الأخطاء التي ألغت تفوّق النصر

– في مباراته مع الاتحاد خسر النصر لأنه عجز عن التسجيل.

– النصر عجز عن التسجيل لعدة أسباب أهمها خبرة حارس و مدافعي الاتحاد و أخطاء ماتورانا.

– أخطاء ماتورانا في تقديري تمثلت في استبدال السهلاوي و كان الأجدى استبدال أيوفي.

– من الأساس كنت أتمنى دخول أيوفي كبديل للاستفادة من انسجام السهلاوي و حمود و زيادة تركيز الاكوادوري من خلال دكة الاحتياط.

– خطأ آخر تمثل في إخراج مانسو و دخول عوض خميس، و مع احترامي للجميع لكنني أرى أن مانسو بنصف مستواه كان أكثر فاعلية و فائدة. و إن كان لابد من استبداله فلماذا لم يكن البديل خالد الزيلعي؟.

– كذلك يحسب على المدرب تركيز لاعبيه على الألعاب الهوائية بشكل أكبر رغم أفضلية مدافعي الاتحاد في هذا الجانب، بعكس الاختراق السريع و الذي كان سيثمر عن هدف أو أخطاء قريبة من منطقة الثمانية عشرة أو ربما طرد!!.

– هناك أخطاء أخرى حدثت من اللاعبين و منها:

خطأين فادحين من محمد عيد: الأول تمكن الحارس من إصلاحه و الثاني جاء منه هدف الاتحاد، فاللاعب عيد لم يستطع استخلاص الكرة من دي سوزا أو على الأقل منعه من التسديد مرتاحاً في الزاوية المعاكسة لحارس المرمى!. و جزء من الثانية كان سيكفل تغطية المرمى من قبل برناوي و الآخرين. في ظل القلة العددية للاتحاديين في تلك المنطقة.

أيضا اللاعب الخبير حسني عبدربه، أحد أبرز لاعبي النصر حالياً سقط في فخ الاستفزازات التي يجيدها إبراهيم هزازي من وراء الحكم فانخفضت فاعليته بشكل كبير.

– النصر لم يستثمر غياب أسامة المولد و ثقل حركة رضا تكر وتهور ابراهيم هزازي فخسر احد أهم لقاءاته هذا الموسم.

– ابراهيم هزازي قدم درسا لحسين عبدالغني مفاده: تستطيع أن تستفز خصومك من خلف الحكم، و في نفس الوقت تحافظ على منطقتك من الاختراق.

– خسر النصر بشرف لأنه رغم الاخطاء التي ذكرناها سيطر على المباراة بشكل مطلق، و لا أدل على ذلك مما قاله مدرب الاتحاد عنه عندما أبدى دهشته من القوة و التنظيم و الإمكانات الهائلة و اعترف بأفضليته المطلقة. و هذه نادرا ما تحدث من مسئولي الأندية الجماهيرية فيما بينها.

– على فكرة:

* من الضروري أن نشاهد المدافع الجديد “جمعان الدوسري” و لو على مراحل، و باعتقادي أنه سيكون في أسوأ حالاته أفضل من محمد عيد. الذي فشل في تسديد هدف الاتحاد الأول قبل أن يتدخل العنزي و ينقذ المرمى!!.

* رغم حاجة مانسو للمزيد من اللياقة و تخفيض الوزن، إلا أنه الوحيد الذي مرر جميع كراته بشكل صحيح و مرر أفضل الكرات للمهاجمين – مقارنة ببقية لاعبي الوسط  -.

دمتم بخير ،،،
ظافر الودعاني

108