دليل الدلال

” الإعلام والحكام يعاملون الهلال كما تعامل ممثلات السينما ” … هذا التصريح جاء من لاعب الإتفاق الروماني جورجي للصحافة الرومانية بعد مباراة فريقه الأخيرة في الدوري .. وفي الحقيقة لم يكن هذا الأجنبي الوحيد الذي يدلي بمثل هذه التصاريح فقد سبقه كثيرون ومنهم المدرب البرتغالي المعروف ( مانويل جوزية ) بتصريح أكثر إدانة من تصريح الروماني (جورجي ) عندما وصف الهلال بنادي الحكام واللجان المدلل .

في السابق كان منسوبي الهلال وجماهيره يدافعون طوال الوقت عن ناديهم لدرء هذه التهمة عنهم خوفا من أن تتلطخ بطولاتهم بهذا الإتهام .. ولكنهم الآن بدأوا يأخذون منحى جديد للدفاع عن تلك التهمة وذلك بالصاقها بجارهم في محاولات كوميدية يائسة .
عندما يأتي هذا التأكيد من الخارج ومن الأجانب فلا دليل أقوى من ذلك فهؤلاء الأجانب لا ميول لهم ولا مصلحة لهم بما يجري عندنا وإنما يصفون بكل حياد وعفوية ما يرونه ويعيشونه عندنا .
نقاط تحت السطر :-
• ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لا تفرج .. لسان حال الإتحاديين .
• ولكن هل سيبيض أجانب الإتحاد الوجه ويثبتون أنهم يستحقون هذا المجهود الخرافي الذي بذل من أجل تسجيلهم !! المباريات القادمة ستجيب على ذلك .
• لو كان تم إختيار فايز السبيعي عوضا عن السديري لما إعترضنا … ونفس الكلام ينطبق على يوسف السالم فناصر الشمراني كان أحق منه بالمنتخب .
• ولكن البعض فهمه ضعيف يظن أن إعتراضنا على نادي اللاعب .
• عبدالله البرقان يبذل مجهودا مقدرا في لجنة الإحتراف وحتى في التويتر ( من يتابع حساب البرقان في التويتر سيجد أنه لا يتابع أحدا مما يؤكد أنه يدخل للتويتر فقط للرد على أسئلة الجماهير .. شكرا للبرقان على هذه الروح وهذا المجهود وهذا الإخلاص في العمل .
• برنامج الأكشنة يحتضن المدرب الباريسي بإخلاص وتفاني تحسده عليهما الأم الحنون .
• أعيد وأكرر للمرة الثانية على جماهير النصر أن تصبر على ايفرتون بالذات.. فللاعب فنيا لا غبار عليه .. كل ما يحتاجه هو التأقلم على أجوائنا وعاداتنا وذلك يحتاج صبر الجماهير عليه … ادعموا ايفرتون بالتشجيع والتحفيز والحب وستجنوا من ذلك خيرا كثيرا .
• أظن وليس كل الظن إثم أن النصر سيعتلي صدارة الدوري بعد الإسبوع الخامس وقد يفقدها في الإسبوع الثاني عشر وسينهي مبارياته في الدور الأول اما أولا أو ثانيا والله أعلم .
• الظن السابق يعتمد على فرضية حياد أبناء عمر المهنا .
الرمية الأخيرة :-
توقف الدوري الحالي طبيعي فهو يتماشى تماما مع أيام الفيفا .. كل الدوريات الأوربية توقفت مثلنا 12 يوما لأن منتخباتهم تلعب في هذه الأيام مباراتين متتاليتين ولذا صارت المدة ( 11- 12 ) يوما بدلا من خمسة أيام … فلا يطير البعض في العجة ويسقط على لجنة المسابقات .. فلأول مرة يكون توقفنا طبيعيا متماشيا مع أيام الفيفا .
تويتر
@Ramialaboodi

التعليقات

51 تعليق