مارادونا يقاضي مذيعة تلفزيونية شهيرة لحديثها عن طفله

تقدم أسطورة كرة القدم الأرجنتيني السابق دييجو أرماندو مارادونا، ببلاغ ضد مذيعة تليفزيونية شهيرة في الأرجنتين لحديثها عن طفله دييجو فرناندو، الذي ولد ثمرة لعلاقته مع فيرونيكا أوخيدا.

وأشار مارادونا في البلاغ إلى أن المذيعة التي تدعى سوسانا خمينيث خالفت القرار الذي كان قد استصدره من المحكمة ويقضي بمنع الحديث عن ابنه أو عرض أي صور له.

وقالت المذيعة الليلة الماضية إن هذا البلاغ بمثابة “أمر سخيف” وأنها لم تتفهم سببه، مبينة أنها كانت في السابق صديقة لمارادونا ولكن الناس يتغيرون بمرور الوقت “ويؤلمني إهدار الوقت في هذه التفاهات”.

ويبدو أن السبب وراء تقدم مارادونا بهذا البلاغ هو استضافة المذيعة لأوخيدا في يونيو الماضي وتطرقهما إلى ابن مارادونا رغم أنه لم يتم عرض أي صور له احتراما للقرار الصادر من المحكمة.

وفي حالة توجيه تهمة مخالفة قرار صادر من المحكمة فإن المذيعة الشهيرة ستواجه عقوبة بالسجن تتراوح بين 15 يوما إلى عام كامل.

ومن المعروف أن دييجو فرناندو ولد في خضم علاقات سيئة تجمع أوخيدا وباقي أفراد أسرة مارادونا، ورغم تأكيده على أنه لن يعترف بالطفل رسميا إلا أنه قام بهذا الأمر بعد شهر من ولادته.

وكان مارادونا قد أقيل من تدريب الوصل الإماراتي فى يوليو من العام الماضي، لكن بعدها بشهرين عينته سلطات البلد العربي ك”سفير فخري للرياضة في دبي”، للترويج لكرة القدم في الإمارة واكتشاف مواهب جديدة.

108