القاضي تكتب عن الحرب التويترية الاتحادية

البرنامج الإعدادي لفريق الاتحاد هو الأسوأ مقارنة ببقية فرق دوري جميل، أيضا هو آخر فريق بدأ الاستعداد والتحضير لمنافسات الموسم.

لاعب أجنبي واحد فقط شارك في لقاءات ودية، في حين الثلاثة الآخرون ستكون مشاركتهم الأولى عبر مباراة رسمية.

العروبة والنهضة الصاعدان الجديدان أغلقا ملف التعاقدات في وقت مبكر.

التعاقد مع البرازيلي بيانو (34 عاما) يتنافى مع سياسة التشبيب التي أعلنتها الإدارة.

فنيا، المدرب بينات كيف يتعامل مع الوضع الراهن والضبابية حول عدم مشاركة الرباعي الأجنبي.

فترة استعدادات سيئة على كافة الأصعدة يمر بها فريق الاتحاد هذا الصيف.

أجواء تعطي مؤشرا سلبيا على مدى استعدادات الفريق للمنافسة محليا وآسيويا.

كل تلك السلبيات السابقة ناتجة عن عدم اتزان إداري، أيضا هي دليل على غياب عقل مفكر يدير شؤون الفريق الأول، وانعدام الاستراتيجية الواضحة للنادي وفريق الكرة بشكل خاص. تصريح رئيس الاتحاد محمد الفايز الأخير حول آخر تطورات الأزمة المالية أثار الكثير من الكلام، حيث قال بأنه سيفضح اللاعبين الرافضين لسحب شكواهم!!

تصريح أقل ما يقال عنه بأنه غريب عجيب من الفايز.

إدارة النادي هي المطالب الأول بحل الديون، واللاعبون غير مجبرين على التأجيل، خصوصا أنها ليست المرة الأولى ولا الثانية التي يتم فيها تأجيل حقوق اللاعبين.

طريقة تعاطي إدارة الفايز مع الأزمة أثبتت عجزها الواضح في إيجاد حلول عملية وواقعية لانتشال النادي.

لا أنكر أن الفايز ورث ديونا من الإدارة السابقة، لكن ما يؤخذ على الإدارة الحالية عدم تقديم أي حل.

التأجيل يزيد من فحوى الأزمة إذا لم يتم توفير المستحقات في الموعد المتفق عليه، وهو ما حدث في المرات السابقة.

العميد يعيش صيفا ساخنا ــ كعادته ــ مهاترات فضائية وتراشقات إعلامية وحرب تويترية.

خلوديات

التوقفات والتأجيلات عادات الدوري الكروي السعودي.

مهمة الأهلي الآسيوية أصعب من الشباب.

مسكين جدا أنت «حين تظن.. أن الكره يجعلك أقوى».

مقالة للكاتبة خلود القاضي عن جريدة عكاظ

106