أبطال أوروبا: ريال مدريد ينجو من مفاجأة مان سيتي وانتصار جديد لآرسنال – فيديو

حقق ريال مدريد الأسباني صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب في دوري أبطال أوروبا (9 مرات) انتصاره الرقم 100 في المسابقة المرموقة اثر فوزه المثير على مانشستر سيتي الانجليزي 3-2 في مباراة القمة التي جمعت بينهما على ملعب سانتياجو برنابيو ضمن المجموعة الرابعة مساء اليوم الثلاثاء.

وجاءت الأهداف في الدقائق العشرين الأخيرة وتناوب على تسجيلها البرازيلي مارسيلو (76) والفرنسي كريم بنزيمة (87) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (90) لريال مدريد، والبوسني ادين دزيكو (69) والصربي الكسندر كولاروف (85) لمانشستر سيتي.

وكانت الفرصة الأولى لريال مدريد من هجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة إلى رونالدو الذي تلاعب بقائد سيتي البلجيكي فانسان كومباني وسدد كرة زاحفة ابعدها الحارس جو هارت ببراعة باطراف اصابعه (8). ثم حاول مرة جديدة بالطريقة ذاتها لكن هارت ابدع في ابعاد الخطر (12). وكان ريال مدريد الفريق الافضل والأكثر خطورة وأطلق رونالدو كرة قوية ارتطمت باحد مدافعي سيتي وتهيأت أمام الالماني سامي خضيرة الذي أطاحها فوق العارضة (21). وتكررت المحاولات المدريدية على مرمى هارت لكنها لقيت نفس المصير رغم تسديدات الارجنتينيين انخل دي ماريا وجونزالو هيجواين بالاضافة إلى رونالدو.

واستهل ريال مدريد الشوط الثاني كما أنهى الأول وأطلق دي ماريا كرة قوية اصدطمت باحد مدافعي سيتي وكادت تخدع هارت (47). وخلافا لمجريات اللعبة ومن أول فرصة خطيرة لمانشستر سيتي إثر هجمة مرتدة سسريعة بقيادة المتألق الإيفواري يايا توريه، مرر الأخير كرة باتجاه ادين دزيكو الذي دخل قبل دقائق بدلا من دافيد سيلفا فانفرد بالحارس ايكر كاسياس وسدد الكرة إلى يساره (68). وكاد توريه يضيف الهدف الثاني عندما انفرد بكاسياس لكنه سدد في الشباك الخارجية (75).

بيد أن ريال مدريد أدرك التعادل عندما تلاعب مارسيلو بكومباني وسدد بيمناه في الزاوية البعيدة (76). ومنح الهدف دفعة معنوية هائلة واطلق كريم بنزيمة بديل هيجواين منتصف الشوط الثاني كرة قوية على الطاير أبعدها هارت (78)، قبل أن يجرب تشابي الونسو حظه من خارج المنطقة بين يدي هارت (80)، وايضا الكرواتي لوكا مودريتش بعده بلحظات.

وعاد سيتي ليضرب عمق دفاع ريال مدريد عندما سدد كولاروف ركلة حرة مباشرة من الجهة اليسرة بيسراه فتخطت جميع المدافعين وسكنت في الزاوية البعيدة لمرمى كاسياس. لكن رد ريال مدريد جاء مضاعفا عندما تلقى بنزيمة الكرة من دي ماريا بعد مجهود فردي رائع للأخير على مشارف المنطقة وسددها زاحفة داخل الشباك (87)، قبل أن يمنح رونالدو الفوز لفريقه عندما تلاعب بالأرجنتيني زاباليتا واطرق كرة خدعت هارت ودخلت شباكه في الدقيقة الاخيرة ليحتفل بالهدف بعد امتعاضه مؤخرا من ناديه الملكي.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، انتظر بوروسيا دورتموند قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق ليحسم مباراته ضد جاره اياكس الهولندي سجله البولندي الدولي روبرت ليفاندوفسكي. وكان المدافع ماتس هولمز اهدر ركلة جزاء لدورتموند تصدى لها حارس اياكس منتصف الشوط الأول. ويأمل فريق المدرب يورجن كلوب، الذي لم يخسر في آخر 31 مباراة في الدوري، تحسين نتيجته الأخيرة في المسابقة الموسم الماضي عندما تذيل مجموعته في الدور الاول.

المجموعة الثالثة

وفي المجموعة الثالثة، حقق ملقة الأسباني فوزا لافتا ومفاجئا على زينيت سان بطرسبرج الروسيس بثلاثة اهداف نظيفة. وكان الفريق الروسي انفق 100 مليون يورو لضم البرازيلي هولك من بورتو والبلجيكي اكسل فيتسل من بنفيكا البرتغالي قبل اقفال باب الانتقالات الصيفية، لكنه سقط سقوطا مدويا أمام نظيره الأسباني الذي افتتح التسجيل مبكرا بواسطة ايسكو الذي تلاعب بثلاثة مدافعين قبل ان يسدد داخل الشباك بعد مرور 3 دقائق. وسرعان ما أضاف الأرجنتيني خافيير سافيولا الهدف الثاني (13)، قبل أن يحسم ايسكو المباراة نهائيا في مصلحة فريقه بتسجليه الهدف الثالث (75).

وعلى ملعب سان سيرو، تابع ميلان حامل اللقب سبع مرات عروضه المخيبة بسقوطه في فخ التعادل السلبي مع اندرلخت البلجيكي.

