أربع فرق أبدعت ، ولاعب حاقد!

في المساء الممتع في هذا اليوم الجميل الذي لا يُـنسى أبداً , فلا أعتقد أن هناك شيء أجمل من أن ترى في دور الـ 16 في دوري أبطال آسيا أربعة فرق سعودية حاضرة وبقوة فـ هل هناك أجمل من هذه الصورة ؟
الجميع كان يحمل اللون الأبيض والأسود في بدايات المشوار للبحث عن التأهل إلى دور لـ 16 وعندما أمتعنا (شيخ الأندية) بالفوز الكبير على الفريق الإيراني ذوب آهان في أرضه وبين جماهيره العريضة والذي أخذ بثأر الهلال عندما خرج من أمام هذا الفريق الإيراني فهذا إنجاز كبير للكرة السعودية عامة اكتمل هذا الإنجاز بسلطنة السلطان فيصل عندما استطاع أن يقتل الفريق الإيراني بدوران لم أرى أجمل منه فتسديدة إلى أبعد زاوية في مرمى الفريق الإيراني فـ لله درك يا فيصل ولله درك يا شباب , 11 نقطة كانت كفيلة بتأهل (شيخ الأندية) لمقابلة فريق السد القطري والذي أعتقد بأن هذه المواجهة هي مواجهة من العيار الثقيل بل كلاسيكو الكرة الخليجية .
بصراحة إن انتصر السد القطري على الشباب في دور الـ 16 فهو جرح كبير للجماهير السعودية عامة وجماهير الشباب خاصة فالحقيقة والمنطق يقول بأن المواجهة صعبة جداً
ولكن إن انتصر الشباب على السد فهو جرحٌ خاص لي أنا رغم أن هذا الفوز سوف يضعني في أعلى مراتب (السعادة والفرح) ولكن كم أعشق لاعب السد الأول بل لاعب المنتخب القطري الأول (طلال البلوشي) ولا أنسى أيضاً الداهية (فوساتي) !
فهؤلاء في يوم من الأيام مثلوا الفريق الشبابي الكبير وبذلوا كل ما بوسعهم لإسعاد أنصار الفريق الشبابي , فكم من الصعب أن نرى الحزن على وجوههم بعد الخسارة من فريقهم السابق !
أتمنى أن يكسب الشباب هذه القمة الآسيوية العربية الخليجية ويتأهل لدور الثمانية للمرة الثانية على التوالي فـ الشباب قادر على تحقيق الفوز (بإذن الله) .
عادت الجماهير السعودية مرة أخرى ونزعت ألوان الفريق الشبابي ولبست ألوان الاتحاد الذي كان هو أول المتأهلين لدور الـ 16 لدوري أبطال آسيا والذي استحق التأهل رغماً عن أنف كل الظروف الصعبة التي يواجهها الاتحاد من مشاكل إدارية وفنية وأخرها كان في إقالة المدرب العجيب والغريب (توني أولفيرا) فقد كان القرار متأخر جداً
في نفس الموضوع ولن أبتعد كثيراً عن الاتحاد لأني سوف أكتب عن رمز من رموز الاتحاد ونجم لا يتكرر في تاريخ الكرة السعودية (محمد نور) في عتب بسيط بعد تصريحه الأخير لقناة لاين سبورت ينتقد فيه مدرب الفريق بكل الطرق , كنت أتمنى أن يترفع الكابتن محمد نور عن انتقاد المدرب في الإعلام ويكتفي بإعطاء ملاحظته إلى الإدارة فقط , أما بالنسبة لمواجهة الاتحاد بالهلال فسأتحدث عنها في نهاية هذا المقال .
نصر التاريخ , صدق من لقب النصر بهذا اللقب رغم خسارته في إيران من الاستقلال بـ نتيجة 2-1
كنت أتمنى أن يكرر النصر ما فعله الشباب في إيران ولكن ما كل ما يتمناه المرء يدركه .
في مقال سابق لي ذكرت بأني لا أعتقد تأهل النصر إلى دور الـ 16 وكادت أن تتحقق تلك التوقعات وحمداً لله أنها لم تتحقق , كل الحب والتقدير والتهاني للجماهير النصراوية  والسعودية الفرحة بتأهل النصر بالأمس إلى الدور الثاني ما بعد المجموعات والذي سيلاقي الفريق الإيراني ذوب آهان الذي خسر من الشباب في آخر مباراة آسيوية في أرضه وبين جماهيره بنتيجة (1-0)
أتمنى أن يكرر النصر هذه المرة ما فعله الشباب ويتغلب على الفريق الإيراني في أرضه وبين جماهيره ويتأهل النصر إلى دور الثمانية بإذن المولى عز وجل .
أما في الحديث عن أبرز أندية العاصمة السعودية (الهلال) فقد كان ختامها مسك فأي ختام يأتي بأقدام اللاعب الكبير ياسر القحطاني وقدم المبدع أحمد الفريدي , فقد أسعد وأمتع الهلال كل من تابع المباراة الأكثر من رائعة , كان الهلال بطلاً من بداية هذا الموسم الذي لم يخسر فيه سوا مباراة واحدة كما أشرت في مقالاتي السابقة , فكم أنت كبيراً يا هلال .
مواجهة الاتحاد والهلال في جدة هي قمة سعودية خالصة في بطولة آسيوية
ستكون تلك المواجهة والتي أعتقد أن تستمر حتى الأشواط الإضافية ولا أعتقد أن تحسم حتى آخر رمق من دقائق المباراة لحكم أن كل مباريات الاتحاد والهلال أو الهلال والاتحاد في هذا الموسم انتهت بالتعادل السلبي في دوري زين لهذا العام , فالمواجهة القادمة لا تقبل أنصاف الحلول فلابد من متأهل ولابد من خاسر , أكبر ما يحزننا هو خروج فريق سعودي من هذه المواجهة ولكن ما يفرحنا أيضاً أننا نضمن وجود فريق سعودي في دور الثمانية .
يونس محمود اللاعب العراقي المحترف في صفوف الغرافة القطري لازال كارهاً و (حاقداً) لكل ما ينتمي للعلم الأخضر المجمل بالشهادة والسيف وكل يوم والثاني يتحفنا (الظريف) بكلمات وإسقاطات لكل من ينتمي إلى السعودية , وهو من أكد هذا الكلام عندما سأل مذيع قناة (لاين سبورت) المتألق (طارق الحماد) عن أسم القناة ومن أين تبث وعندما أجابه بأنها قناة (سعودية) ترك المذيع وذهب !
فأي أخلاق تحملها يا يونس (بصق على الحكم) وإسقاطات لدولة شقيقة مجاورة !
أتمنى أن يرتقي هذا اللاعب من تصرفاته (الطفولية) أحياناً وأن يفهم الجمهور السعودي بأن هذا اللاعب العراقي لا يمثل الشعب العراقي الشقيق أبداً .

كل التوفيق للأندية السعودية في البطولة الآسيوية.

110