السركال ينفي طلب مصر اقامة مباراة غانا في الامارات

يوسف السركال

نفى يوسف السركال رئيس الاتحاد الاماراتي لكرة القدم ان يكون هناك اي اتفاق رسمي او غير رسمي بين الاتحاد الاماراتي لكرة القدم ونظيره المصري لاقامة مباراة العودة بين المنتخب المصري ونظيره الغاني على احد ملاعب دولة الامارات العربية المتحدة ضمن منافسات الدور النهائي للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم والتي ستقام في البرازيل في عام 2014.

وجاء كلام السركال في حوار خاص مع موقع ابوظبي الرياضي حيث قال: “لم يصلني شيء كهذا، وهذه هي المرة الاولى التي اسمع فيها هذا الكلام”.

ويأتي هذا في اطار الانباء التي انتشرت عن مساعي الاتحاد المصري لكرة القدم، في التواصل مع الاتحاد الاماراتي لاقامة مباراة العودة بين مصر وغانا في دولة الامارات العربية المتحدة.

وأضاف السركال في هذا الصدد خلال حديثه: “حتى الآن لم يرسل الاتحاد المصري لكرة القدم اي طلبات رسمية او غير رسمية في هذا الشأن، ولو حدث هذا، اهلا وسهلا بالمنتخبين المصري والغاني على ارض الامارات، فنحن نرحب بكل ضيوف الامارات”.

وتستعد الآن ملاعب الامارات لاستضافة نهائيات كأس العالم للشباب تحت 17 سنة والتي تقام في الفترة من 17 تشرين الاول/اكتوبر إلى 8 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقد اسفرت قرعة المرحلة الاخيرة للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014 والتي اقيمت امس الاثنين في مقر الاتحاد الافريقي لكرة القدم بالقاهرة عن وقوع المنتخب المصري امام المنتخب الغاني، حيث تقام المباراة الاولى في غانا في الفترة ما بين 10 إلى 15 تشرين الاول/اكتوبر، على ان تكون مباراة العودة في الفترة ما بين 15 إلى 18 تشرين الثاني/نوفمبر.

واكد مسؤول في اتحاد الكرة المصري ان لائحة الاتحاد الافريقي لكرة القدم (الكاف)، لا تمنع ان يقوم اي منتخب مشارك في المرحلة الاخيرة في هذا النوع من التصفيات المؤهلة لكأس العالم، بطلب لعب المباراة خارج دولته، وذلك في حالة اي ظروف تحول دون اقامتها داخل البلد نفسها، وان اللائحة لا تمنع ايضا اقامتها خارج القارة، وشرط اقامتها على ارض محايدة.

وكان طاهر ابو زيد وزير الرياضة المصري قد اعرب عن الجهود المكثفة التي تحاول فيها الوزارة، بالتضامن مع الجهات الامنية في جمهورية مصر العربية، في الوقت الحالي لاقامة المباراة على استاد القاهرة، وفي حضور الجماهير، وان الاتحاد الدولي قد اعطى المنتخب المصري مهلة لتحديد الملعب التي ستقام عليه المباراة وخطة التأمين.

112