هرطقة صيفية


* ذهب الجزار رادوي للعين بعد مشوار طويل من التجاوزات غير المحدودة راح ضحيتها العديد من المواهب السعودية ، وبحماية قوية من اللوبي الأزرق .
* لقد اعتدنا ذلك من فريق الإعلام ونجمه الأوحد الذي ما أن ينهي عقد جزار ليأتي بأقوى منه بأساً ، كلنا نذكر تفاريس عندما كان مع الهلال وصولاته وجولاته بين أرجل اللاعبين التي راحت ضحيته ، ليأتي بعد الجزار رادوي .
* و لا نعلم من الآتي بعد الثنائي الراحل ، هل سيأتي جزار جديد أم سيأخذ الهلال استراحة ( محارب ) ، لترتيب أوراقه واختيار جزار متمرّس بتمعّن حتى يحقق المراد منه بالصورة الصحيحة .
* وبالطبع يعزز الهلال بنفوذه القوي تواجد مثل هذه ( العيّنات ) بالدفاع عنها والتغطية عليها وعلى ما تمارسه من تجاوزات خطيرة يذهب ضحيتها مواهب تحاول رسم مستقبلها ، ولكن النفوذ أقوى .
* فعلى الأندية عمل كافة الترتيبات اللازمة لاستقبال المجهول الأزرق ، الذي يحاول قتل المواهب من مهدها تحت شعار المنافسة الشريفة واللعب الرجولي .
* كانت تقوم قائمة الهلاليين عندما يلعب مصطفى إدريس لعبه الرجولي الحقيقي ، ويواجه الحملات الإعلامية من اللوبي الأزرق ويحرّضون الحكام ضده وللأسف ينجحون نجاح باهر في هذا الأمر .
* أما الجزار رادوي وزميله الذي سبقه تفاريس وجدوا الإشادات الكبيرة من مسؤولي الهلال ، بل يعملون الليل والنهار من أجل الدفاع عنهم حتى وإن كانت سلوكياتهم تعدت كل الحدود والخطوط الحمراء .
* فقد برهن إعلامنا أنه إعلام موجه ويقبع تحت سطوة ( الزعيم ) ، شئنا أم أبينا ، وأنا أعرف جيداً أني لا أقول كلاماً جديدا عليكم ، ولكن الذكرى تنفع المؤمنين ، ولن ينصلح حال إعلامنا حتى يتحرر من تلك السطوة .
* فكل اللاعبين الذين لعبوا للهلال في عيون ذلك الإعلام ، مغلوب على أمرهم ، وأنهم عانوا الويلات من الأندية الأخرى ، ولكن في حقيقة الأمر هو تضليل ، وذر الرماد في العيون لتغييب الحقيقة الدامغة ، ويدافعون عنها ببجاحة غريبة ويجبرون الجميع على تصديقها .
* الجماهير الهلالية قبل الأخرى ينتظرون الجزار الجديد وكيف سيكون أسلوبه في ممارسة سلوكياته بالموسم الجديد ، والثوب الذي سوف يُلبسه الإعلام له لكي يقدمه بدور الوديع المغلوب على أمره .
* شئنا أم أبينا فالهلال سوف يأخذ حقه وحق غيره ليكون صاحب الريادة ( المغتصبة ) في الكرة السعودية ويقنع الجميع بأنها حق مكتسب له ، وللأسف جماهيره تصفق له لأنها مغتصب .
* الحديث يطول ولكن …؟!
* تحياتي لكم .

a_fallaj@hotmail.com

110