مستشاري الرئيس

في الوقت الذي تسارع فيه الأندية باختيار لاعبيها الأجانب وأجهزتها الفنية  .. يمر النصر بأزمة مالية خانقة قد تعصف بكل طموحات جماهيره .. فأعضاء الشرف والداعمين قالوها صراحة لفيصل بن تركي لن ندعمك وعاند كحيلان وقال أنا لها وسافر لأمريكا للاستمتاع بأجازته السنوية واعدا بإنهاء ملف التعاقدات مع اللاعبين الأجانب .
بصراحة فيصل بن تركي لا يملك الحنكة الإدارية ولا الفكر الاقتصادي لتدبير أموره المالية .. ففي ظل الأزمة الخانقة التي تكاد أن تعصف به الآن كان يمكن له ان يجد حلولا بديلة تساعده في تسيير أمور النادي ومنها الإبقاء على كل من الحاج بوقاش وريتشي فاللاعبان مرتبطان بعقود مع النادي وبالتالي لن يكلفاه أموالا أضافية وفي نفس الوقت قدم اللاعبان مستويات مقبولة الموسم الماضي وبدأ الانسجام يظهر عليهما مع الفريق وقطعا سيبرزان بشكل أفضل الموسم القادم .
الإبقاء على هذين اللاعبين مع اللاعب الاكوادوري الجديد واللاعب الاوزبكي كان سيخفف نصف العبء المالي على كحيلان ويستغل بقية المبلغ في تسديد ديون النادي ومن ثم يجتهد في التعاقد مع ظهير أيسر محلي وبهذا الشكل يكون الفريق النصراوي جيدا لو ألتزم اللاعبون بالانضباط والجدية ويمكن أن ينافس وليس بالضرورة تحقيق البطولات بقدر أهمية أن يظهر الفريق بشكل مستقر ومنظم .
ولكن الآن فقد فيصل بن تركي عصفوران في اليد ( بوقاش وريتشي ) وذهب يبحث عمن هم على الشجرة في وقت لا يملك فيه أموالا تكفيه لتسجيل أربع أجانب جدد على مستوى عالي بعد أن تركه الداعمون وحيدا .ومن الآن يمكن تخيل الصورة النصراوية في الموسم القادم اما أجانب مغمورين وبعد مباراتين نجدهم على دكة الاحتياطي ويتم تنسيقهم في منتصف الموسم أو مزيد من الديون وأجانب جيدين ولا يستطيع تسديد رواتبهم أول بأول فيقل عطائهم ويصبح وجودهم مثل عدمه (تماما مثل حالتي عنتر وبينو ).
لن ينقذ موسم النصر القادم إلا عودة الداعمين مع وعد من فيصل بن تركي بالمشورة في الأمر حتى يكمل فترته الرئاسية ولا يستأثر وحده بالقرار كما يجب على فيصل بن تركي أن يغير مستشاريه الحاليين والذين لا أدري من هم ولكن بالتأكيد هم بئس المستشارين .

نقاط تحت السطر :-
•       مخالصة بوقاش جدا غريبة على الأقل كان بالإمكان أستغلال بوقاش للحصول على لاعب محلي خاصة وأن بوقاش مطلوب بشدة  لأندية مثل الاتفاق والوحدة والرائد والتعاون .
•       أقترح مقايضة السهلاوي بلاعب الاتفاق حمد الحمد ولو على سبيل الإعارة دون تكلفة مالية على الفريقين فالاتفاق بحاجة لمهاجم هداف والنصر بحاجة لحمد الحمد في وسط الملعب والسهلاوي قد يجلس أحتياطيا في النصر في ظل وجود الاكوادوري وربما يتعاقد النصر مع مهاجم أجنبي ثاني .
•       لابد وان يسارع انصر بالتوقيع مع ظهير أيسر محلي وأفضل المتاحين هم ماجد عسيري القادسية وزبيدي الوحدة .
•       عبدالعزيز فلاتة والسعران وعدنان فلاتة وخالد راضي وعبد الرحمن القحطاني يمكن الاستفادة منهم بمقايضتهم بلاعبين من أندية أخرى ودفع مبالغ مالية أضافية فوق البيعة على سبيل المثال يمكن اعادة عبدالعزيز فلاتة للقادسية وأنتداب ماجد عسيري مع دفع مبلغ مالي أضافي .. هذا الأسلوب  سيخفف كثيرا من قيمة التعاقدات المحلية .
•       في النصر ظهرت بوادر ايجابية يحب المحافظة عليها وإضافة الجديد لها ومن هذه الايجابيات الاستقرار الفني بالابقاء على ماتورانا وبروز كل من خالد الغامدي وخالد عزيز ومحمد عيد وعودة سعود حمود من الاصابة والتوقيع مع عوض خميس .
•       رواتب كل من عبد الغني وعبد الرحمن القحطاني والسهلاوي فقط تكلف النصر قرابة المليون ريال شهريا .. عبأ مالي كبير ومردود فني أقل من القليل .

الرمية الأخيرة :-
عندما تكون الميزانية السنوية لأندية نجران والفيصلي والفتح لا تتعدى العشرين مليون ريال ويقدموا هذه العطاءات الجيدة فأنه من الممكن جدا لنادي مثل النصر أن يدبر أموره ب 80 مليون ريال فقط سنويا ( عقد الرعاية وحده يتعدى الاربعين مليون ) وإذا ما تعامل النصر في حدود هذه الميزانية بعقلانية مع الاستفادة من الأساس والبنية التحتية المتوفرة لديه يمكنه خلق فريق منافس .. المسألة فقط تحتاج الى تنظيم مالي وتخطيط علمي مدروس مع استغلال عامل الزمن ودراسة سوق اللاعبين المحلي والأجنبي .

102