المجموعة الاولى

وعاد باريس سان جرمان الفرنسي من الباب العريض إلى ساحة الكبار للمرة الأولى منذ موسم 2004-2005 عندما حقق أول 3 نقاط بفوزه الساحق على ضيفه دينامو كييف الاوكراني 4-1 على ملعب “بارك دي برانس” امام 40 الف متفرج ضمن المجموعة الأولى. وسجل السويدي زلاتان إبراهيموفيتش(19 من ركلة جزاء) والبرازيليان تياجو سيلفا (29) واليكس (32) والأرجنتيني خافيير باستوري (90) اهداف سان جرمان والبرتغالي ميجيل فيلوسو (87) هدف الخاسر.

وشارك في تشكيلة المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي لأول مرة المدافع تياجو سيلفا الذي يصفه النادي بأنه “افضل مدافع في العالم” بعد ابلاله من الاصابة، وغاب عنها لاعب الوسط الايطالي تياجو موتا المصاب في ظهره امس الاثنين في التمارين فحل بدلا منه كليمان شانتوم، بالاضافة إلى فان در فيل ومامادو ساخو.

وسيطر سان جرمان، وصيف الدوري الفرنسي الموسم الماضي، على الشوط الأول وحصل مبكرا على ركلة جزاء إثر اعاقة جيريمي مينيز داخل المنطقة، ترجمها ابراهيموفيتش إلى يسار الحارس الشاب مكسيم كوفال (19 عاما) الذي حل بدلا من المخضرم الكسندر شوفكوفسكي (19). واصبح ابراهيموفيتش أول لاعب يخوض المسابقة مع ستة أندية مختلفة، وهي آياكس امستردام الهولندي ويوفنتوس وانتر وميلان الايطالية وبرشلونة الاسباني وسان جرمان، لكنه لم يحرز اللقب حتى الآن.

وفي أول مباراة له مع الفريق الباريسي، هز البرازيلي سيلفا الشباك من داخل المنطقة بكرة اردت من القائم إلى المرمى (29). وبعدها بثلاث دقائق، سجل مدافع آخر الهدف الثالث عندما وصلت الكرة من ركنية الى اليكس فلعبها على الطائر في المرمى الاوكراني (32).

وأدار سان جرمان تقدمه بذكء في الشوط الثاني الذي غادره ابراهيموفيتش في الدقيقة 73 تاركا مكانه للافيتزي مهاجم نابولي الايطالي السابق، كما ترك مينيز مكانه للبرازيلي نيني (78). وقلص الضيوف الفارق في اللحظات الاخيرة، من خلال البرتغالي ميغيل فيلوسو الذي حسم كرة مشتركة مع الموهوب اندري يارمولنكو في شباك الحارس الايطالي سالفاتوري سيريجو (87)، بيد أن باستوري اعاد الفارق إلى ثلاثة أهداف في اللحظات الأخيرة.

وفي المجموعة عينها، عاد بورتو البرتغالي بطل 2004 بفوز ثمين من أرض دينامو زغرب الكرواتي 2-0 على ملعب “ماكسيمير”. وسجل الأرجنتيني لوتشو جونزاليس الهدف (41) والبلجيكي ستيفن دوفور (90+3) الهدفين.

المجموعة الثانية

وفي المجموعة الثانية، تابع آرسنال الانجليزي سلسلة نتائجه الجيدة وعمق جراح مضيفه مونبلييه بطل فرنسا الذي خاض أولى مبارياته في المسابقة، عندما اسقطه 2-1 على ملعب “لا موسون” أمام 32 الف متفرج. وواجه الدولي الفرنسي أوليفييه جيرو فريقه السابق بعد تسجيله 21 هدفا الموسم الماضي لمونبلييه، لكنه لم يعرف بعد طريق الشباك في أربع مباريات مع “المدفعجية”.

وحصل المضيف على ركلة جزاء مبكرة إثر اعاقة المغربي يونس بلهندة في المنطقة ترجمها بنفسها بجرأة في شباك الحارس الايطالي فيتو مانوني الذي حل بدلا من البولندي فويتشيت تشيسني المصاب (9). لكن آرسنال رد بسرعة عندما اخترق الالماني لوكاس بودولسكي المنطقة وسدد كرة ارضية خدعت الحارس جيفري جوردين (16). وتقدم “المدفعجية” بعرضية من كارل جنكينسون تابعها الإيفواري جرفينيو من باب المرمى داخل الشباك (16). وحصل ريمي كابيلا على فرصة معادلة النتيجة لكن تسديدته الذكية هبطت على عارضة ارسنال (55)، رد عليها الأسباني سانتي كازورلا بتسديدة قوية من داخل المنطقة ابعدها جوردين اثر تمريرة ذكية من الفرنسي ابو ديابي (57).

وانتزع شالكه الألماني فوزا هاما من ارض اولمبياكوس اليوناني 1-0 على ملعب “كاريسكاكي” أمام 30 الف متفرج. وتقدم شالكه بهدف بنديكت هوفيديس بكرة رأسية إثر ضربة ركنية (41). وفي الشوط الثاني، تابع الجزائري جمال عبدون كرة مواطنه رفيق جبوري مسجلا هدف التعادل (58)، بيد أن “الازرق الملكي” استعاد تقدمه بعد دقيقة فقط عندما لعب لويس هولتبي إلى الهولندي كلاس يان هونتيلار الذي سدد كرة قوية في الشباك (59). وحصل السويسري ترانكويلو بارنيتا لاعب شالكه الجديد المنتقل من باير ليفركوزن على ركلة جزاء فشل هونتيلار بترجمتها إذ اصاب القائم (61).

{dmotion}xtp5f8{/dmotion}

{dmotion}xtp5yt{/dmotion}

108