مستحيل أن يخسر برشلونة !

بعد انتهاء الدور ربع النهائي في دوري أبطال أوروبا وتأهل الرباعي برشلونه حامل اللقب وتشلسي وريال مدريد و باير ميونخ ، تتجه الترشيحات لعملاق كتالونيا للمحافظه على لقبه ، ليس فقط لما يمتلكه من خيال كروي وحلول تعقد مهمة أي فريق ، بل لعوامل أخرى تجعل هزيمته شبه مستحيلة في أمور يعتبرها الكثير جزء من اللعبه ، ويراها اخرون عكس ذلك ، والمقصود هنا قرارات الحكام المثيره للجدل والمنصبة دوما لمصلحته ، كما حصل مؤخرا في مباراة ميلان وركلة الجزاء الخياليه التي احتسبت واللعب متوقف ، معيدة ذاكرة لاعبي وأنصار الميلان لهدف شيفشينكو الملغي في نصف نهائي 2006 في طريقه لإحراز لقبه آنذاك ، وبما أن برشلونه سيلاقي تشلسي بنصف نهائي البطوله هذا الموسم  ، فقد شهد دور النصف نهائي بالثلاث مواسم الماضيه جدلا تحكيميا صب لمصلحة برشلونه تجاه خصومه ، حيث نتذكر جميعا المواجهه الشهيرة بين برشلونه وتشلسي بموسم 2009 عندما اخطأ حكم المباراه النرويجي ( هنيينغ ) بعدم احتسابه لثلاث ضربات  جزاء على الأقل ساهمت بشكل كبير بخروج تشلسي من البطولة ، وكذلك يتذكر انصار انتر كيف افلت فريقهم من ظروف قاهره عندما طرد موتا بعد التحامه مع بوسكيتس حيث اصطادت الاعاده بوسكيتس بلقطه كوميديه مغطيا وجهه بيديديه وهو يسرق نظره تجاه الحكم مدعيا الاصابة ، وايضا لا ينسى انصار غريمهم ريال مدريد العام الماضي طرد بيبي في الذهاب عندما سقط الفيش مدعيا الاصابة وعاد سليما معافى بعد قرار الحكم، وكذلك الغاء هدف ايغواين في الإياب بلا اي مبرر ، ليست اخطاء تحكيميه فحسب ، بل ان ما يثير الشكوك اكثر بالاتحاد الاوروبي هو الكيل بميكالين  بالعقوبات الصادره تجاه اللاعبين و المدربين ، بينما تم ايقاف مورينيو لعدة مباريات بعد تصريحه العام الماضي بعد ذهاب نصف النهائي بين الغريمين ، نتذكر ان الاتحاد الاوروبي غض النظر عن التصريحات المسيئة لشخص مورينيو من قبل غوارديولا قبل مباراة الذهاب ، كذلك لم يصدر الاتحاد الاوروبي اي عقوبة تجاه برشلونه عندما تعمد عاملي ملعب النوكامب افساد فرحة لاعبي انتر بتشغيلهم رشاشات الماء بمشهد غريب بالملاعب الاوروبيه!

وحديثا صرح ابراهيموفيتش مهاجم الميلان بعد نهاية مباراتهم مع برشلونة بأنه استوعب تصريحات مورينيو ، والمقصود هو تصريح مورينيو بعد خروج فريقه المثير للجدل بكأس اسبانيا هذا الموسم امام برشلونة عندما ذكر ان ما يجعل هزيمة برشلونة مستحيلة هو انه كلما تعرض برشلونة للإحراج يجد معاونه من الحكام.

كل هذه المعطيات تجرنا لنتساءل  ، هل هناك أيادي خفيه تدعم برشلونة بالاتحاد الاوروبي؟

هل هناك تواصل بين برشلونة ولجنة التحكيم باليويفا ؟

هناك من يدعي بأنه يستحيل بأن يكون هناك تلاعب باليويفا بالوقت الحاضر.

ولكن ، نذكر بأننا لسننا ببعيدين عن فضيحة الكالتشيو بولي بايطاليا عام 2006 المتعلقة مباشرة بالحكام ، ولا زلنا نعاصر قضية الرشاوي المدفوعة من بعض اعضاء اللجنة التنفيذيه بالفيفا.

 

وفي النهاية  ، لا يلغي كل ماذكر أفضلية برشلونة من حيث قوة الأداء وتعدد الحلول لهزيمة أي فريق بدون مساعدة الحكام .

 

اسعد بتواصلكم عبر التويتر

@KhalidAl_Talha

106