أعلن عن تبرعي بـ 200 هلله: بيان توضيحي!

فاجأتنا إدارة شركتي العزيزه بخطاب دعوة ملغوم للوقف خلف شركتي الغالية حيث لم يتم إرساله لنا إلا عن الطريق الفاكس ورسائل الجوال وبعض مواقع الإنترنت ولم يتم تبخير الخطاب ولا غسله ولا كيه على البخار طامعين في عدم استجابة أعضاء شركتي واستمرارهم في السيطرة والتحكم بالقرار.

بصفتي مستثمر سابق أقصد رئيس سابق لشركتي العالمية ونظراً لأن أوضاع شركتي كانت في أوج ازدهارها في عهدي وفي عهد الرؤساء السابقين لمدت عشر سنوات مضت استفدت منها مادياً بحق وبلا حق ونظراً لتدهور أوضاع شركتنا في عهد الرئيس الجديد وبعد أن أعلن عن إفلاس الشركة وعدم مقدرته على إدارة شؤونها وعلى إثره قام بتسليمها للرئاسة العامة لرعاية الشركات ونظراً لأن الشركة آنذاك لم يفصل بينها وبين فقدانها لتصنيفها الممتاز وهبوطها لتصنيف أدنى سوى خسارة صفقة واحده, وكذلك نظراً لأن الرئيس الحالي تسبب في حرمان الشركة من أن تستفيد من جلب خبراء أجانب في إحدى السنوات الماضية بسبب هضم حقوق أحد الخبراء الأجانب سابقاً فإنني وبكل قواي الشرعية والعقلية أعلن عن تبرعي بـ 200 هلله دعماً لشركتي الحبيبة ليس ليكون هذا المبلغ “مسماري جحا” كما يدعي البعض ولا يعتبر جزء من مستحقات شركتي التي في ذمتي!! ولكن لسداد ديونها وعقد صفقات قوية لشراء ماركات عالمية وتسديد جميع حقوق الموظفين الأجانب والسعوديين وشراء سيارات للموظفين لجميع العاملين في شركتنا وتسديد جميع مستحقات الموظفين السابقين في عهد إدارتي الموقرة سابقاً والمتبقي من الـ 200 هلله أرجو توزيعه على الجمعيات الخيرية المحلية بإسم فاعل خير.

وفي الختام ولأن الهدف من هذا البيان ينحصر في المطالبة بإلإحترام فأود أن أبدي تحفظي على مندوب المبيعات “المفغل” والمفاوض ” الغبي” ومدير التسويق “الأبله” ومدير الموظفين “المعتوه”, كما أتمنى من محبي شركتي عدم الهتاف بإسم رئيس شركتي الحالي أثناء الصفقات لأن ذلك يؤلمنا كرؤساء سابقين ونتجرعه على مضض ولا نكاد نتسيغه.

 

انفرادات:

*مدرب الهلال القادم سامي الجابر بعد طرد”دول” المتوقع لن ينجح فتدريب الهواه يختلف تماماً عن تدريب المحترفين والأفضل لأبي عبدالله أن يتخصص إما في تدريب الهواه أو المحترفين , فالتخصص مطلوب مع تمنيتنا لأبي عبدالله بالنجاح.

*منذ إعتزال اسطورة الهلال الحقيقي يوسف الثنيان لم يأتي لاعب سعودي بمواصفات أبي يعقوب يجبرك على متابعة جميع دقائق المباراة بشغف بل ويجعل المشاهد يحرص على متابعة إعادة المباراة, وللأسف يوسف لم ينصفة الإعلام الهلالي خوفاً من إعلام الأسطورة الورقية ولا الإعلام السعودي بشكل عام لوجود سيد الأساطير ماجد عبدالله حينها, لا يختلف عاقلان على اسطورية يوسف الثنيان وورقية الآخر.

*أراهن بحول الله وقوته على نجاح مالك معاذ مع النادي الملكي وأنا على استعداد بنحر ثلاث سمكات “تونه” وتوزيعها على المحتاجين ومعاذ الله يا مالك أن تخذلني.

 

خاتمه : ” إذا رٌكلت من الخلف فاصفع من ركلك بكفٍ له أزيز” ~ الحكيم الداهية : احمد القحطاني ~

103