أبطال أوروبا: قمة مبكرة بين ريال وسيتي .. وآرسنال يواجه بطل فرنسا

تشهد المرحلة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الذي حسم لقبه تشلسي الانكليزي الموسم الماضي، قمة مبكرة بين ريال مدريد حامل اللقب تسع مرات ومانشستر سيتي بطل انكلترا يوم الثلاثاء، فيما يعود باريس سان جيرمان الفرنسي إلى ملاعب الكبار اثر الدعم اللافت من ادارته القطرية.

مجموعة الموت تبدو صارخة في نسخة 2012-2013، اذ تضم ريال وسيتي وبوروسيا دورتموند حامل لقب الدوري الألماني في الموسمين الاخيرين واياكس امستردام بطل هولندا.

لكن ريال مدريد الذي أحرز لقب الدوري الاسباني الموسم الماضي بعد منافسة مع غريمه برشلونة، يخوض اللقاء بعد بداية متعثرة لموسمه في الليغا، اذ خسر مباراتين من أصل اربعة، ما دفع مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو إلى القول بانه لا يملك “فريقا في الوقت الحالي”. ويتمتع مورينيو بسجل ناصع في المسابقة القارية، اذ احرز لقبها مع بورتو البرتغالي وانتر ميلان الايطالي، معادلا انجاز النمسوي ارنست هابل والالماني اوتمار هيتسفلد، وبحال قيادته ريال إلى لقب “لا ديسيما” (العاشر)، سينفرد بانجاز التتويج مع ثلاثة اندية مختلفة.

ويسعى مورينيو إلى تكرار الانجاز مع الفريق الملكي الباحث عن لقبه الاول في المسابقة منذ 2002، والذي شاهد غريمه برشلونة يحرز اللقب في تلك الفترة اعوام 2006 و2009 2011.

لكن كواليس ريال، الذي بلغ نصف النهائي في الموسمين الاخيرين، ضجت في الايام الاخيرة بقضية امتعاض المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من فريقه اذ اعلن انه حزين بسبب “مسألة احترافية”، ما دفع وسائل الاعلام إلى التكهن بالسبب الذي يقف خلفه حزنه وقد اتهمته بعض الصحف انه يحاول “ابتزاز” ريال للحصول على المزيد من الاموال

وينتظر جمهور ريال تأقلم صانع الالعاب الجديد الكرواتي لوكا مودريتش المنتقل من توتنهام الانكليزي، وعودة لاعب الوسط الالماني مسعود اوزيل إلى لياقته اذ ظهر عليه التعب مؤخراً. وعبر مورينيو عن غضبه بعد خسارة اشبيلية (0-1) الاخيرة في الليغا: “الامر يتعلق بعدم التركيز في الفريق حاليا. لقد اجريت تبديلين بين الشوطين، مع انني اردت تغيير سبعة لاعبين”.

وهذه اسوأ بداية لريال في الدوري المحلي منذ موسم 2001-2002 الذي احرز فيه لقب دوري الابطال للمرة التاسعة في تاريخه (رقم قياسي) مع المدرب فيسنتي دل بوسكي.

في المقابل، حقق سيتي بداية مقبولة في البرميير ليغ، ففاز مرتين وتعادل مرتين محتلا المركز الرابع.

واصر المدرب الايطالي روبرتو مانشيني على امكانية مشاركة المهاجم الارجنتيني سيرخيو اغويرو الغائب منذ فترة بسبب اصابة في كاحله، لكن “كون” لم يشارك في مباراة ستوك (1-1) السبت التي سجل فيها الاسباني خافي غارسيا المنتقل من بنفيكا البرتغالي مقابل 16 مليون جنيه والذي بدأ مسيرته مع ريال مدريد عام 2004. واضاف مانشيني: “ريال مدريد من افضل الفرق في العالم، وسيكون صعبا خوض المباراة الاولى ضده”.

أياكس في ضيافة دورتموند

ويستقبل بوروسيا دورتموند بطل 1997 اياكس امستردام في اقليم الرور بعد فوزه المريح على باير ليفركوزن 3-0 في البوندسليغا وحلوله رابعا في الترتيب.

ويأمل فريق المدرب يورغن كلوب، الذي لم يخسر في اخر 31 مباراة في الدوري، تحسين نتيجته الاخيرة في المسابقة عندما تذيل مجموعته في الدور الاول.

وكان كلوب سعيدا باداء لاعبيه في المباراة الاخيرة التي تألق فيها لاعب الوسط ايلكاي غوندوغان والمدافعان ماتس هوملس ومارسيل سملتسر بعد الاداء المخيب لهما أمام النمسا في تصفيات مونديال 2014 الاسبوع الماضي.

من جهته، تلقى اياكس، حامل اللقب اربع مرات، ضربة لغياب مهاجمه الايسلندي كولبين سيغثورسون لاربعة اشهر بسبب اصابة في كتفه.

وتغلب فريق المدرب فرانك دي بور السبت على فالفيك 2-0 بهدفين للاعب الوسط الدنماركي لاسي شوني وجودي لوكوكي.

عودة سان جيرمان إلى ساح الكبار

وفي المجموعة الاولى، يعود باريس سان جيرمان إلى ساحة الكبار للمرة الاولى منذ 2004، بعدما انفق 140 مليون يورو لضم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش والبرازيلي تياغو سيلفا والارجنتيني ايزيكييل لافيتزي والهولندي غريغوري فان در فيل والايطالي ماركو فيراتي اثر امتلاكه من مجموعة قطر للاستثمار الرياضي الموسم الماضي.

