الشق أكبر من العازمي

العازمي لاعب قد ينجح مستقبلا ولكنه ليس بذاك الفلتة الذي يمكن لنادي جماهيري كبير أن يبني عليه آمالا عريضة والدليل على ذلك أن العازمي لم يكن أساسيا في منتخب الشباب الذي مثلنا بكولمبيا وكان أحتياطيا في مركزه  لكل من معن الخضري لاعب الاتحاد وابراهيم الابراهيم لاعب الاتفاق سابقا وعبدالله عطيف لاعب الشباب وعاد العازمي للنصر بعد كاس العالم للشباب وشارك في معسكر النصر الموسم الماضي ولم يجد قبولا من المدرب وقبله لم يجد قبولا من المدرب الأسبق زنقا والآن شارك في معسكر برشلونه ولكنه لم يلفت نظر ماتورانا وقال عنه كلاما مقبولا وقد تكون فيه مجاملة (ربما يفيد النصر في المواسم القادمة) .
العازمي تخطى العشرين من عمره ولم يستطع أن يحجز له مكانا في ناديه أو في أي  المنتخبات السنية وهذه أشارة على أنه لن يكون مستقبلا أكثر من لاعب عادي . قد ينجح العازمي مع الهلال ولكن بالتأكيد لن يكون لاعبا مهما .
في كرة القدم قال بيلية اذا تخطى اللاعب سن التاسعة عشر ولم يختار لمنتخب بلاده الأول فلا تنتظر منه نبوغا بعد ذلك .. واليكم الأمثلة ماردونا كان أساسيا بمنتخب بلاده الأول وهو في سن 18 وميسي شارك مع برشلونة قبل ان يكمل 17 عاما و فاز مع بلاده بكاس العالم للشباب ثم لعب كاس العالم للكبار 2006 بألمانيا وهو ابن 19 سنة قبل ان يفوز بذهبية اولمبياد 2008 قبل أن يكمل 21 عاما.. بيلية لعب كاس العالم مع بلاده وهو أبن 17 سنة ورونالدو البرازيلي كانت أول مشاركة له مع منتحب بلاده في سن الثامنة عشر وكان ضمن المنتخب في كاس العالم 1994 وهو أبن 19 سنة ومايكل أوين لعب مع انجلترا في كاس العالم 1998 قبل أن يكمل عامه الثامن عشر والأمثلة تطول وفي بلادنا لعب كل من ماجد ومحيسن والهريفي والثنيان وحسين عبدالغني ونواف التمياط والشلهوب ومحمد نور بالمنتخب الاول قبل العشرين من عمرهم .
الهالة الإعلامية التي تضخم توقيع العازمي للهلال معروف أهدافها وهي تخدير الجماهير الهلالية ومحاولة تغطية فشل الهلال في تعاقداته هذا الموسم وتأخرهم وتباطؤهم الى الساعات الأخيرة من فترة التسجيل كسابقة لم تحدث من قبل لنادي الهلال فالعازمي لن يغطي فشل صفقات عالية الأثمان مهترئة الأوصال وحتى لو هتفت بعض جماهير الهلال التي يسهل قيادها لهذه الصفقة  والصفقات الاخرى المهترئة فهم يعلمون جيدا أن ناديهم سيعاني هذا الموسم كثيرا ومازالت صفقة الحارثي في الأذهان والهالة التي تبعتها فماذا أستفاد الهلال من الحارثي !!
ما يؤخذ على نادي النصر هو أنه لم يتخلى عن اللاعب طواعية ولكنه لم يكن متمسكا به ولذا لا نريد من بعض أعلامي النصر الذين تخصصوا في جلد الذات التباكي على العازمي فهو كان بالنصر منذ ثلاث أعوام ولم نشهد له تفوقا أو بروزا لافتا وجاء غالب وسعود من بعده وحجزوا لهم أماكن في الفريق الأول وفي المنتخبات بجميع فئاتها السنية .
