ماجد سامي سامي ماجد

 

 

ماجد سامي سما : يسمو ، سامي ماجد : من المجد .

 

قذف الكره بيسراه فتنبأ بروشتش ببزوغ نجوميه تفوح منها رائحة العبقريه.

 

كندينو ائتوني بالفتى اليافع النحيل من درجة الشباب فتحركاته أبهرتني.

 

بدأ موسم 1977 في الدوري السعودي تفجر هذا الفتى الأسمر ونطق بلغه واحدة لا تعرف المستحيل ( هدافاً عظيماً ) سيطرة تامه ٣ مرات متتاليه هدافاً للدوري 1979,1980,1981

 

وجد النحيل نفسه أمام كوكبة نجوم كان يشاهدهم عبر الشاشه حتى أضحى بينهم صالح النعيمه ، يوسف الثنيان ، عبادي الهذلول ، هذال الدوسري ، وبعد موسم أصبح هدافاً للدوري 1990

 

في بلاد العم سام راوغ اثنين من منتخب البرازيل أسياد الكرة ثم طرحوه أرضاً ركلة جزاء وهدف في مرمى البرازيل كأول هدف اوليمبي.

 

وفي بلاد العم سام استقبل الكره بصدره فكان النيبت له بالمرصاد فأعاقه وتقدم لركلته ووضعها بكل ثقه كأول أهدافه المونديالية.

 

قفزة الجنون:

 

كرة من منتصف الملعب من الشبح ، وبكل حب وعشق وهيام ، عقله أرسل رساله لقلبه فسأل قلبه كيف احضنها ( الكرة ) ؟ أجاب قلبه : اجلدها برأسك الذهبي ، فسكنت المرمى وسط ذهول الجميع ! هدفاً اسطورياً الى الآن ذكراه تفوح.

 

دموع الوفاء :

الدقيقه 90 الموقف صعب ، ظروف الأب وتعبه عاطفتي منقسمه وقلبي يتقطع بين أبي وبين عشقي الهلال ، روض الكرة وأرسلها بقلبه وليس بقدمه 2/2 فبكى مرتين في آن واحد مرةً لأبيه والأخرى لهلاله.

 

غضب الحليم :

سعود السمار ( حارس الشباب ) لن تهز مرماي يا ماجد ؟! ابتسم ماجد ابتسامة الملك المتواضع

أتت المباراة ركلة حرة عند القوس وآخر الدقائق فترجم تلك الابتسامة لهدف ابتسمت معه الشباك فنطقت أحبك يا من تجعلني اتراقص واهتز.

 

ضغط نفسي وانتصار:

موسم عصيب ، غياب عن اللقب المحبب (الدوري )صيام عن التسجيل حالة تنتاب جميع لاعبي العالم ، ثم في النهائي هدفين قلبا تقدم الأهلي لفوز أزرق وبطوله بطعم الألماس والذهب والأحجار الكريمة كان القائم بأعمالها ذاك السامي .

 

لا أعرف المستحيل :

ضد الأرجنتين ( البطولة الذهبية بأستراليا) عبدالجواد لماجد سأهديك هديه أريدك أن تقبلها ، قال ماجد ليس قلبي فقط بل بقلبي ورأسي مجتمعين فسكنت مرمى جوكوتشيا،

ولكي لا يزعل أبناء التانغو سأفعلها بجارتهم

فهد ضع الكرة عند السته ، سويد ابعد شمالاً  لتأخذ لاعب معك ( الكلام لماجد )، نفذها فهد كما ينبغي غمزها برأسه فندب حظه تفاريل حارس البرازيل فعرفت البرازيل من هو هذا الماجد.

 

تحدي التميز:

 

مارادونا ، بيليه ، لاودروب ، لارسن أسماء سجلت في كؤوس عالم بينها 12 سنه

فأبى سامي إلا أن يدون اسمه معهم فسجل بالآرينا شتيديوم كما ينطقها الألمان ثالث اهدافه الموندياليه 2006

 

تلك بعض من ما يمتلاكاه النجمان بل الإسطورتان العربيتان ماجد عبدالله وسامي الجابر أو سامي الجابر وماجد عبدالله،

 

قد أكون الوحيد الذي يمتلك القلب الذي يتسع لعشقهما،

لم لا ؟

وهما من قدما لنادييهما ولبلادهما الكثير والكثير.

 

الكاريزما :

 

يمتلك ماجد شخصيه خلوقة متواضعة ومحبوبة من الجميع ، ويتمتع برزانة مطلوبة ولا يتحدث كثيراً ومن لا يحبه يعجب به بقلبه حتى وإن لم يعلن.

 

سامي لديه امكانيات ثقافيه هائلة ، أيضاً نجاحاته المتواصلة سببت الغيرة وربما الحقد

والأخيرة لا أود أن استخدمها في مجالنا الرياضي.

 

تميز :

 

ماجد يملك رقم عالمي يشاركه لاعب أسطورة أتلتيك بلباو وهو أنه هداف دوري بلاده ست مرات وبرصيد أهداف ١٨٩ هدف ( رقم محبط ) لمن يريد تحطيمه ، وبرصيد أهداف دوليه بلغت 67 هدف.

 

سامي شارك في أربع مونديالات وسجل في ثلاث منها، وهو ثالث مسجل دولي سعودي برصيد 44 هدف ويسبقه ثانياً ياسر القحطاني.

 

في النهاية :

 

أتمنى أن أكون أنصفتهما بقلمي المتواضع

فهما شمس وقمر الكرة السعودية ،

 

خاطرة : في حالة انتقادي من قبل الهلاليين والنصراويين مجتمعين فهذه دلاله ع اني حيادي ولست متحيزاً.

 

سأتوقف عن الكتابة فترة غيابي والاستمتاع بالإجازة الصيفيه حيث سأقضيها في الولايات المتحدة الأمريكيه بعد عدة أيام.

حفظكم الله .

للتواصل عبر تويتر

 

@KhalidAl-Talha

 

 

106