول قالو له ترى لو نقلتها قناه ماتمدحكم ويمكن تسوى بلبله عاد تشقق المسؤول قال اجل انقلوها يالخشب المدح زين والبلبله ماتصلح ويالله العب جاكم الحطب يحوس بالنقل مع مخرج باخلاقه هبط ومعلقين ز عيق المشاهد على الصوت شطب

    Thumb up 0 Thumb down 0
    19 سبتمبر, 2013 الساعة : 5:57 م
108