نافق وإلا ستطرد !!

nayif-alotayebiشهد وسطنا الرياضي في المواسم الفارطة العديد من الأحداث المؤسفة والتي تدمي القلوب مما أنعكس على كل من ينتمي لهذا الوسط من لاعبين ومدربين ورؤساء أندية هذه الأحداث لم تجد من يقف لها ويقف لمن يقوم بها بل كان موقف الرئاسة العامة لرعاية الشباب موقفًا سلبيًا بل أن كلمة سلبيًا أراها قليلة على جهة تخلت عن دورها وفتحت أبواب التأويلات على مصراعيها فجل الوسط الرياضي الآن لديهم تصورًا كاملًا بأن هذه الجهة تدعم الفريق الهلالي وتحابيه دون بقية الأندية ومدعاة هذه التأويلات ما تتعرض له الأندية الأخرى من ظلم واستفزاز على كافة الأصعدة فالأنظمة تقام وتطبق على جميع الأندية إلا أنها عندما تصل لحبيب القلوب تتبدل بشكل يدعو للغرابة والقهر !!
تابعوا لجان الاتحاد السعودي وتابعوا قراراتها ووقتها ستعرفون أنني لم أرم كلامي هذا جزافًا فالاتحاد السعودي اجتمع برؤساء الأندية جميعهم وعقد معهم (ميثاق شرف ) وكان ضحية هذا الميثاق فريقي الاتحاد والأهلي وتوقع الجميع أن هذا الميثاق سيشمل الجميع بما فيها حبيب القلوب والفريق المحلي المدلل إلا أن التوقعات خابت والميثاق والمعاهدة نقضت وكل ذلك لأن الطرف فريق الدلال مما جعل من لدية شكوكًا يقسم بأن شكوكه الآن أصبحت حقيقة .
– وحتى لا يكون كلامي إنشائيًا سأذكر لكم مثالًا آخرًا يدين لجان الانضباط بعد لجان الاحتراف الذي نُقض ميثاقها جهارًا نهارًا أوقف نجم النصر الأرجنتيني قفيقاروا قبل مباراة مهمة بساعات قليلة فلا اعتراض حتى ولو تأخر هذا القرار لكن وضعوا تحت كلمة لكن أربعين خطا وقع في نفس الجولة مخالفة من قبل المدافع الهلالي خيرات فتوقع الجميع أن تكون المعاملة بالمثل وأن يتم إعلان عقاب اللاعب الهلالي قبل مباراة فريقه التالية بساعات كما حدث مع لاعب النصر إلا أن هذا لم يتم مما جعل التأويلات تعود مرة أخرى والسبب أن الفريق الهلالي لا يوجد لدية لاعب بديل في ظل إصابة المرشدي ماجد !!
– وخذوا دليلا آخرا على المحاباة لفريق الدلال عندما اشتدت المنافسة بينه وبين الاتحاد وعندما عجز الفريق الهلالي عن تجاوز النقاط التي جمعها الفريق الاتحاد تم قلب النظام ليصبح بالطريقة الإسبانية ويتوج فريق الدلال بالبطولة وفريق الصدارة يتفرج وبالطريقة الإسبانية !!
وخذوا مثالا آخرا على مهازل الإعلام الرياضي المحلي لاحظوا الأقلام الهلالية كيف تنهش في لحوم كل من ينتمي لهذا الوسط ولا ينتمي لناديها لاحظوا أقلامهم كيف تصنف من يخالفها بالميول كل ذلك بمباركة من النشر
– لاحظوا السيطرة الهلالية على الإعلام المرئي فكل من في الوسط الرياضي مل ووصل به الملل لدرجة الغثيان من سخافات المطيويع والهويمل والبكر والعدوان عبد الله وأبو الثمانيات وأخيرا وليس آخرا قحطاني لاين الجديد .
– أليس لأبناء هذا الوسط الرياضي لمن ينتمون للأندية الأخرى مشاعر وأحاسيس أم أن هذه المشاعر والأحاسيس مسموح الدوس عليها إرضاء لفريق الدلال .
– هذه مجرد نقطة من بحر وإلا هناك ماهو أكبر وأعظم كإقالة الرئيس الاتحادي لمجرد أنه صنع فريقا استطاع أن ينتصر على اللجان والتحكيم والإعلام وليس فريق الدلال؟؟
– دأب أنصار الفريق الهلالي وطوال سنوات عديدة أن أنصار النصر يهتمون بفريقهم أكثر من اهتمامهم بفريق النصر وهو ادعاء باطل وكاذب فالحقيقة التي يحاول بني هلال طمسها أن بني هلال لاتهدأ لهم نفس ولا تهجع لهم عين حتى يحشروا أنفسهم في كل ما يخص النصر فكل لاعب يفاوضه النصر تجدهم يحشرون أنفسهم ويمارسوا كل طرقهم النظامية واللانظامية من تسلط ومن ترغيب ومن ترهيب وكل ذلك بسبب النصر تابعوا قضايا أشرف قاسم وبشار عبد الله والهويدي والدعيع وأخيرا وليس آخرا المحياني عيسى نائب كابتن المنتخب .
– هذه الكذبة التي حاول الإعلامي الهلالي ترسيخها في وسطنا بدعم من الإدارات الهلالية تكشفت مع مرور الأيام .
– قلتها سابقا وأعيدها مرة أخرى أن الفريق النصراوي بحاجة لآلة إعلامية تخدمه وتسانده وتدعمه وتقف في وجه كل من يريد التربص به من تلفيق التهم والتحريض لكن لا حياة لمن تنادي ؟
– خذ الحكمة من أفواه المجانين أصدق مثالا قرأته وسمعته ففي هذا الأسبوع كتب أحد المجانين الزرق مقالا تكلف فيه كثيرا ومارسه من خلاله إسقاطات على عميد الكتاب وصاحب القلم المميز ظنا منه أنه أتى بما لم يأت به الأوائل لكنه ذكر نقطة مميزة وهو أن أعضاء شرف الفريق النصراوي يستفيدوا منه أكثر مما يفيدونه وهذه النقطة ذكرتها سابقا .
– لا يستطيعون إصدار صفحاتهم دون ذكر النصر والمساس بنجومه وبجماهيره والسبب أنهم يعرفون انه سبب شهرتهم وامتلاء بطونهم !!
– كل هذه الأحداث جعلت كل من يريد دخول الوسط الرياضي أما أن يكون منافقا لهذا الفريق وسيحصل على مايريد وإلا الويل والتشهير والطرد كما حصل لكتاب وإداريين تواروا عن الأنظار لمجرد أنهم لايميلوا لهذا الفريق !!
– لا يضير رئيس النصر ما قام به فقديما قالوا الحقوق ئؤخذ ولا تعط والعين الحمراء لها مفعول قوي .
– المثالية والخنوع لم تأت للنصر بحقه ولم تجعل غيره يرتدع بل أن رعاع المخلوقات الناطقة أصبح يتجرأ بطريقة غريبة وعجيبة .
– تابعوا ملاحقهم وبرامجهم طوال هذا الشهر ولن أبالغ أن قلت طوال الموسم تابعوها وستجدونها لن تخرج عن التأليب على الفريق النصراوي وعلى جماهيره وعلى نجومه وجماهيره والسبب أن النصر بعودته أصابهم بالمغص والسكر الذي كانوا يرمون به غيرهم تابعوهم .
– المقالة القادمة بمشيئة الله تعالى ستكون بعنوان ( اضربوه ) فانتظروها !!!!


نايف العتيبي
كاتب رياضي بصحيفة سبورت السعودية

110