الصقري يكتب: مطرقة الرابطة وسندان الهيئة

نبحث كثيرا عن معوقات رياضتنا وننبش في أسباب تقهقرها وعودتها إلى الوراء ونغوص في دهاليز المعمعة التي أحاطت بها على مدار العقدين الماضيين ،نشخص الداء ونوجد له الدواء ،نشكل اللجان ونصرف عليها مئات الآلاف من الدولارات ،نقيم الدورات ونعجل بورش العمل الطارئة بحثا عن الحلول بعد كل إخفاق ،والنتيجة كالمعتاد صفر على الشمال.

– رياضتنا لم تعد كما كانت ،وإخفاقاتنا باتت تترى وتتهادى يوما بعد آخر ،المسؤولون عن الرياضة أعياهم تشخيص الداء وأضناهم الملل وطول الانتظار.

-الأسباب تنوعت والاتهامات توزعت وتباينت وكل يرمي بالتهم جزافا على الطرف الآخر ،والمحصلة النهائية فشل يتلوه فشل ،وإخفاق يتبعه آخر ،والجماهير المغلوبة على أمرها تردد يا ليل ما أطولك.

– بالأمس القريب تابعت تراشقا واتهامات متبادلة في تويتر حول تأخير مستحقات الاندية المالية من البث التليفزيوني بين رئيس هيئة الإذاعة والتليفزيون عبدالرحمن الهزاع ورئيس رابطة دوري المحترفين محمد النويصر ،والتي أكد الهزاع من خلالها أن الهيئة تقوم بتحويل المستحقات إلى اتحاد الكرة فور تسلمها ،وأنه يعلم جيداً الأسباب الحقيقية التي تؤدي لتأخير صرف المستحقات من قبل الرابطة والنويصر يعلم ذلك جيدا .

– سجال الهزاع والنويصر التويتري قادني وربما معي الكثير من المتابعين إلى التفكير بهوية المستفيد من عرقلة رياضتنا وتأخيرها طالما أن هناك -وكما يؤكد الهزاع- أسبابا حقيقية تقف ضد تأخير استلام الأندية لحقوقها التي هي أحوج ما تكون إليها في هذا الوقت بالتحديد.

– بعيدا عن تغريدات الطرفين والتي تابعها وبكل حرقة الملايين من عشاق ومحبي رياضة وطننا الغالي فإنني أجزم بأن هناك من يعبث برياضتنا ويسعى إلى تدهورها واستمرارها بهذا الشكل المترهل والذي لا يسر العدو قبل الصديق ،ومتى ما أراد من يعنيه أمر الرياضة النهوض بها وعودتها إلى سابق مجدها فعليه البحث عن تلك الأيادي الخفية التي تعبث بها ،وعليه أيضا أن يضرب بيد من حديد ،فالأمر بات مستفحلا والقضية أضحت قضية رأي عام.

قذائف شمالية

– اللقاء المرتقب هذا المساء والذي سيجمع الأهلي بالنصر سيكون لقاء من العيار الثقيل جدا وربما يكون لنجوم الوسط في الفريقين كلمة الفصل في حسم النقاط الثلاث لأي منهما.

– شباب الاتحاد تغلبوا على كل الظروف في أولى المواجهات أمام الشباب ورموا الكرة في مرمى إدارة النادي وأعضاء الشرف وتركوا الفرجة للجميع .

– فارس الشمال ظهر في افتتاحية دوري ركاء بمستوى مميز وخرج بنتيجة إيجابية ،والأمل كل الأمل في أن تتضافر كافة الجهود ويعود الطائي لمكانه المعتاد مع الكبار سفيرا معتمدا للشمال.

– تحدثوا كثيرا عن بدلة المدير الفني بالهلال سامي الجابر ومنحوا لها حيزا كبيرا من اهتماماتهم وتناسوا عمله الفني بالفريق ،لسان حال الجابر وكأني به يقول سأصنع المجد وأترك لكم الترهات.

مقالة للكاتب بدر الصقري عن جريدة اليوم

104