احتراف أم عبودية

ما فعله نادي الشباب بلاعبه زيد المولد ما كان يجب أن يمر هكذا دون وقفة .. فبعد انتهاء فترة التسجيلات بيومين أعطى نادي الشباب لاعبه زيد المولد مخالصة مالية أي أصبح حرا ولكنه لا يستطيع التسجيل لأي ناي آخر إلا في فترة التسجيلات التالية بعد ستة أشهر أو هاويا وذلك يحتاج أيضا أن لا يلعب إلا بعد مرور ثلاثين يوما من تحويله من محترف الى هاوي وفقدان الكثير من مميزات اللاعبين المحترفين .
صحيح أن زيد المولد تخطى الثامنة والثلاثين من عمره ولكنه لم يعلن رغبته في التوقف والاعتزال كما أنه لاعب محافظ جدا ومازال قادرا على الركض والعطاء.. دون أدنى شك زيد المولد سيكون نافعا جدا لنادي الشعلة الصاعد مثلا  كما أنه كان سيواصل عمله كلاعب محترف ويتحصل على راتب يعينه حتى لو كان أقل من الراتب الذي كان يتقاضاه في ناديه السابق .
ما فعله نادي الشباب مع المولد لا يمكن بأي حال من الأحوال ان يخضع لقوانين الاحتراف وإذا كان كذلك فلابد ان تكون هذه القوانين مجحفة بحق اللاعبين ومكبلة لهم بل أنها تجعلهم كالرقيق لا حول ولا قوة لهم ينتظرون ويتوسلون ساداتهم في ادارات الأندية .
نقاط تحت السطر :-
•       من رأى ما يحدث للاعبين بعد أن يصلوا لسن زيد المولد لا يمكن أن يلوم الفريدي عندما يماطل ويساوم ناديه والأندية الأخرى للحصول على أكبر عقد ممكن فعالم الكرة لا أمان له .
•       عقد ويسلي في الهلال وسوزا في الاتحاد يمكن أن يبرم به ثلاثون عقدا محترما مع لاعبين من فئة الاولمبي بالنادي .
•       نلوم لاعبينا دائما ونصفهم بأنهم لا يملكون ثقافة الاحتراف فهل يمتلك إداريو الأندية هذه الثقافة .
•       نادي القادسية يطالب الحاج بوقاش بالخروج والعودة بعد أن طالب اللاعب بحقوقه السابقة لديهم . احتراف أم عبودية هذا !!
•       ما يفعلة اسامة هوساوي الآن ببلجيكا كان يمكن ان نمجده ونمدحه لو كان عمر اسامة 18 سنة او حتى 22 سنو ولكن ان يبدأ لاعب دولي تخطى الثامنة والعشرين رحلته الاحترافية الاولى على دكة الاحتياط ليس مقبولا ولا معقولا.
•       عدم لعب نادي النصر أي مباراة ودية في الأسبوعين الأخيرين قبل بداية الدوري أمر غريب حقا .
الرمية الأخيرة :-
تكمن المشكلة  في أبرام العقود بين اللاعب والنادي دائما من حيث الصيغة والتوقيت والقيمة وأسلوب وطريقة الدفع والشروط الجزائية وكلها اشياء دقيقة ومهمة وحتى في اوربا لا يكون اللاعبون ملمين بكل خبايا هذه البنود والشروط ولذا تكون هذه المهمة غالبا على عاتق وكيل أعمال اللاعب الذي يفترض أن يكون خبيرا ملما بكل قوانين اللعبة وخبايا العقود وفترات التسجيل وقوانين الاحتراف حتى يضمن لموكله كل حقوقه ولا تتسيد عليه الأندية . فمن هم وكلاء اللاعبين لدينا !! أفضلهم كان لاعبا سابقا وثقافته لا تتعدى ثقافة موكله والبقية لا ندري من أين أتو ولا يختلفوا كثير عن الدلالين والسماسرة .

100