إيفرا: مصافحة سواريز كانت ضرورية إحتراما لتاريخ الناديين

إعتبر الظهير الفرنسي باتريس إيفرا ان مصافحة المهاجم الاوروجوياني لويس سواريز خلال اللقاء الذي جمع فريقيهما مانشستر يونايتد وليفربول (2-1) أمس الأول الأحد على ملعب “أنفيلد” في المرحلة الخامسة من الدوري الإنجليزي، كانت “ضرورية” وذلك احتراما لضحايا مأساة ملعب “هيلزبره”.

وكانت مباراة الاحد الاولى لليفربول بين جمهوره منذ توصل لجنة تحقيق مستقلة الى خلاصة ان جمهور “الحمر” لا يتحمل اي مسؤولية في مأساة ملعب “هيلزبره” عام 1989 والتي ذهب ضحيتها 96 مشجعا لليفربول بسبب التدافع خلال مباراة في الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس امام نوتنجهام فورست.

واظهر مانشستر تضامنه مع ليفربول رغم التشنج الذي تسببت به الاغنية التي انشدها جمهور يونايتد الاحد الماضي امام ويجان ضد ليفربول والتي تقول “انتم دائما الضحايا ولم تتحملوا يوما مسؤولية اخطائكم”، حيث دخل اسطورة “الشياطين الحمر” السير بوبي تشارلتون الى ارضية الملعب وفي يده 96 وردة حمراء تكريما للضحايا ال96 الذين سقطوا في تلك المأساة، كما اطلق الويلزي رايان جيجز الذي ارتدى شارة قائد يونايتد في ظل غياب المدافع الصربي نيمانيا فيديتش بسبب الاصابة، وستيفن جيرارد 96 بالونا احمر في الهواء.

وتوج هذا التضامن بمصافحة بين ايفرا وسواريز الذي اوقف الموسم الماضي لثماني مباريات بسبب توجيهه عبارات عنصرية للمدافع الفرنسي خلال لقاء الفريقين في 15 اكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقد تسبب المهاجم الاوروجوياني بحملة كبيرة من الانتقادات التي وجهت له بعدما رفض في فبرارير/ شباط الماضي مصافحة المدافع الفرنسي الذي شد لاعب اياكس السابق بذراعه لكي يجبره على مصافحته الا ان الاخير ابى فعل ذلك وانتقل مباشرة الى الحارس الاسباني دافيد دي خيا.

ورأى ايفرا ان اجواء مباراة الاحد وتاريخ الناديين اهم بكثير مما حصل في الماضي مع سواريز، مضيفا “اعتقد ان الكلمة الاهم لليوم هي الاحترام لان المباراة كانت بين فريقين اختبرا مأساتين كبيرتين”، في اشارة منه الى “كارثة ميونيخ 1958” التي ذهب ضيحتها 23 شخصا بينهم ثمانية لاعبين وثلاثة من افراد الجهاز الفني لمانشستر يونايتد بعد تحطم طائرة “الشياطين الحمر” في ميونيخ اثناء رحلة العودة من احدى مباريات كأس اوروبا امام نادي ريد ستار بلجراد اليوغوسلافي.

واضاف ايفرا في حديث لتفلزيون مانشستر يونايتد “لهذا السبب، ورغم ان الكثير من الناس تحدثوا عن مصافحتي لسواريز، فان تاريخ الناديين اكبر من ذلك. لهذا السبب فكرت ان عدم مصافحتي له يظهر عدم إحترامي لتاريخ الناديين. في نهاية المطاف صافحني وكان الأمر الأهم ان نحترم العائلات التي فقدت العديد من أفرادها”.

108