مورينيو: لامبارد كان يستحق الكرة الذهبية

لامبارد تشيلسي

قال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أنه لو استطاع نادي تشيلسي الفوز في دوري أبطال أوروبا قبل عام 2012 , فإن فرانك لامبارد كان سيفوز بجائزة الكرة الذهبية.

أنهى لامبارد وصيفا لرونالدينيو من نادي برشلونة في عام 2005، وهو العام الذي تم اقصاء تشيلسي بشكل مثير للجدل من دوري ابطال اوروبا على يد ليفربول في الدور قبل النهائي.

وتابع تشيلسي في الخسارة في اثنين من الدور نصف النهائي وخسارته امام ليفربول وبرشلونة في عامي 2007 و 2009، وخسر أيضا بركلات الترجيح أمام مانشستر يونايتد في نهائي عام 2008.

وفي سلسلة مقالات عن كتاب مايك كارسون بعنوان المدير الذي نشر على صحيفة تيليغراف ، مورينيو يكشف عن اعتقاده بأن لامبارد كان ينبغي أن يتوج كأفضل لاعب في أوروبا.

وقال مورينيو : ذلك الموسم [2004-05] كان موسما بالنسبة لهم ليقولوا : نحن الأفضل في انكلترا ، وكان هذا الموسم بالنسبة لي أن أقول : أنا لست فقط جيد جدا في البرتغال، وأنا أيضا جيد جدا هنا. لذا كان مثل انفجار من التحفيز على كلا الجانبين. و أتذكر القول بوضوح إلى فرانك لامبارد : أنت واحد من أفضل اللاعبين في العالم، لكن لا أحد يعرف. وفي واحد من المواسم فرانك كان في الدور النهائي في ما هو الآن الكرة الذهبية، واعتقد انه لم يفز لأنه لم يكن بطل أوروبا.

وتابع مورينيو : بين عامي 2004 و 2007 أصبح، بالتأكيد، واحدا من أفضل اللاعبين في العالم، لذلك نحن نحفز اللاعبيني أيضا على التحديات الفردية، وبالنسبة له، لعلى يقين، كان تحديا ، وانه يتفهم وانه مستعد لذلك. ولو كان عام 2012 والفوز بدوري ابطال اوروبا قد جاء مبكرا، لكان لامبارد قد اختير كأفضل لاعب .

تشيلسي لا يزال يأمل في إتمام صفقة لتوقيع مهاجم مانشستر يونايتد واين روني، حيث يحاول مورينيو لوضع اللمسات الأخيرة لتشكيلة قادرة على المنافسة على الدوري الممتاز ودوري أبطال أوروبا.

وقال مدرب بورتو و انتر ميلان وريال مدريد السابق انه يتغذى على العمل مع أكبر الأسماء.

حيث قال وفقا لشبكة اي اس بي ان : لم يكن لدي مشكلة مع العمل مع أي موهبة خاصة أبدا وأنا لا أفهم عندما يقول الناس أنها مشكلة، أو يمكن أن يكون عندك موهبة خاصة و ليس اثنين أو ثلاثة أو أربعة. ولكن أنا أريد 11 مواهب خاصة في فريقي!

وتابع مورينيو : ربما كنت محظوظا، وربما لم أكن، لكنها لم تكن أبدا مشكلة. أصعب شيء هو عندما لا يكون لديك مواهب في التشكيلة الخاصة بك.

أيضا أبرز مورينيو بعض التكتيكات التحفيزية والتي قد تراها من خلال اظهار أفضل شكل من رموز تشيلسي مثل جون تيري واشلي كول وفرانك لامبارد.

وختم المدرب البرتغالي : يجب على اللاعبين الأكبر سنا ألا يشعروا بأنك هناك لانهاء حياتهم المهنية. يجب أن يشعروا أنهم لديهم الكثير ليعطوه حتى آخر لحظة من وجودهم هناك. ثم، ربما الفترة الأخيرة من حياتهم المهنية ستقدم لهم أفضل فتراتهم المهنية.

110