إسترح .. ولا تستعد!

– لو كنت ألقي خطاباً على مسامعكم لطلبتُ من الجميع الوقوف لمدة دقيقة إحتراماً لكيانٍ سَطر التاريخ وجَمّل الحاضر وسَـلب المستقبل بل أن هذا الكيان الكبير كان خيرُ مثال للصبر والكفاح والتحدي “الراقي” والقوي والذي إستطاع أن يغلب برجاله القلائل عشرات من “…….”! علّمنا ذلك الكيان الكبير أن لا وجود للمستحيل في ظل العمل المثابر والنوايا الصالحة والإصرار والفكر السديد تستطيع الوصول لكل ما ترغب به شريطة أن تضع أمام عينيك ما يضعه مسيرين ذلك الكيان الكبير!.

– بالطبع تعلمون عن من أتحدث لأنه لا يشابه سواه وتعلمون أن هذه الكلمات والوصوف لا تليق إلا به ومن أجل ذلك أنت تردد عزيزي القارئ الآن : “أكيد تقصد الشباب”!.

– بالطبع أقصد “شيخ الأندية” ومن غيره يستحق “اليوم” إعجاب الرياضيين .. هل محبي الزعيم راضين عن زعيمهم الغائب؟  أم أن أبناء العميد فرحين بمركزهم وحال عميدهم ، ولا داعي أن أتكلم عن جماهير العالمي فقد طال انتظارهم ، ولا حتى عن قلعة الكؤوس .. يكفي فقط أن يتذكروا تلك الليلة الظلماء التي ظهر بها الزلزال ليخطف أغلى بطولات العام على أرضهم ولن أقول بين جماهيرهم فمن بعد هدف الليوث المبكر أصبحوا كالأصنام في مدرجات الفيصل!.

– مبروك من القلب لليوث العاصمة بطولة دوري زين السعودي الذي استحقها عن جدارة بعد الأرقام القياسية التي حققها فهو النادي الوحيد الذي إستمر لمدة 30 مباراة في الدوري دون خسارة وحقق البطولة ، الشباب صاحب أقوى خط دفاع وهداف الدوري هو مهاجمه الزلزال ناصر الشمراني وحارسه وليد عبدالله الأفضل في البطولة رقمياً .. بصراحة لن يكفي الشباب مقالاً واحد إن بدأنا بالحديث عن الأرقام .. ولذلك سأغلق هذا الملف وأكتفي بقول “لله دُرك من أسد”!.

– حظ أوفر لمحبي الأهلي وأقول لكل أهلاوي الهوى : إذا رأيت منافس فريقك هو الشباب  فـ “إسترح ولا تستعد” فلن يستطيع المجاراة حتى وإن جند الأهلي جنوده في البر والبحر والجو .. سيبقى شيخ الكرة السعودية “شبابٌ لا يشيخ” مقعده في مكان مرتفع لا يعتليه المجانين!.

“وعود رجال” :

– قالها الرئيس الألماسي خالد البلطان  “الوعد جدة” فالكأس سنرفعه من هناك .. وأوفى بوعده!
– قالها الزلزال ناصر .. أتمنى أن يكون الحسم بجدة وأوعدكم أن أنهي المباراة .. فأوفى بوعده!
– “جدة غير” هذه مقولة الليث طارق النوفل بعد قوله “لن نهاب أحد وكأسنا ينتظرنا” .. نعم أوفى بوعده!

– ولا أنسى حادثة الزميل وليد الفراج عندما أخرج صورة لكأس البطولة في برنامجه قبل مباراة الحسم بشال الأهلي .. فوعدتكم أن الشال الشبابي سيربط على الكأس بعد مباراة الحسم .. وها أنا أوفي بوعدي!

وأخيراً تغريدة وإنقلوها عني : دوري زين و30 مباراة بلا هزيمة .. تفرق كثيراً بل كثيراً جداً عن كأس فيصل و30 عام بلا دوري!.

108