الهويريني: لازم نوقف مع حكامنا وندعمهم

** جاءت نتائج مباريات الأسبوع الأول من الدوري متوقعة إلى حد كبير باستثناء فوز الاتحاد على الشباب ليس لأنه فوز وإنما لأنه كان بالأربعة (4-1).. ويبقى اللافت للنظر هو أن بعض النصراويين بدأوا هذا الدوري بترشيحات مبكرة جداً لفريقهم بالحصول على بطولته وكأن عدد أسابيعه لا تتجاوز عدد أصابع اليدين وليس (26) أسبوعاً إلى درجة أن هناك من فسر ذلك (من زود استغرابه) بأنها محاولة نصراوية جديدة للضغط على الحكام.

** أما قرار إلغاء هدف نجران (الصحيح 100 %) في مرمى النصر وتفويت أيضاً احتساب ضربة جزاء نجرانية هما قراران غير مستغربين وهما في النهاية (فضيحة تحكيمية سعودية جديدة).. بالمناسبة: بعد سقوط الحكم عبدالرحمن العمري في نهائي السوبر ومن ثم (الفنيطل) في مباراة النصر ونجران تذكرت عبارة (لازم نوقف مع حكامنا وندعمهم).. تلك العبارة التي كثيراً ما استفزتني من كثر ما سمعتها وبسبب تعدد حالات السقوط التحكيمية في ملاعبنا واستمرارها.

** كيف ندعم حكامنا ونوقف معهم وغالبيتهم (80% منهم) غير مؤهلين وأخطاؤهم تتكرر.. بل ولربما أن بعضهم ما زالوا يفكرون بعقليات قاطني المدرجات من المراهقين والمتعصبين لأنديتهم.

** الإعلامي له ميوله، وقد تتحكم هذه الميول في بعض أو أغلب آرائه، وكذلك أيضا المسؤول في الجهات ذات القرار.. لكن الكارثة (بل أم الكوارث) إذا تحكمت الميول في قرارات الحكم -أي حكم- لأن قراراته من شأنها أن تقلب موازين نتيجة مباراة بل ولربما عصفت بآمال هذا الفريق أو ذاك في بطولة هو أحق.. وأجدر بها من غيره.

** تشاهده (رزه) في البرنامج، وكأنه إعلامي حقاني ومنصف (وما عندك أحسن منه)، لكن عندما يأتي الحديث عن الهلال أو (سامي) يتغيرحتى لون وجهه، وعندها تسمع منه عبارات.. وآراء لا تختلف كثيراً عن تلك التي تتردد داخل أوساط المحتقنين.. وفي استراحاتهم.

** طالما أن قنوات الوطن ما زالت مرتعاً لبعض الإعلاميين المحتقنين ومن خلال بعض برامجها (الصباحية.. والمسائية).. إذن علينا ألا نلوم القنوات التجارية والخاصة عندما تستضيفهم.. (الإعلام الفضائي) ضمن الأكثر تأثيراً والأسرع وصولاً للمتلقي، وقد يكون (مدمراً) إذا لم نحسن استخدامه.. وإذا أردنا إعلاما فضائيا منطقيا وواقعيا فإنه من واجب القائمين على قنوات الوطن عدم استضافة (أي إعلامي محتقن).. أما عدا ذلك فانتظروا المزيد من حالات الاحتقان داخل أوساطنا الرياضية.

كلام في الصميم

** في المواسم الخمسة الأخيرة بالذات عانى أغلب اللاعبين السعوديين (أقصد الدوليين أو أولئك الذين ينتسبون للفرق التي تشارك خارجياً).. عانوا من الإرهاق البدني وحتى أيضاً من الضغط النفسي لقلة فترة الراحة التي كانوا ينالونها بعد نهاية كل موسم.

** على عكس ما حدث (بعد نهاية الموسم الماضي) حيث قضوا فترة راحة معقولة وتعد طويلة مقارنة بفترات الراحة القصيرة التي قضوها في السابق، وهذا ما سيجعلنا نتفاءل برؤية مستويات أفضل في هذا الموسم.

** جماهير النصر صبرت كثيراً وتحملت معاناة ابتعاد فريقها لفترة طويلة عن البطولات.. كما أنها ظلت تدعمه وتسانده حتى وهو يتعرض للنكسة تلو الأخرى.. في هذا الموسم إذا لم يحقق النصر بطولة كبيرة فلربما هجرته أغلب جماهيره بحثاً عن راحة البال وتجنباً لأوجاع الرأس ولأن للصبر حدودا.. هكذا سمعت.

** استمرار(برودم) مدرباً للشباب أثار استغراب الكثيرين.. هذا المدرب لديه الكثيرمن الأخطاء التي أخرجت الشباب من أكثر من بطولة أوأفقدته نقاطا في غاية الأهمية.. هناك أنباء تتردد تقول: إن تمسك إدارة الشباب بهذا المدرب يعود إلى الشرط الجزائي الضخم الذي يترتب على إلغاء عقده.. والله أعلم.

** قارئ اسمه خالد الحربي كتب التالي: لماذا يتم تهميش بطل كأس ولي العهد، وهي بطولة رسمية وتقام سنوياً.. أليس من الإنصاف أن يلعب بطل ولي العهد مع بطل كأس الملك والفائز منهما يلعب مع بطل الدوري على (كأس السوبر).. كلام منطقي.

من أجل التاريخ

** في نهائيات أمم آسيا 1984م شارك منتخبنا الأول (لأول مرة) في هذه النهائيات.. في نهائيات أمم آسيا 1976م التي أقيمت في إيران، كان من المفروض أن يشارك فيها منتخبنا ولكنه اعتذر عن المشاركة.. منتخبنا مع المنتخب العراقي تأهلا عن مجموعتهما إلى نهائيات إيران.

** مجموعة منتخبنا كانت تضم إلى جانبه منتخبات العراق وقطر وأفغانستان، وقد أقيمت كل مبارياتها بنظام الذهاب والإياب على أرض العراق (في بغداد).. وكانت نتائج منتخبنا أمام العراق في المباراة الأولى تعادل (1-1) وفي الثانية خسر (1-2).

** وأمام قطر خسر منتخبنا مباراته الأولى (صفر-1) وفي المباراة الثانية فاز بنتيجة (2-1).. أما مباراتاه أمام أفغانستان فقد كسب منتخبنا النتيجتين (2-صفر) و(6-صفر).

** يعد الحكم محمد فوده هو الحكم السعودي الوحيد الذي أدار نهائي بطولة سعودية كبيرة وهو (حكم درجة ثانية).. وحدث ذلك عندما قاد نهائي كأس الملك موسم 1402هـ الذي كسبه الهلال (3-1) من أمام الاتحاد.

** في دوري 1401هـ خسر النصر بالخمسة (1-5) من أمام الاتحاد لكنه بعد هذه الخسارة ومن خلال ذات الدوري فاز بالخمسة في ثلاث مباريات.. على الشباب (5-2) ويومها تعرض ماجد عبدالله لأقوى إصابة (من برازيلي الشباب برونو).

** النصر أيضاً فاز (5-1) على الأهلي، وعلى الرياض (5-صفر) وفي نهاية الدوري حصل بطولته.. (كان يا ماكان في قديم الزمان)!!

مقالة للكاتب صالح الهويريني عن جريدة الجزيرة

التعليقات

13 تعليق