ويستقبل سان جيرمان، وصيف الدوري الفرنسي الموسم الماضي، دينامو كييف الاوكراني على ملعب “بارك دي برانس” بعد فوزه على تولوز الجمعة الماضي بهدفي الارجنتيني خافيير باستوري وابراهيموفيتش.

وحذر لاعب سان جيرمان كريستوف جاليه: “بدأنا الان نشاهد سان جيرمان الحقيقي. نحقق سلسلة نتائج جيدة، وستهابنا الفرق من الان وصاعدا”.

وقد يشارك في تشكيلة المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي المدافع تياغو سيلفا الذي يصفه النادي بانه “افضل مدافع في العالم” بعد ابلاله من الاصابة.

والتقى الفريقان في ربع نهائي كأس الاتحاد الاوروبي 2009، فتعادلا سلبا في الذهاب، وفاز دينامو 3-0ايابا على ارضه.

وعزز دينامو، الذي بلغ نصف نهائي 1999 مع هدافه الكبير اندريه شيفتشنكو، صفوفه بالتعاقد مع لاعبي الوسط الكرواتي نيكو كرانيكار والبرتغالي ميغيل فيلوسو والنيجيري تاي تايوو المعار من ميلان الايطالي والذي تواجه مع سان جيرمان سابقا عندما كان في صفوف غريمه مرسيليا لسبعة مواسم.

وتأهل رجال المدرب الروسي يوري سيمين بعد اقصائهم فينورد الهولندي وبوروسيا مونشغلادباخ الالماني في الادوار التمهيدية.

ويحتل دينامو المركز الثالث في ترتيب الدوري راهنا بفارق 6 نقاط عن المتصدر شاختار دانيتسك، بعد فوزه على كارباتي لفيف 3-1 على ارضه الجمعة في مباراة سجل فيها كرانيكار مرتين.

وفي المجموعة عينها، يحل بورتو البرتغالي بطل 2004 على دينامو زغرب الكرواتي.

وفي المجموعة الثالثة، يحل زينيت سان بطرسبرغ الذي حسم صفقة خيالية بقيمة 100 مليون يورو لضم البرازيلي هولك من بورتو والبلجيكي اكسل فيتسل من بنفيكا البرتغالي على ملقة الاسباني الذي عانى من ازمة مالية مؤخرا بعد حلوله رابعا الموسم الماضي وثانيا حاليا بعد فوزه على ليفانتي 3-1.

واستعد زينيت للمباراة بخسارة 0-2 أمام تيريك غروزني متصدر الدوري الروسي.

وسيغيب لاعب الوسط البلجيكي اكسل فيتسل الذي كلف زينيت سان بطرسبرغ الروسي 40 مليون يورو بحسب ما ذكر ناديه الاثنين.

وسيغيب فيتسل، الذي وصل الصيف الحالي من بنفيكا البرتغالي، عن مباراة المجموعة الثالثة لاصابة عضلية في فخذه. كما سيغيب عن الفريق الايطالي دومينيكو كريشيتو والبرتغالي داني وسيرغي سيماك.

ويستقبل ميلان الايطالي بطل المسابقة سبع مرات اندرلخت البلجيكي على ملعب “سان سيرو”، بعد بداية سيئة في “سيري أ” حيث خسر مرتين اخرهما أمام اتالانتا على ارضه (1-0).

آرسنال يواجه بطل فرنسا

وفي المجموعة الثانية، ينتقل ارسنال الانكليزي إلى مونبلييه ليحل ضيفا على بطل فرنسا، بعد ان سحق ساوثمبتون 6-1 في الدوري في مباراة تألق فيها المهاجمان الألماني لوكاس بودولسكي والعاجي جرفينيو.

وبعد بداية مخيبة في الدوري، عاد رجال المدرب الفرنسي ارسين فينغر إلى السكة الصحيحة على رغم التخلي عن الهداف الهولندي روبن فان بيرسي ولاعب الوسط الكاميروني الكسندر سونغ.

وسيشاهد فينغر اللقاء من مدرجات ملعب “لا موسون” لإيقافه ثلاث مباريات بعد مواجهته حكم مواجهة ميلان الموسم الماضي.

من جهته، تعرض مونبلييه لخسارة مؤلمة الجمعة الماضي أمام ريمس الصاعد 3-1، ما دفع مدربه رينيه جيرار إلى القول: “علينا ان نصحو بسرعة، والا سنسقط من علو شاهق الثلاثاء”.

وسيواجه الدولي الفرنسي اوليفييه جيرو فريقه السابق بعد تسجيله 21 هدفا الموسم الماضي لمونبلييه، لكنه لم يعرف بعد طريق الشباك في اربع مباريات مع “المدفعجية”. وقال جيرو (25 عاماً): “اريد ان اسجل في كل مباراة، لكن لو حصل ذلك ضد مونبلييه، ساحتفل قليلا”. ويغيب عن مونبلييه المهاجم النيجيري المخضرم جون اوتاكا لإصابة في فخذه.

ويحل شالكه الالماني على اولمبياكوس اليوناني بعد فوزه على غرويتر فورث الصاعد 2-0 وحلوله خامسا في ترتيب الدوري المحلي.

108