الفرق بين الشباب والأهلي !

– أن تؤمن بأن من الضروري تغيُر آراء النقاد الرياضيين من حين لآخر حسب المستجدات في عالم كرة القدم فهذا أمر طبيعي, لكن أن لا تؤمن بأن هنالك “كُثر” منهم تجبرهم المصلحة على تغيير آراءهم فهذه ” مصيبة ”  !

– الفرق بين الشباب والأهلي كالفرق بين النور والظلماء ! لا أبالغ فالحقائق واضحة كوضوح ملعب الأمير عبد الله الفيصل في تاريخ 14/4/2012 م , ولا أعلم لماذا يحاولون تزييف الحقائق ! الشباب يحمل في جعبته بطولة قارية كبرى وستة ألقاب للدوري السعودي والعديد من الكؤوس الخليجية والعربية والمحلية والأولويات والأرقام القياسية , أين فريقهم الكبير عن تلك الانجازات ! كيف يقارنون الأهلي بالشباب وهو لم يحقق أي بطولة قارية تذكر بل أنه لم يحقق لقب الدوري السعودي سوا مرتين آخرها كان بعد عامين من تولي الملك فهد بن عبدالعزيز (رحمه الله) الحكم أي قبل 30 عام !

– (بضاعتكم ردت إليكم) قالها ناسياً أن هذه البضاعة جعلتهم منافساً للدوري بعد غياب دام لسنوات ! حيث أن كماتشو تسبب بصناعة وتسجيل 18 هدف في الدوري فقط !

– إن سقط “أهليكم” هذا الموسم فاطلبوا الود من الشبابيين ليعطوكم ” لاعباً ” آخر يصعد بالأهلي منصات التتويج, ولا تخجلوا من طلب ود الشبابيين فقد طلبتموهم في مواقف أشد وأسوء من تلك واسألوا “أبو ليلى العسيري” ليجيبكم متى وأين حدث ذلك !

108