مشعل القحطاني يكتب: جمهور الإتي هو السبب

لن أتردد منذ اليوم في أن أصف حال اتحاد جدة بالمزرية، ومن أوصله إلى هذه الحال دون تحفّظ وأقولها صراحة هي إدارته الحالية، وكذلك جمهوره الذي تعودنا على وفائه لكن بعض الوفاء قد يكون نقمة لا نعمة !
حاولت إدارة الاتحاد الحالية بكل ماتستطيع أن تصل لسدة الرئاسة، خلفاً لمن طلبت تنحيه عن الكرسي اللواء بن داخل الجهني، وحصل ذلك بالوعود التي أطلقتها بانتشال الفريق من وضعه المادي المأساوي فوافق وابتعد، ثم توالت مسلسلاتهما بإبعاد نور الفريق وروحه بحجة أن وجوده كوجود (التفاحة الفاسدة) التي قد تفسد بقية الفريق، ولم يتوقف ذلك عند هذا الحد بل نفرّت أعضاء الشرف من دعم الفريق، ولم نعد نشاهد منهم إلا من يمارسون فن (الترزز) في وسائل الإعلام، دون أن يخرجوا من جيوبهم ريالاً واحداً.
أما الجمهور فحالته حالة، ووفاؤهم كان مفعوله مضرا ً للفريق بسبب أنهم تخلوا عن نجومه الذين صنعوا جزءاً من تاريخه المهم وكان أحدهم محمد نور، الذي تخلوا عنه ورضوا أن يتم (طرده) من الاتحاد، وإن كان قد صوَّر لنا الوضع أنه هو من طلب ذلك لكن خذلان الجماهير له كانت نتيجته تمادي الإدارة الحالية في (تمزيق) الفريق وتشتيته وكل ذلك تم بحجة بناء فريق جديد.
ما أراه في الاتحاد الآن أشبه بالقلعة التي أصاب أهلها جوع أجبرهم على تركها، فأصبحت خاوية إلا من بعض (الأغراب) الذين يعيشون على ما تبقى فيها مما تركه أهلها الراحلون وهذا غيض من فيض لكنها كالعادة بعض الحقيقة.

مقال للكاتب مشعل القحطاني – الشرق

التعليقات

6 تعليقات