روماريو يطالب رئيسة البرازيل بإنقاذ منتخب السامبا

عاد المهاجم المعتزل والنائب الفيدرالي الحالي روماريو إلى مهاجمة المدير الفني للمنتخب البرازيلي مانو مينيزيس يوم الخميس ، حيث توقع فشلا كبيرا للفريق في مونديال 2014 على أرضه ، وطالب رئيسة البلاد ديلما روسيف بالتدخل لدي اتحاد كرة القدم المحلي لاستدراك الوضع .

وفي رسائل نشرها على صفحته بموقع “فيسبوك” بعد الفوز الصعب الذي حققته البرازيل 2/1 على الأرجنتين ليل الأربعاء في مباراة الذهاب لبطولة “سوبر كلاسيكو الأمريكتين” الودية ، اتهم روماريو مينيزيس بأنه “ضعيف” و”جبان”، وغير قادر على تحديد طريقة لعب فعالة لمنتخب السامبا.

وأكد “صاحب الألف هدف” أنه “بالاستمرار مع هذا الفريق ، البرازيل لن تستطيع تخطي حتى الدور الأول للمونديال”، قبل أن يوجه سؤالا لرئيسة البلاد: “هل ستتخذي فخامتكم أي إجراء أم لا؟ إلى متى سنبقى مع هذا العار؟”.

وأضاف “سيادة الرئيسة ديلما ، بحق الرب ، اتخذي قرارا مشتركا مع وزارة الرياضة. لا تتناسي أنه بالنظر إلى أن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم شركة خاصة لا تدفع ضرائب فيدرالية ، فإن فخامتكم تتمتعين بكل الحق في التدخل”.

وبحسب روماريو ، فإنه على الرغم من الفوز الذي تحقق في الثواني الأخيرة بفضل هدف من ضربة جزاء لنيمار ، لم يكن الانتصار البرازيلي “مقنعا”،بالنظر إلى أن أبناء مينيزيس قدموا “مباراة دون المستوي”.

واتهم اللاعب المعتزل ، والنائب الفيدرالي الحالي عن الحزب الاشتراكي البرازيلي ، مينيزيس بأنه “جبان” لأنه لم يشرك المهاجم لياندرو دامياو في الفريق الأساسي الذي بدأ المباراة ضد الأرجنتين في مدينة جويانيا.

وقال روماريو “المدرب ضعيف وجبان ولا يدفع باللاعبين الذين يجب عليه الدفع بهم”، مبرزا الصعوبات التي واجهتها البرازيل للاقتراب من مرمى الأرجنتين ، التي أحضرت إلى جويانيا “واحدا من أسوأ فرقها على مر التاريخ” من وجهة نظره.

رغم ذلك ، أبرز أن “ظهيري البرازيل لا يتقدمان ، ولاعبي الوسط لا يقومون بأي تغطية ولا يصنعون هجمة ، وما هو أسوأ أن الكرة لا تصل إلى الهجوم”.

ولاقت انتقادات روماريو ردود فعل فورية من جانب متابعيه على “فيسبوك”،حيث أعرب البعض عن تأييدهم له ، فيما نعته آخرون ب”الأحمق” و”الخائن”.

108