النقاد يعلقون على الخروج الآسيوي: الهجوم خذل الاهلي والمدرب اخرج الشباب

أبطال آسيا

الشنيف : خروج الأهلي منطقي , وعلى الشباب نقاش مدربه …

العواد : الأهلي خسر بإصابة فيكتور , والشباب ترك هزازي بدون مساندة فخسر ….

كميخ : الشرق يتفوق بمراحل …

عبدالرحمن محمد : الأهلي لعب بدون مهاجم , والشباب أضاع فرصة الفوز على قريق غير جيد …

تواصلت ردود الفعل مساءا عبر البرامج الرياضية عن خروج ممثلي الوطن من التأهل للدور نصف النهائي للقارة الصفراء .
أرجع الكابتن خالد الشنيف في حديثه لبرنامج “لأكشن يادوري “إلى منطقية النتيجة التي آلت إليها المواجهة بخسارة الفريق الأهلاوي بحسب نتيجة الذهاب التي لعبها الفريق في السعودية قبل أكثر من شهر , بالإضافة إلى أخطاء فنية أرتكبها فيريرا بحق الفريق الأهلاوي لعل أهمها تغيير مركز برونو وبصاص , وخسارة فعالية تيسير الجاسم في الجانب الدفاعي والهجومي , كما أن ذهاب بلامينو كشف الدفاع الأهلاوي وهنا أتساءل لماذا ذهب ؟
وعن سؤاله لو كان مستشارا فنيا في الأهلي وعن أيهما سيُوصي به بين ناصر وهزازي والسالم : أجاب الشنيف : بلا شك سأختار يوسف السالم فهو يجمع بين ناصر ونايف في المرحلة الحالية .
وعن مستقبل الأهلي قال الشنيف :التحسن في المقبل فالأدوات موجودة في الأهلي ( فيكتور مع يونس =يتصلّح الوضع )وربما تكون بطولة الدوري صعبة على ألفريق !
المشكلة كانت أنّ الخيارات كانت معدومة في الآسيوية كالعادة .
وعن أبرز التوصيات التي طرحها الشنيف للأهلاويين في برنامج أكشن يادوري :
_الاستفادة من أخطاء الماضي فيكتور مثلا توقّف عن اللعب 7أشهر , والأجنبي مفروض أن يحسم لي المباريات !
_الجلوس مع فيريرا ووضع كل لاعب بمكانه السليم , وأعتقد أن المدرب سيتقبل ذلك في ظل النتائج الغير جيدة للفريق .

على الطرف الآخر أرجع الشنيف عدم تأهل الشباب للدور نصف النهائي في البطولة الآسيوية إلى أن نايف هزازي كان لوحده وكان يحتاج لكرات عرضية كثيرة لم يكن هناك من يخدمه ليُسجّل , وشاهدنا بأنه لم تصله أي كرة عرضية , ونايف ومهند يلعبون بنفس الأسلوب والوسط مطلوب منه أن يلعب بطريقة معينة , وكل وسط الشباب لعبهم على الأرض لذلك تجد الشباب مشلول في الناحية الهجومية ….
وعن رؤيتي الشخصية عن برودوم والمدرب المقبل للشباب , قال الشنيف : برودوم تجربة ناجحة خارج الملعب , ولكن قرار رحيله قرار متفق عليه وأوصي الشبابيين بالبحث عن مدرب يعرف الفريق الشبابي , وحاليا لن أدرب الشباب ولاغيره وسأفكر بذلك على مدى المستقبل المتوسط إن شاء الله .
وعن شعوره بخسارة الفريقين قال الشنيف : شعرت بخسارة الأهلي حينما أشرك بصاص مهاجما .
وبالنسبة للشباب من بداية الشوط الثاني واللعب الضعيف من عناصر الفريق .

ولصالح برنامج “في المرمى “تحدّث د/ تركي العواد عن خروج ممثلينا خارجيا ,فذكر أن الأهلي خسر المباراة قبل أن تبدأ لافتقاده فيكتور سيموس بداعي الإصابة ومن ثم إشراك أحمد مجرشي في مباراة أكبر منه في حين صالح الشهري كان الأفضل , ثم الفارق بين الأهلي وسيئول في الانضباط التكتيكي , شاهدنا عدم انضباط بين تيسير وباخشوين في حين تاي سيونغ يتقدم ثم يغلق المنافذ ,ثم عدم وجود مهاجم وتداخل اللاعبين كنا نشاهد تيسير يدخل على برونو وعلى بصاص وهكذا .
في ختام حديثه وجه العواد استفساره وقال لايوجد مبرر لعدم اللعب بدون رأس حربة في الأهلي والإدارة أخطأت لعدم وجود بديل لفكتور , ثم طالب الجمهور الأهلاوي بالفخر بفريقهم الذي كان يلعب جيدا في كلا المباراتين الآسيويتين .

على الطرف الآخر ذكر تركي العواد “في المرمى ” أن الشباب كان قادرا على الفوز ,وكانت أكبر مشاكله تتمثل في إشراكه توريس في مكان يحتاج للاعب كثير الحركة ومشاغب , حسنة توريس كورنر هدف هزازي , ثم عطيف لم يلعب بمكانه المناسب , ومن خلال المباراة أرى أن المدرب فضّل الأسماء على المجهود .
المباراة ألخصها بأنها مباراة الكرات الثابتة والقصيرة وكان الفريق الشبابي بطيء بدون روح حتى بعد أن سجّل معاذ هدف في الدقيقة 83, في الحقيقة الشباب كان مسيطرا وكاشيوا لم يستحق التأهل ولم يلعب بشكل جيد .

وعبر برنامج “صدى الملاعب “أبدى المدرب الوطني علي كميخ أسفه عن خروج ممثلينا العرب من البطولة الآسيوية وقال: الفرق اجتهدت ومن خلال هذا المنبر أشعر بالألم وهاردلك للجميع , والشرق مازال يتفوق علينا بأمور كثيرة .

ولصالح البرنامج نفسه قال الكابتن عبدالرحمن محمد : الأهلي لعب بدون مهاجم , أما الشباب فتوقعت تأهله كاشيوا فريق غير جيد , ونتيجة الذهاب كانت بصالح الشباب ثم أنت تلعب بأرضك وبين جمهورك !

التعليقات

14 تعليق