يوفنتوس ولاتسيو يلتقيان في مواجهة ثأرية على كأس السوبر

يوفنتوس لاتسيو

بعدما أسدل يوفنتوس بطل الدوري ولاتسيو بطل الكأس الستار على مرحلة المباريات الودية التي خاضها الفريقان استعدادا للموسم الجديد ، يلتقي الفريقان يوم الأحد في اختبار جيد وقوي وصراع مثير على كأس السوبر قبل بدء فعاليات الموسم الجديد للدوري الإيطالي.

وتأتي المباراة غدا على الاستاد “الأولمبي” بالعاصمة الإيطالية روما قبل أسبوع واحد من بدء فعاليات الموسم الجديد للدوري الإيطالي.

وتمنح المباراة فريق يوفنتوس فرصة ثمينة للثأر من لاتسيو الذي أطاح به من المربع الذهبي لمسابقة الكأس في الموسم الماضي.

ولكن الفريق يحتاج بالفعل إلى تحسن وتطور واضح في مستوى الأداء عما كان عليه في المباريات الودية التي خاضها مؤخرا والتي ظهر فيها دفاع يوفنتوس وكأنه فقد الصلابة التي كان عليها في الدوري الموسم الماضي والذي استقبلت فيه شباك الفريق 24 مباراة في 38 مباراة.

وانتقل أنطونيو كونتي المدير الفني ليوفنتوس بفريقه أمس الأول الخميس من تورينو إلى العاصمة روما حيث انضم للفريق في العاصمة 12 لاعبا آخرين بعد انتهاء مشاركتهم مع منتخبات بلادهم في جولة المباريات الدولية الودية التي أقيمت يوم الأربعاء.

وكان أكثر اللاعبين تأثرا بهذه الجولة الدولية الودية هو المهاجم الأسباني فيرناندو لورينتي المنضم ليوفنتوس هذا الصيف ولم يترك بصمته حتى الآن لدى جماهير الفريق.

وسافر لورينتي مع المنتخب الأسباني في رحلته إلى الإكوادور حيث تغلب الفريق على أصحاب الأرض 2-صفر.

وفي ظل طول رحلة السفر وإمكانية إجهاد اللاعب ، قد يلجأ كونتي إلى الاعتماد على زميله ميركو فوسنيتش في قيادة هجوم الفريق خاصة وأنه سجل هدف منتخب مونتنغرو (الجبل الأسود) في المباراة الودية التي تعادل فيها مع نظيره البيلاروسي 1-1 .

وينتظر أن يلعب فوسنيتش إلى جوار الأرجنتيني كارلوس تيفيز المهاجم الآخر للفريق والمنضم إليه هذا الصيف أيضا.

وغاب تيفيز عن المنتخب الأرجنتيني في المباراة التي تغلب فيها على مضيفه الإيطالي 2-1 وديا يوم الأربعاء الماضي وديا.

وشهدت هذه المباراة مشاركة فيدريكو ماركيتي حارس مرمى لاتسيو بدلا من جانلويجي بوفون حارس يوفنتوس في الشوط الثاني.

وواجه ماركيتي في هذه المباراة زميله الجديد لوكاس بيجليا نجم المنتخب الأرجنتيني والذي خاض المباراة بأكملها وقد يحصل على راحة من مباراة الغد.

وانضم بيجليا إلى فريق لاتسيو قادما من أندرلخت البلجيكي ويسعى لضمان مكان له في المنتخب الأرجنتيني ببطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وقال بيجليا “أهدافي هي أن أكون جاهزا بدنيا وألعب بتماسك وأقنع المدرب.. إذا فعلت هذا ، يمكنني اللعب في المنتخب. الفوز بلقب كأس العالم يمثل حلما لكل لاعب”.

وقدم المهاجم الألماني ميروسلاف كلوزه أداء رائعا خلال فترة الإعداد للموسم الجديد كما شارك مع المنتخب الألماني في المباراة التي تعادل فيها 3-3 مع منتخب الباراغواي يوم الأربعاء.

وما زال كلوزه المهاجم الأساسي الذي يعتمد عليه فلاديمير بيتكوفيتش المدير الفني للاتسيو الذي يفتقد جهود لاعبه البرازيلي الجديد فيليبي أندرسون بسبب الإصابة في الكاحل.

108