تركيا لا تخشى دعم ميسي لمدريد

ميسيقال مدير الرياضات بملف إسطنبول لاستضافة دورة الألعاب الأوليمبية 2020 ، ألب بيركير، إن إعراب نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن دعمه لملف مدريد لا يمثل “مشكلة” بالنسبة للتطلعات التركية ولا يؤثر على اتفاق لاعب فريق برشلونة مع خطوط الطيران التركية “توركيش آيرلاينز”.

وقال بيركير عقب تقديم ملف بلاده في العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس الثلاثاء إن دعم ميسي لملف مدريد “لا يمثل أي مشكلة” لصورة الملف التركي، نظرا لأن اللاعب لم يشارك مباشرة في الحملة الترويجية لملف إسطنبول.

وأوضح أن “اتفاق ميسي وتوركيش آيرلاينز يعد اتفاقا تجاريا صرف”، في إشارة إلى استخدام شركة الطيران، التي تعد واحدة من الجهات الراعية الأساسية لملف إسطنبول، صورة اللاعب الأرجنتيني الدعائية.

وكان ميسي قد أعرب الثلاثاء عن دعمه لترشح مدريد لاستضافة أوليمبياد 2020.

وقال ميسي “أعتقد أن ملف مدريد لديه الكثير من الفرص بسبب طبيعة المدينة ونجاحات إسبانيا في الرياضات المختلفة”.

واجتمع ميسي مع رئيس اللجنة الأوليمبية الإسبانية أليخاندرو بلانكو في حديقة الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم عقب وصوله إلي بوينوس آيرس قادما من برشلونة للانضمام لمعسكر لمنتخب التانجو.

وصرح اللاعب “أعتقد أن اختيار مدريد سيكون جيدا لعالم الرياضة، ليس فقط لطابع المدينة، بل لأن الرياضيين الإسبان من الطراز الأول”.

ومن جانبه قال حسن أرات، رئيس ملف إسطنبول، “إذا وقع الاختيار على إسطنبول فستكون هذه نقطة تحول لبلدنا ولتاريخ الألعاب الأوليمبية”.

ووصف الوفد التركي احتمالية اختيار إسطنبول بالفرصة الوحيدة لجلب الروح الأوليمبية للمرة الأولى إلى منطقة قريبة من العالم العربي الذي يعيش لحظات صعبة.

وقال أرات خلال تقديم ملف إسطنبول “سندخل التاريخ” مشيرا إلى أن المدينة التركية تتطلع لأن تكون “جسرا بين العالم الأوروبي والآسيوي”.

وتنافس العاصمة اليابانية طوكيو، إسطنبول ومدريد، لاستضافة أوليمبياد 2020 التي سيتم الإعلان عن المدينة التي ستنال شرف تنظيمها السبت المقبل في بوينوس آيرس

108