الكشف عن التميمة الرسمية للبرازيل 2014

تمت إزاحة الستار رسمياً عن التميمة في برنامج فانتاستيكو الترفيهي الذي تبثه أسبوعياً قناة “تي في جلوبو” البرازيلية، حيث تم الترحيب به من قبل أسطورة كرة القدم في بلاد السامبا وعضو مجلس إدارة اللجنة المنظمة المحلية، رونالدو.

وقال رونالدو: “إني سعيد بالترحيب بهذا العضو الهام في فريق 2014. ستلعب التميمة دور سفير هام على مدى السنتين المقبلتين. إني على ثقة بأنها ستُلهم الكثير من جماهير كرة القدم اليافعين في البرازيل وحول العالم من خلال الشغف الكبير التي تملكه تجاه هذه الرياضة والبلاد.”

وقد أتى الإعلان عن التميمة في أعقاب أسبوع من الأنشطة قامت خلالها التميمة بسلسلة من الزيارات غير الرسمية حول البرازيل. شملت هذه الفعاليات زيارة لشاطئ بوا فياجيم في ريسيفي وتوزيع 2014 كُرة زرقاء ترمز لقوقعته الفريدة. كما زارت التميمة صديقها الجديد رونالدو في ساو باولو، بالإضافة إلى مقابلات كثيرة مع عشاق المستديرة الساحرة عبر بث مباشر على الإنترنت. كما ترافق التميمة أغنية رسمية خاصة بها وهي “تاتو بوم دي بولا” التي يُنشدها النجم الموسيقي البرازيلي أرليندو كروز.

وكان التصميم النهائي للتميمة قد تم اختياره بعد أن قام FIFA واللجنة المنظمة المحلية بتحليل 47 اقتراحاً مختلفاً تقدمت بها ست وكالات برازيلية. ثم جرى تحليل التصاميم بشكل معمّق عبر استطلاع لرأي الجمهور المستهدف الرئيسي وهو أطفال البرازيل الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و12 عاماً حيث وقع خيارهم على أرماديلو الذي صممته وكالة “100 % ديزاين”.

وقال أمين FIFA العام جيروم فالكي: “كون أرماديلو ذو الثلاث أشرطة هو من الأصناف المهددة بالإنقراض، فإن ذلك مناسب جداً. حيث إن أحد الأهداف الرئيسية من كأس العالم FIFA 2014 هو استغلال الحدث كمنبر لبعث رسالة عن أهمية البيئة والتنوّع الحيوي. إننا سعداء لكوننا قادرين على القيام بذلك بمساعدة التميمة التي أنا على ثقة من أنها ستكون محبوبة للغاية، ليس في البرازيل فحسب، بل حول العالم.”

وسيكون بوسع البرازيليين الآن فرصة منح التميمة الرسمية اسماً عبر المشاركة في حملة للتصويت تستمر حتى منتصف نوفمبر/تشرين الثاني. والإقتراحات الثلاثة للاسم التي تم الوصول إليها من قبل لجنة تحكيم رفيعة المستوى ضمّت بيبيتو وأرليندو كروز وثاليتا ريبوكاس وروبيرتو دايليبي وفيرناندا سانتوس هي: أميجوبي (رمزٌ للصداقة والمرح) واسمان آخران يرتبطان بالرسالة البيئية فوليكو وزوزيكو.

وتعتبر هذه التميمة الرسمية الأحدث في سلسلة من الشخصيات الشهيرة التي خلّدها كأس العالم FIFA. حيث تأتي على خطى زاكومي في جنوب أفريقيا 2010، وجوليو في ألمانيا 2006، وصولاً إلى ويلي في كأس العالم 1966 FIFA. وقد تحوّلت التميمة إلى أحد أبرز الوجوه لكأس العالم FIFA، بحيث توفر لـFIFA واللجنة المنظمة المحلية وغيرها من الجهات ذات الشأن علامة بصرية قوية ومثيرة يمكن من خلالها تحفيز الحملات الترويجية وجعل الجمهور المستهدف ينخرط في هذا الحدث العالمي.

108