الجماهيرية الزائفة


* منذُ أن كشفت لجنة المحترفين عن جماهيرية الأندية الحاضرة في مدرجات مباريات زين للموسم المنصرم وأنا أحاول استيعاب هذه الإحصائية التي ارتكزت على أساس غير صحيح .
* فالإحصائية كان مصدرها أعضاء  ينتمون إلى عصبة الفريق الأزرق وتعصبهم الأعمى له ، مما يدخلهم في دائرة عدم المصداقية والدقة في عملهم .
* وهذه الإحصائيات لم ترتقِ للأرقام الأولى من المصداقية على الرغم من التشدق بالمصداقية والشفافية التي اعتمدت عليها هذه الأرقام .
* فالجميع يعرف مدى العبث الذي حدث في إعلان إحصائيات الحضور الجماهيري لمباريات النصر طيلة دوري زين ، فقد وصلت المهزلة إلى أن جماهير الشباب أكثر من جماهير النصر في بعض المباريات وفق الإحصائيات الخاطئة التي يتم الإعلان عنها في الموسم الماضي .
* مع احترامي وتقديري لجماهير الشباب ، فلن يصل عددهم إلى عدد رابطة الفريق الذي يتعدى عددها جمهور الشباب في المملكة بأسرها ، وعلى الرغم من هذا فلجنة الإعلام والإحصاء جعلت منهم الجمهور الهادر الذي ملأ المدرجات .
* فالواجهة التي وضعوها كرئيس للجنة بأنه غير هلالي لم يلغي تنفيذ ما يريدون تنفيذه من تلاعب في الإحصائيات وقلب الحقائق كما يحلو لهم بعيدا عن الرقابة الذاتية والإخلاص بالعمل .
* واللجنة لم تحظى بالقبول من الوهلة الأولى لإعلانها كونها لم يرتكز اختيارها على أساس المهنية والخبرة والإنصاف ، لذلك كل أعمالها غير مقبولة للشارع الرياضي .
* ولكن للأسف أن ما تم الإعلان عنه أخذ طابع الرسمية ، وتم تضمينه لسجلات الاتحاد السعودي لكرة القدم ، على الرغم من عدم دقتها وبعيدة عن الموضوعية التي افتقدتها ، ولم تعكس الواقع الحقيقي للحضور الجماهيري لبعض الأندية .
* فهناك أشخاص لا يهمهم إلا المصالح الشخصية التي ترتكز على حب أعمى يبعدهم عن التجرد من الذات وتغليب المصلحة العامة التي يُبني على ضوئها المستقبل .
* ولهذا فإن جماهيرية الهلال جزما ليست صحيحة وغير واقعية ، وإن كانت واقعية فإن الأندية الأخرى وصلها التهميش في إظهار العدد الحقيقي لحضور جماهيرها ، وأولهم النصر .

110