علاء كويكبي: ليت الزمان يعود

المباريات الودية بين الأندية الكبيرة قبل بداية الموسم ظاهرة صحية وجميلة وأيضا جديدة علينا، فلم تكن الأندية الكبيرة تتقابل وديا بل إنها تتجنب اللعب أمام خصومها، ولكن التطور اﻻداري والفني يحتم عليها ذلك وأن هذه اللقاءات تزيد الترابط بين الأندية، ﻻسيما بعد أن وصلت بعض علاقات الأندية ببعضها إلى طرق مسدودة، والأجمل أن يتم نقل هذه المباريات تلفزيونيا. تطور جميل على غرار الأندية الأوروبية والعالمية.

أعجبني كثيرا ذكاء ودهاء سامي الجابر في إخفاء معالم الفريق وهويته الأساسية وتشويش الصورة على من يود أن يرسم صورة الهلال مع سامي.

لقاء الأمس بين قدامى السعودية وقدامى البرازيل يهيّج الحنين لأيام العز.. أسماء من ذهب وجيل أسطوري في كل شيء. ليت الزمان يعود بهم من جديد ماجد ويوسف وجميل والعويران وحمزة والمهلل وسليمان وفؤاد والهريفي وسامي ومسعد وعبدالجواد والأخطبوط ونواف ومحيسن ومرزوق وعبدالله صالح، وﻻ يهون الجميع، ورحمة الله على الأستاذ محمد الخليوي.. جيل عز وبطوﻻت وفرحة وتواضع رغم كل هذا.

حكمة: الطيبة ليست غباء! ولكن نعمة فقدها الأغبياء.

مقالة للكاتب علاء كويكبي عن جريدة النادي

التعليقات

1 تعليق
  1. استراحة الخرج !!!
    1

    :lol: :lol: ليتك الزمان يعود وليتك انت تعود ىاكبتنعلاء لاعب فنان وخلوق ومظلوم اعلاميا اعتزل وام ياخذ حقه انت قمة الاخلاق مو لاعب النادي المدلل صاحب اكبر لحميه بالعالم موجوده بخشمه :lol:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    26 يوليو, 2013 الساعة : 7:45 م
108