عبدالقادر يكتب: لا تقلبوا الصفحة

نتكئ على إرث كبير من التبريرات والأعذار، ونستخدمها عند الحاجة والضرورة وكأنها وصفة طبية لعلاج مشاكلنا ومسكنات لصداع الأسئلة التي لا نستطيع أن نجد لها إجابات.

وتعودنا دائما أن نتعامل مع بعض الأقاويل والعبارات الشائعة على أنها مسلمات وحقائق، ونأخذها على هذا الأساس. ومن العبارات التي تستفزني فعلا “خلاص اقلبوا الصفحة”، أشعر أن قائلها شخص بليد، وليس لديه قدرة على التفكير أو إيجاد الحلول لذلك قال: “اقلبوا الصفحة ونبدأ من جديد”.

في حالات كثيرة يجب أن نقول لهذا البليد “stop”، فهناك صفحات يجب أن تبقى مفتوحة حتى نجد الحل لما فيها من أخطاء، وإن أغلقناها فنحن نبقي الخطأ دون علاج. ومن بين البلداء الجدد أحدهم طالب أن نقلب الصفحة بعد نتائج المنتخب في وديتيه الأخيرتين أمام نيوزيلندا وترينيداد، وكأنه يقول: “عادي ما حصل شي”. لهذا البليد ولغيره نقول: إن صفحة النتائج المتواضعة، والتخطيط السيئ، وضعف الأداء، يجب أن تبقى مفتوحة، ومن حق أصغر مشجع للأخضر أن يتساءل: لماذا نتراجع وغيرنا يتقدم؟، لماذا “رفعتوا” سقف المتعة والاستفادة بوديتي إسبانيا والأرجنتين ثم “انتكستوا” بنيوزيلندا وترينيداد؟. لماذا المنتخب يسير بخط متعرج؟، أسئلة كثيرة واستفهامات تجعلنا نطالب بأن تبقى صفحة المنتخب مفتوحة.. حتى وإن غضب البليد.

فواصل.

– عمل شرفي وإداري كبير يقدم للاعبي الأهلي من أجل توفير كل متطلباتهم، وأكثر حتى من متطلباتهم أحيانا، ومع ذلك تشعر بأن بعضهم ينزل إلى الملعب وكأنه “يتفسح”، “يا أخي تألم خل عندك شوي دم”.

– هلال سامي تحت الضغط لن يقبل منه أن يكون مثل جيرتس وكوزمين حتى وهما يصعدان منصات التتويج المحلية باستمرار. بطولة الدوري إن حققها فهي لا تعد منجزا بحسابات المدرج الأزرق وطموحه، الهدف الأول أن يكون هلال سامي عالميا، وإن لم يحققها فإنه سيصف في نفس طابور من سبقوه.

– الاتحاد ينهي أزمة الديون في الوقت القاتل، ويبقى السؤال ماذا عن الفترة الشتوية والديون المجدولة، ليس في كل مرة سيظهر منقذ جديد مثل المنتشري، ولكن بالتأكيد سيظهر “مترززون” تعرفونهم جيدا ينسبون لأنفسهم دور البطولة لثلاثة أشهر فقط. ومع الفترة الشتوية سيختفون وسيبقى الفائز والجمجوم يطاردان منتشري آخر يحل أزمة الشتاء بعد أن ساعدهم في حل قضية الصيف.

– النصراويون يراهنون على نصرهم الجديد بأنه قادر على تحويل سنوات الجفاف إلى ليال ممطرة..الطموح مشروع والرغبة جادة. السؤال الأهم هل هذه الأدوات التي يحركها كارينيو داخل الملعب قادرة على فعل ذلك؟.

– جزاء “سنمار” قد يتحول إلى جزاء “سمسار”، نتائج التحول ستظهر مع الجولات القادمة للفريق العاصمي انتظروا النتائج ولا “تقلبوا الصفحة”.

