الموسى: تركنا القادسية وهي تملك 13 مليون ريال والديون 2.5 فقط

عبدالعزيز الموسى

أصدرت إدارة القادسية السابقة بيان إعلامي يوضح العديد من الأمور المالية قبيل عقد اللجنة المكونة من رعاية الشباب ومندوب من الإدارتين السابقة والحالية للنادي ومندوب من الاتحاد السعودي لكرة القدم لاجتماعاتها إذ كشف البيان الموقع من أمين عام النادي السابق عبدالعزيز الموسى عن الديون المالية على النادي قبيل استلام الإدارة السابقة لمهام عملها وكذلك الديون المالية التي تمت خلال فترة عمل ذات الإدارة.
وقال الموسى: “أن الإدارة السابقة لنادي القادسية ووفقا للميزانيات المدققة تركت مطلوبات عن فترة عملها بلغت مليونين ونصف المليون ريال تقريبا وليس مبلغ (13) مليون ريال بحسب ما يثار إعلاميا إذ أنها استلمت النادي وهو يعاني من ديون يصل بعضها لأكثر من عشر سنوات ومنها مطالبات مالية من شركة الكهرباء ومصلحة المياه تصل إلي سبعة ملايين ومبلغ أربعة ملايين ريال منها مليون وتسع مائة ألف ريال تقريبا للرئيس الأسبق علي بادغيش ومليونين ريال تقريبا للرئيس الأسبق للنادي عبدالعزيز الحوطي – يرحمه الله – وهي ديون لم يتم المطالبة بتسديدها من قبل أسرة الحوطي وبادغيش وعليه فأن المطلوبات الخاصة بفترة الإدارة السابقة تتمثل في مستحقات لأحد ملاك الوحدات السكنية المفروشة التي كان يشغلها لاعبين النادي تصل لمبلغ مليون ونصف المليون ريال تقريبا بالإضافة إلي مستحقات مالية لمدربي الفريق الكروي السابقين البرتغالي ماريانو والمدرب الكرواتي ميلوفيش”.
وأضاف: “تركت الإدارة السابقة النادي وهو يملك مبلغ يصل إلي (13)مليون ريال والإدارة الحالية لديها إلمام تام في كافة الإيرادات التي ستدخل خزينة النادي خلال الموسم الحالي وهي الدفعة الأخيرة من نادي الهلال لصفقة انتقال اللاعب الدولي ياسر الشهراني والتي تبلغ سبعة ملايين ونصف المليون ريال وحقوق النقل التلفزيوني التي تبلغ أربعة ملايين ونصف المليون ريال تقريبا وهي مستحقة عن مواسم سابقه، وإعانة الاحتراف التي تبلغ مليون ونصف المليون ريال تقريبا وكذلك هناك إعانة ستقدم من دوري “ركاء” أي أن الإدارة الحالية ستعمل بارتياح تام لوجود تدفقات ماليه مقبلة توفر السيولة المالية الكبيرة التي تمكنها من تطبيق خططها وإستراتيجية عملها التي تتناسب مع المرحلة الراهنة خصوصا في ظل أن الموسم الحالي سيكون الأقل من ناحية المصروفات بعد أن أنهت الإدارة السابقة كافة المستحقات المالية بتوفيرها مقدمات عقود لأكثر من (17) لاعب تم التوقيع معهم في الموسمين الماضيين وقيامها بتسديد جميع مستحقات اللاعبين الذين تم عمل مخالصات مالية معهم أمثال منصورالنجعي وعلي الشهري وصفوان المولد والحارس الخضراوي وغيرهم من اللاعبين كما قامت الإدارة السابقة بإنهاء جميع مطالبات الأندية عن بدلات التدريب للاعبين تم ضمهم للقادسية وغيرها من مستحقات وكلاء اللاعبين ومستحقات اللاعبين الأجانب السابقين وأكبر دليل على ذلك تصدر أسم نادي القادسية لقائمة الأندية التي يحق لها تسجيل لاعبيها المحترفين علما أن النادي يضم أكثر من ثلاثون لاعب محترف وهذا لم يكن ليتحقق لو كانت هناك مطالبات ماليه مستحقه على النادي في وقته في لجنة الإحتراف بالاتحاد السعودي لكرة القدم التي أبدى رئيسها الدكتور عبدالله البرقان ارتياحه من التعامل والعمل المميز الذي قامت به الإدارة السابقة”.
وأشار البيان الإعلامي بحسب الموسى على أهمية أن يطلع الشاعر القدساوي بوجه خاص والشارع الرياضي بوجه عام أن الإدارة السابقة عملت بجهد ذاتي وعزيمة وإصرار على تأسيس قاعدة كروية صلبة بعد أن وعدت الرئيس العام لرعاية الشباب السابق الأمير سلطان بن فهد بأن يصبح نادي القادسية منبع للنجوم وداعم حقيقي للمنتخبات السنية لكرة القدم وهذا تم ولله الحمد بعد توفير الإدارة الأرض الصلبة لإبراز اللاعبين المميزين وأكبر دليل على ذلك مشاركة ثمانية لاعبين من القادسية في منتخب المملكة الذي شارك في مونديال كأس العالم للشباب الأخير واعتلاء نادي القادسية للأندية في عدد اللاعبين المختارين لتمثيل منتخب المملكة الأولمبي في دورة التضامن الإسلامي التي ستقام في إندونيسيا.
وختم الموسى البيان الإعلامي بالتأكيد على وقوف الإدارة السابقة يدا بيد مع الإدارة الحالية للنادي واستعدادها للتواصل وخدمة النادي في كافة الأنشطة وتقديم الدعم المادي واللوجستي والمعنوي حتى يتواصل تحقيق النجاحات القدساوية على مختلف الأصعدة.

102