فليسأل كل نصراوي أو هلالي نفسه بواقعية هل كان يمكن للنصر أن يعتمد على العازمي هذا الموسم أو الذي يليه !! واذا كانت الأجابة هي لا .. فيكون النصر محقا عندما تجاهل العازمي لأن العازمي بعد عامين سيكون قد تعدى الثانية والعشرين من عمره وأي لاعب يصل لهذا العمر دون أن يصبح أساسيا فهو لاعب عادي جدا ولا أقول فاشلا لأن السواد الأعظم من لاعبي أنديتنا هم لاعبين عاديين .
نقاط تحت السطر :-
يبدو أن الهلال أستمرأ خطف اللاعبين من كنبة أحتياطي النصر .
مشكلة العازمي أن مواصفاته الفنية لا تتناسب والمركز الذي أختاره لنفسه .
لاعب محور الأرتكاز يجب أن يكون مقاتلا سريع الحركة قوي الأنقضاض يقرأ تحركات المنافسين لا يهتم بجماليات أداءه بقدر أهتمامه بأفساد اداء المنافس وهذه الصفات لا توجد عند العازمي .
أبرز من كان يملك هذه الصفات هو خميس العويران وجاء خالد عزيز من بعده والآن أبوسبعان أدائه يقول أنه سيكون ملك مركز المحور القادم لأن أبوسبعان يملك كل هذه المميزات ويضاف اليها نزعته الهجومية المثمرة بعض الأحيان .
ما عاب النصر طوال السنوات الماضية هو فقدانه لمحور دفاعي أصلي بعد أعتزال صالح المطلق الى أن جاء خالد عزيز في منتصف الموسم الماضي ولذا كتبت في مقال سابق أن أبعاد عزيز من حسابات ماتورانا قد يضعف من قوة النصر المتوقعة هذا الموسم .
العازمي في الهلال بحالته الآنية قد لا يجد حتى الفرصة لأخذ صورة بجوار أحدى الكوؤس كما فعل الحارثي .
لوبيز برازيلي 32 سنة هداف الدوري الروماني .. ترى ماهو ترتيب الدوري الروماني حسب تصنيف أتحاد التاريخ !!
غير محظوظ الدوري الروماني لو كان اتحاد التاريخ يعلم أن الهلال سيتعاقد مع هدافه لنال ترتيبا مرموقا .
بعد حادثة مانجان في الدوري الفرنسي أوقف ثلاثة أشهر ومن بعدها لم يشركه مدربه بقية الموسم وأعطي الضوء الأخضر لإيجاد نادي آخر فركض مانجان الى الدوري الأنجليزي على أساس أنه دوري خشن وقد يقبل هناك ولكن رفضته ثلاث أندية وحتى أندية الدرجة الثانية هناك رفضته فما كان أمامه الا الهلال .
من يشاهد اداء مانجان يوقن أنه لا يمكن أن يكمل مباراة دون نيل كرتين أصفرين على أقل تقدير .
ولكن هذا السلوك لا يهم الهلاليين كثيرا فما زلنا نذكر طيب الذكر رادوي ونطحاته وأكواعه ورفساته ولكماته ورغم ذلك لم ينل طوال مسيرته مع الهلال الا عدد محدود جدا من الكروت الصفراء وكرت أحمر وحيد في مبارة الوحدة الشهيرة بعد أن جندل لاعبين أرضا الأول برفسة  قاتلة تحسده عليها الحمر الوحشية في البراري والثاني بخطافية يسارية يمكن أن يتعلم منها كثيرا محمد علي كلاي أسطورة الملاكمة العالمية.
الرمية الأخيرة :-
في هذا الجيل الصاعد يمكن تقسيم اللاعبين الى ثلاث أنواع الأول لاعبين سوبر ستارز يتوقع لهم النبوغ وهم قلة أمثال أبوسبعان وياسر الفهمي وسالم الدوسري  والنوع الثاني لاعبين جيدين يمكن أن يكونوا ركائز أساسية في انديتهم ومنتخباتنا أمثال يحيى الشهري وسعود حمود وفهد المولد وغالب وسلمان الفرج والجيزاني وباهبري وال فتيل وآخرين والنوع الثالث هم لاعبون عاديين يجلسون كثيرا على كنبة الأحتياط ويتم أشراكهم أحيانا ويتنقلون من نادي الى آخر في كل فترة تسجيل جديدة أمثال العازمي  .

102