باخشوين يبرر الخروج المخيب لمنتخب الناشئين في كأس آسيا

اعتبر عمر باخشوين مدرب منتخب السعودية أن مستوى فريقه تحسن بالمقارنة مع المباراة الأولى رغم الخسارة أمام كوريا الشمالية 1-2 يوم الثلاثاء على ستاد باس في طهران، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة في بطولة آسيا للناشئين تحت 16 عاماً في إيران.

وقال باخشوين في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: أنا سعيد أننا أظهرنا للجميع بأننا نمتلك فريق جيد للغاية.. هؤلاء اللاعبون لم يخوضوا مباريات رسمية مع أنديتهم، وبالتالي فإن خوض مباراتهم الرسمية الأولى أمام اليابان في هذه البطولة الكبرى جعلهم يشعرون بالتوتر، ولكن اليوم لم يكن عليهم ضغط كبير وأظهروا قدرتهم على تقديم مستوى جيد.

واضاف: منتخب كوريا الشمالية خصم قوي، ولم تكن الأمور سهلة بالنسبة لنا خاصة في ظل محمد الشهراني أحد أفضل لاعبينا بسبب المرض، ولكن هذه هي كرة القدم ويجب أن نتقبل ما حصل، والآن سنستعد لخوض المباراة الأخيرة وسنمنح الفرصة للمزيد من اللاعبين وسنلعب دون ضغط.

الجدير بالذكر أن تبريرات باخشوين لم تكن مقنعة للجماهير السعودية, وذلك لكونه قد أشرف على هذا المنتخب منذ ثلاث سنوات وشارك به في بطولتين عربية وبطولتين خليجية وعدد من الدورات الدولية وتصفيات كأس آسيا, فضلاً عن المعسكرات الخارجية العديدة, بينما كانت النتيجة خروج مرير ومبكر لا يعكس كل هذه التجهيزات التي بالتأكيك كانت قد كلفت الاتحاد السعودي مبالغ باهضة.

106