يونايتد وويغان يقصّان الأحد شريط الموسم الجديد

مانشستر يونايتديقود ديفيد مويز مانشستر يونايتد بطل انكلترا لكرة القدم في مباراته الرسمية الاولى يوم الاحد عندما يواجه ويغان بطل الكأس في مباراة درع المجتمع الانكليزية التي تقام في بداية كل موسم.

وكان مانشستر سيتي احرز درع المجتمع في الموسم الماضي بفوزه على تشلسي 3-2.

استعاد مانشستر يونايتد لقب بطل الدوري من مانشستر سيتي في الموسم الماضي حيث تقدم عليه بفارق مريح من النقاط، في حين حقق ويغان المفاجأة وتوج بطلا للكأس على حساب السيتي بالذات بفوزه عليه 1-صفر في المباراة النهائية.

وتولى مويز مهمة تدريب مانشستر يونايتد مطلع تموز/يوليو الماضي خلفا للاسكتلندي اليكس فيرغوسون الذي عاش مع فريقه نجاحات هامة على مدى اعوام، لكنه فضل الاعتزال في نهاية الموسم.

لم يلعب مان يونايتد دورا مؤثرا في سوق الانتقالات هذا العام، كما انه يستهل موسمه بعد شكوك كبيرة حول بقاء نجمه واين روني في صفوفه ام لا وسط اهتمام تشلسي بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو به، وقبله باريس سان جرمان الفرنسي.

واذا كان روني يتجه للبقاء في “اولدترافورد” حسب المسؤولين في اليونايتد، فان مويز الاتي من ايفرتون لم يتمكن من اتمام صفقة ضم لاعب الوسط الاسباني سيسك فابريغاس من برشلونة الاسباني.

وتعاقد مانشستر يونايتد مع لاعب واحد حتى الان هو الاوروغوياني الشاب غييرمو فاريلا (20 عاما) من بينارول.

الانطباع ليس جيدا تماما في معكسر مانشستر يونايتد بعد فوز الفريق بقيادة مويز بمباراتين فقط من اصل سبع مباريات اعدادية للموسم الجديد في رحلته الى آسيا والسويد اختبر فيها عددا لا بأس به من اللاعبين، لكن الفوز في الدرع الخيرية غدا سيمنح الفريق دفعة معنوية مهمة قبيل انطلاق منافسات الدوري.

ويبدأ مان يونايتد حملة الدفاع عن لقبه في الدوري الممتاز ضد سوانسي سيتي في السابع عشر من الشهر الجاري.

ولم يغفل مويز العمل الذي قام به فيرغوسون بالقول “سنحاول احراز الكأس الاولى، وفي حال نجحنا في ذلك فان الفضل يعود الى السير اليكس”.

وتابع “نشارك في مباراة الدرع الخيرية بفضل عمله الجيد في الدوري الموسم الماضي، سنحاول تقديم افضل ما لدينا لاتمام المهمة ولكن السير اليكس هو من يستحق كل التقدير في حال احرزنا الكأس في ويمبلي”.

وباع مانشستر يونايتد 47 الف تذكرة (رقم قياسي لناد واحد) لمتابعة المباراة على ملعب ويمبلي الشهير الذي افتتح بحلته الجديدة عام 2007.

في المقابل، فان ويغان عزز صفوفه بعشرة لاعبين لمحاولة العودة الى دوري الدرجة الممتازة في الموسم المقبل، بعد ان هبط الى الدرجة الاولى في الجولة الاخيرة للموسم الماضي بخسارة كبيرة امام ارسنال 1-4.

يقود ويغان حاليا المدرب الايرلندي اوين كويل الذي خلف الاسباني روبرتو مارتينيز المنتقل لتدريب ايفرتون بديلا لمويز.

وكان مارتينيز امضى 6 سنوات مع ويغان، وقاده الى احراز كأس انكلترا لاول مرة في تاريخه على حساب مانشستر سيتي، لكنه لم يجنبه الهبوط الى الدرجة الاولى بحلوله في المركز الثامن عشر في الترتيب العام.

وتميل الكفة بوضوح لمصلحة مانشستر يونايتد الذي فاز في 16 من اصل 17 مباراة خاضها مع ويغان، لكن الاخير بدأ مشواره في دوري الدرجة الاولى بشكل جيد بفوزه الكبير على بارنسلي 4-1 في المرحلة الاولى.

يفتقد كويل جهود لاعبين مؤثرين في فريقه هما غاري كالدويل وايفان راميس بسبب الاصابة، لكنه سيعول على نجومه الجدد كجيمس ماكلين وغرانت هولت وجيمس بيرش وسكوت كارسون.

وستعتمد في المباراة تكنولوجيا خط المرمى (هوك آي) حيث تم وضع 14 كاميرا عالية السرعة لاعطاء اشارة الى الحكم الرئيسي بغضون ثانية اذا ما كانت الكرة تخطت خط المرمى ام لا.

وقد بدأ الفيفا باعتماد هذه التكنولوجيا منذ فترة، وابرز محطاتها كانت في بطولة كأس القارات في البرازيل مطلع الصيف الجاري، وستطبق ايضا في نهائيات كأس العالم عام 2014.

110