مقالة للكاتب حسن عبدالقادر عن جريدة الوطن

التعليقات

8 تعليقات
  1. الملكي
    1

    والله لعيبة الملكي محسودين على الأجواء والبيئة اللي هم فيها . لكن يبالهم يشدون حيلهم في الملعب ويقاتلون لأجل جماهيرهم العريضة والعاااااشقة

    Thumb up 0 Thumb down 0
    13 سبتمبر, 2013 الساعة : 4:13 م
  2. ابو راشـــــــــد
    2

    جميع صفحات المنتخب مفتوحة منذو ابعاد نور واقالة كالديرون وثمانية المانيا واللجنة المكلفة بعدها بدراسة الوضع ووضع الحلول المناسبة وخمسة اليابان الى اتصال ريكارد وهدف الوحيد في دورة الخليج واخيراً وليس آخراً ثلاثة ترنداد وتوباقو التي لا نعرف موقعها على الخريطة رغم دراستنا الجيدة للجغرافيا العالميه ، جميع هذه الصفحات وغيرها مفتوحه ولكن يملك القدرة على الحل او على الاقل من يملك الشجاعة ويقول لنا لماذا :?: :?: :?:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    13 سبتمبر, 2013 الساعة : 4:45 م
  3. زكـــــــــــــــــــــ(Zekroot)ـــــــــــــــــــــروت
    3

    حسن عبدالقادر ….. تعرف ( طارق النوفل ) !!

    Thumb up 0 Thumb down 0
    13 سبتمبر, 2013 الساعة : 5:14 م
  4. ابو إياد
    4

    صدقت والله لاعبين الأهلي ناقصهم شعور الاصرار على الفوز
    واكتساح الفرق الصغيره بأكبر نتيجه وترك التراخي اللي يصيبهم بعد تسجيلهم الهدف الأول

    Thumb up 0 Thumb down 0
    13 سبتمبر, 2013 الساعة : 5:49 م
  5. بالعربي وبدوون همزة وصل
    5

    المعلم حسن. ياالهي من اين لك هذا الكلام..
    صف كلام على بعضه وﻻيعطي المتلقي اي فائدة
    اقول ياخسارة اﻻوراق والوقت الي ضاع في صياغة هذا الكلام

    Thumb up 0 Thumb down 0
    13 سبتمبر, 2013 الساعة : 10:58 م
  6. محايد
    6

    لا ادري كيف أصبح كاتب

    فعلا

    هنالك من يهوى السقوط

    في وحل الفشل

    وهذا يحكي واقع خنوع وركوع مجازي

    امام الذات العام !

    لذا ينتقدون اللاعبين والجمهور

    إلا كبيرهم الذي علمهم التطبيل

    لذا غياب 30 عام عن الدوري

    Thumb up 0 Thumb down 0
    13 سبتمبر, 2013 الساعة : 11:22 م
  7. ابومحمود
    7

    اللي يتفســـــــــح يا أخي عبد القادر دايئما” هو المعيوف ســــــــــــــــــوا مع ناديه او مع المنتخب الأول للوطن هذاه علله
    فيه من الصعب زواله على مســـــــــــــــــــــــؤولي النادي ان يتداركو ذالك قيل فوات الوقت 8-O

    Thumb up 0 Thumb down 0
    15 سبتمبر, 2013 الساعة : 2:26 م
  8. صائد الحقيقه
    8

    الا ليش ماتسأل عيد عن المنتخب؟؟ وتنتقد عيد؟؟؟ وربعه والا من باب رد الجميل له انك ماتحمل اتحاد عيد اخفاق المنتخب.

    بالنسبه لسامي العالمي فارتاح وارقد بعد لأنه حتى لو لم يحقق اي بطوله فيكفي الهلاليين وجوده كمدرب وطني وحيد يقارع الاجانب بل وينتصر عليهم بعد. وكونه يصف مع كوزمين وجريتس فهو قدم الكثير لناديه وبلده وانت ماذا قدمت حتى لناديك حتى او حتى لمن وظفك الجواب لاشي سوا مزيد من التعصب. وعاشوا كتاب الفلس.

    Thumb up 0 Thumb down 0
    17 سبتمبر, 2013 الساعة : 1:47 ص
108