الدوري الانجليزي: تشلسي يستعيد توازنه بانتصار صعب على ستوك سيتي- فيديو

استعاد تشلسي توازنه وضمن بقاءه في الصدارة بفوزه الصعب على ضيفه ستوك سيتي 1-0 يوم السبت على ملعب “ستامفورد بريدج” في المرحلة الخامسة من الدوري الانجليزي.

ودخل فريق المدرب الايطالي روبرتو دي ماتيو الذي يخوض اختبارا صعبا السبت المقبل على أرض جاره آرسنال، الى هذه المباراة التي جمعته بفريق لم يخسر أمامه في الدوري منذ 5 نيسان/ابريل 1975 (0-3)، وهو يبحث عن استعادة نغمة الانتصارات وذلك بعد أن أهدر السبت الماضي أول نقاطه هذا الموسم بسقوطه في فخ التعادل السلبي مع مضيفه وجاره كوينز بارك رينجرز، ثم اتبعها بالتعادل مع ضيفه يوفنتوس الايطالي (2-2) في دوري أبطال أوروبا.

وجاء الشوط الأول عقيما رغم الافضلية الميدانية لتشلسي حيث خلا من الفرص الحقيقية باستثناء واحدة لستوك سيتي الذي كا ان يهز شباك الحارس التشيكي بتر تشيك لكن الحظ عاند الايرلندي جوناثان وولترز الذي ارتدت كرته الرأسية من العارضة اثر ركلة حرة نفذها مواطنه غلين ويلان (19). وفي بداية الشوط الثاني كان تشلسي قريبا من افتتاح التسجيل بكرة أطلقها البرازيلي اوسكار من حدود المنطقة لكن الحارس البوسني اسمير بيجوفيتش انقذ فريقه (50)، ثم هدد اللاعب ذاته مرمى الضيوف بتسديدة بعيدة لكن الكرة مرت قريبة من القائم الايمن (70).

وواصل تشلسي اندفاعه بحثا عن الهدف لكنه اضطر للانتظار حتى الدقائق الخمس الأخيرة ليحصل على مبتغاه عبر الظهير آشلي كول الذي ترك مركزه الدفاعي واندفع إلى الأمام لمؤازرة زملائه فوصلت إليه الكرة داخل المنطقة بتمريرة كعبية مميزة من الأسباني خوان ماتا فاودعها الشباك، مانحا فريقه نقطته الـ13 في صدارة الترتيب بفارق ثلاث نقاط عن ايفرتون.

وواصل إيفرتون عروضه الجيدة في بداية الموسم وحقق فوزه الثالث على حساب مضيفه سوانسي سيتي 3-0 على ملعب “ليبرتي ستاديوم”. وكان فريق المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز الذي ما زال يحلم باستعادة أمجاد الأيام الغابرة (توج بطلا لدوري الدرجة الاولى سابقا 9 مرات آخرها عام 1987)، افتتح الموسم بافضل طريقة ممكنة من خلال فوزه على ضيفه مانشستر يونايتد (1-0) ثم عاد من ملعب استون فيلا بنقطته السادسة (3-1) قبل أن يسقط أمام وست بروميتش البيون (0-2) ويتعادل مع ضيفه القوي نيوكاسل يونايتد (2-2).

وتمكن القطب الأزرق لمدينة ليفربول اليوم من الحصول على نقطته العاشرة من أصل 15 ممكنة من خلال التخلص من عقبة مضيفه سوانسي الذي مني بهزيمته الثانية على التوالي بعد ان افتتح الموسم بفوزين وتعادلين. ويدين ايفرتون بفوزه إلى النيجيري فيكتور انيتشيبي (22) والبلجيكيين كيفن ميرالاس (43) ومروان فلايني (82) الذين سجلوا أهداف المباراة التي اكملها المضيف الويلزي بعشرة لاعبين بعد طرد البديل نايثان داير لحصوله على انذارين في غضون ثلاث دقائق فقط (58).

واكد ايفرتون تفوقه التام على سوانسي لأن الأخير لم يذق طعم الفوز على منافسه منذ ان التقيا للمرة الأولى في دوري الدرجة الثانية سابقا في السادس من ايلول/سبتمبر 1930 (فاز ايفرتون 10 مرات وتعادلا أربع مرات في الدوري). يذكر أن سوانسي سيتي أصبح الموسم الماضي أول فريق ويلزي يشارك في الدوري الممتاز منذ اعتماده بدلا من الدرجة الأولى عام 1992.

وحقق ساوثمبتون فوزه الأول في الدوري الممتاز منذ عام 2005 بعدما حول تخلفه أمام ضيفه آستون فيلا بهدف لدارن بنت (36) إلى انتصار كبير 4-1 بفضل ريكي لامبرت (58 و90 من ركلة جزاء) وناثانيال كلاين (62) وسياران كلارك (72 خطا في مرمى فريقه). يذكر ان ساوثمبتون يعود الى الدوري الانجليزي الممتاز للمرة الأولى منذ 2005، وقد استهل وصيف بطل دوري الدرجة الأولى سابقا عام 1984 وبطل كأس انجلترا عام 1976 مغامرته الجديدة بين الكبار بأربع هزائم متتالية قبل أن يتمكن اليوم من اسقاط آستون فيلا للمرة الثالثة هذا الموسم.

وفي المقابل، فشل ريدينج الذي عاد بدوره مجددا إلى دوري الاضواء، في تحقيق فوزه الأول وخسر أمام مضيفه وست بروميتش البيون بهدف سجله البلجيكي روميلو لوكاكو (70) الذي وضع فريقه في المركز الثالث موقتا برصيد 10 نقاط وبفارق الاهداف عن ايفرتون.

وتعادل العائد الآخر وست هام يونايتد مع ضيفه سندرلاند بفضل هدف قاتل سجله كيفن نولان في الوقت بدل الضائع وذلك بعد ان افتتح الاسكتلندي ستيفن فيلتشر التسجيل للضيوف منذ الدقيقة 8.

وعاد فولهام من ملعب مضيفه ويجان اثلتيك بفوزه الثالث وجاء بهدفين سجلهما لاعب ويجان السابق الكولومبي هوجو روداليجا (31) والايرلندي داميان داف (68)، مقابل هدف للإيفواري آرونا كونيه (90).

وتستكمل المرحلة يوم الاحد بأربع مباريات، بينها قمتان من العيار الثقيل تجمعان ليفربول بمانشستر يونايتد ومانشستر سيتي حامل اللقب بآرسنال، فيما يلعب نيوكاسل مع نوريتش سيتي وتوتنهام مع جاره كوينز بارك رينجرز.

فيديو

{dmotion}xtsmg9{/dmotion}

110