برودوم داهية ولكن ..

– في منافسات دوري زين من المستغرب أن نرى نادي يتصدر الدوري ولو لجولة واحدة غير الأندية الخمسة الكبرى كالشباب والهلال والاتحاد ثم النصر والأهلي، الفتح استطاع تحطيم هذه المعادلة بعد أن انتصر على الشباب في الجولة الخامسة من هذا الموسم ليخطف صدارة الدوري منه بدون أي خسارة حتى الآن ! إدارة الفتح ومدربه ولاعبيه يقدمون درس في الاستقرار والتفوق لباقي الأندية . 

– أعلم أنني لست أفضل من (الكوتش) برودوم في التدريب ولكني سأطرح رأيي حول ما يحدث في الشباب من قراءة فنية خاصة : برودوم في الشباب غير طريقة الموسم الماضي والتي كسب بها دوري زين (4-5-1) إلى (4-4-2) وخسر أولى مبارياته في الدوري منذ قدومه لتدريب الشباب ! أعتقد أن برودوم يحتاج لإعادة النظر في أهمية وجود المحور الدفاعي (الثابت) فقد استقبل 9 أهداف في خمس جولات بينما في الجولات الخمس الأولى من الموسم الماضي لم يستقبل مرمى فريقه إلا 4 أهداف فقط ! 

– لا أعتقد أن رحيل البرازيلي تفاريس هو السبب بحكم ثبات مستوى المدافعين نايف القاضي ووليد عبدربه وقدوم كابتن فريق الاتفاق سياف البيشي للشباب، إنما يعود السبب الرئيسي لغياب اللاعب عمر الغامدي عن التشكيلة الأساسية للفريق . 

– أقترح على (الكوتش) برودوم إشراك اللاعب عمر الغامدي بديلاً عن الأرجنتيني تيجالي في المباريات الكبيرة مع فرق المقدمة، بينما يشرك الغامدي بديلاً عن اللاعب المميز عبدالمجيد الرويلي أمام الفرق المتوسطة والمتأخرة في ترتيب الدوري، وذلك لأهمية وجود المحور الثابت ليقتل هجمة الفريق المنافس قبل أن تبدأ. 

– عبدالمجيد الرويلي لاعب قادم بقوة مميز وصاحب لمسات فنية رائعة، أثبت براعته في خط الوسط وصناعة الأهداف فوجد نفسه أساسياً في تشكيلة حامل لقب دوري زين . 

بسام الدخيل 
Twitter: @Bassam_13

106