لا جديد ,, خشبية أخرى

ahmadalghtani

استبشر الرياضيون بقدوم قناة لاين سبورت بسبب ما صاحب افتتاحها من تسويق للحيادية وأنها سوف تقف مسافة واحده من جميع الأندية ولكن وللأسف الشديد وبكل بجاحة وجرأة اتضح نهجها المريض من أول وهلة. عندما سمعت صراخ سليمان المطيويع ورأيت نوعية اغلب ضيوفه ورأيت برامج اليوم الأول واليوم الثاني وكذلك عرض مباراة الهلال أيقنت بمولد خشبية أخرى تصدر العنصرية والإقصاء ويغلف برامجها الملل والرتابة والطرح العقيم. اختيار تركي الخليوي مديراً للقناة كان يهدف لإيهام المشاهدين بأن نهج القناة هو الحيادية لكن وللأسف ما الخليوي إلا غطاء فقط ” لا يهش ولا ينش” ولن يقف في وجه مخططات اللوبي الأزرق بل سوف يتم تمرير ما يريده ذلك اللوبي شاء أم أبى وفي النهاية سوف يصبح مصير هذه الخشبية المولودة كمصير الخشبية الأم من الكره وعدم المتابعة والتندر بها كنتيجة طبيعية لنهجها المريض ولا يصح في النهاية إلا الصحيح. أنصح بحذف هذه القناة حفاظاً على طبلة أذانكم وصحتكم النفسية كما فعلت أنا واستمتعوا بالقنوات المحترمة الأخرى.

 

إنفرادات:

 

  • كان وجود عدنان جستينيه في برنامج خط الستة أكبر خطأ مهني فالبرنامج والضيوف والمواضيع كانت من العيار الثقيل ولكن ولله الحمد عاد جستينيه لمكانه الطبيعي حيث يجدنا هناك من قد يفهمه وأراحنا من ثرثرته وتفكيره السطحي وثقافته الضحلة.
  • هيبة النصر لن تعود إلا من خلال الميدان. اللجان ضد النصر, الإعلام ضد النصر, الحكام كذلك ضد النصر . وهذا الإستقصاد يجب أن يكون هو المحرك والوقود لإقتحام العالمي للبطولات واحتكارها رغماً عن أنوف الحاقدين والمزورين.
  • لو صدرت حركة المصيبيح ضد ريان بلال من إداري نصراوي ضد لاعب هلالي لطالب الإعلام الهلالي بهدر دمه أو نفيه من الوطن لأن الحركة غير وطنية. قاتل الله التعصب.
  • أفضل طريقة للتعامل مع الهلاليين أن تعاملهم بنفس ألأسلوب الذي تعاملهم به ألإدارات الهلالية السابقة والحالية فهم جماهير تصدق أي شي ولو كان من نسج الخيال والشواهد كثيرة!! فعلى سبيل المثال نقول لهم بأن عدد بطولات النصر3600 بطولة وكذلك حقق النصر لقب ” نادي القرن” عام 2010 بتتويج من الفيفا في احتفالية أحياها أمرؤ القيس والشاعر الشعبي مايكل جاكسون, وأن شاكر العليان هو أفضل وأطول حارس مرمى على مستوى العالم, وأن هدف سعد الحارثي السادس والذي سجله برمش عينه اليسرى في مرمى البرازيل عام 2022 يعتبر أفضل هدف في العالم وبسببه إعتزل بيليه الكرة وجعل ماردونا يدمن المخدرات وأدى إلى تفككك الإتحاد السيوفتي. هكذا يفهمون ويصدقون إلا من رحم الله وهم قلة. فطالما صدقوا الكاتب الورقي بأن عدد المشتركين من الجماهير الهلالية في باقة موبايلي الزرقاء  300 مليون مشترك فسوف يصدقون ما سبق.
  • يجب على الإدارة النصراوية تهيئة وتجهيز الفريق كما ينبغي لخوض تصفيات كأس العالم للأندية ابتداءاً من دوري أبطال آسيا فالآمال معقودة على العالمي لتشريف الوطن في ظل إخفاقات بعض الأندية السعودية وأنصح بالاستغناء عن رزفان وفيقاروا لعدم كفاءة الأول ولإبداع الزيلعي الذي سوف ينسي الجماهير فيقاروا وجلب لاعبين مؤثرين في المراكز التي يحتاجها الفريق حسب ما يراه الجهاز الفني.

 

خاتمة : ” لكي تجني العسل لا تحطم خلية النحل”   ~ مثل صيني ~

103