اللجنة الاولمبية الدولية ترفض اجراء انتخابات للجنة الاولمبية الهندية

حذرت اللجنة الاولمبية الدولية اليوم الخميس نظيرتها الهندية من انها ستظل معلقة في حال لم تستبعد المسؤولين الفاسدين من مناصبهم.
واوقفت اللجنة الاولمبية الدولية اللجنة الاولمبية الهندية قبل اكثر من 8 اشهر، لكن الاخيرة حاولت رفع الايقاف عنها من دون جدوى حتى الان.
وتطالب اللجنة الاولمبية الدولية من اللجنة الهندية تعديل نظامها الداخلي بابعاد جميع المسؤولين الذي يواجهون تهما بالفساد او اخرى جنائية من المشاركة في الانتخابات المقبلة للجنة الاولمبية الوطنية.
وبموجب الايقاف، لا تتلقى اللجنة الاولمبية الهندية اي مساعدات او تمويل من اللجنة الاولمبية الدولية، كما ان رياضييها لن يتمكنوا من المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية.
وكان رياضيو الهند يشاركون في الفترة الاخيرة تحت العلم الاولمبي، وآخرها في دورة الالعاب الاسيوية الثانية للشباب في نانجينغ.
وافقت اللجنة الاولمبية الهندية الموقوفة منذ ديسمبر الماضي مسؤولين فقط ادينوا بتهمة الفساد.
وتعود المشكلة الى دورة العاب الكومنولث التي استضافتها العاصمة الهندية نيوديلهي والتي خصص لها ميزانية ضخمة لكن المنشآت والبنية والتحتية لم تكن بمستوى الانفاق، فواجه عدد من المسؤولين لاحقا تهما بالفساد على نطاق واسع.
وعقد اجتماع بين الطرفين امس الاربعاء في بوينس ايرس على هامش الاجتماعات المهمة هناك لاختيار المدينة المضيفة لاولمبياد 2020 وانتخاب رئيس جديد للجنة الاولمبية الدولية، لكن المنظمة الدولية رفضت دعم اجراء انتخابات للجنة الاولمبية الهندية حتى تعديل شروط الاهلية للترشح وابعاد الفاسدين

108