بالفيديو: إيطاليا تهزم أوروجواي بالترجيح وتحرز البرونزية

ايطاليا

نالت إيطاليا جائزة الترضية عندما تفوقت على أوروجواي بفارق ركلات الترجيح (3-2) بعد التعادل (2-2) في الوقتين الأصلي والإضافي، وحققت المركز الثالث في بطولة كاس القارات البرازيل 2013، بعد لقاء طيب المستوى اقيم على ملعب أرينا فونتي نوفا في سالفادور وبحضور (43,382) ألف متفرج.

بدا جليا أن كلا الفريقين راغب بالفوز وعدم الخروج خالي الوفاض من البطولة، ولذلك كان طبيعيا أن يندفعا للهجوم بحثا عن الهدف منذ الدقائق الأولى، ولذلك فقد سارها للتهديد، حيث منح فورلان كرة إلى كافاني أمام منطقة المرمى، لكن الأخير لم يتوقعها في نفس المكان، ليحرسها كيليني وأستوري (5)، ليرد عليه كيليني بكرة رأسية عندما نقض على الكرة التي عكسها ديامانتي ولكنها فاتت أمام المرمى (9).

تواصل النشاط الهجومي من الثلاثي الخطير في لاسيليستي، حيث كان سواريز وفورلان يشكلان قاعدة المثلث مع كافاني في المقدمة، حيث عملوا على تبادل المراكز هربا من الرقابة، نجحت العديد من الألعاب، ونال فورلان ركلة مباشرة سددها أرضية من تحت حائط الصد، تعامل معها بوفون بحضور (12). وسرعان ما رد عليه كاندريفا الذي تابع تمريرة دي سيجلو العرضية الذكية بعيدا عن الدفاع، فكان موسليرا حاضرا أيضا (15). ومع تحسن الطلعات الهجومية الإيطالية، تعددت الكرات الحرة، وقرر ديامانتي ارسال الكرة من الجهة اليسرى نحو المرمى مباشرة، غالطت موسليرا وارتدت من القائم نحو جسده لتعود أمام خط المرمى ويتابعها أستوري ويهز الشباك (24).

حاول سواريز إظهار نفسه بمواقع الخطر، وسدد كرة من داخل المنطقة ردها بوفون للركنية (28)، وكذلك فعل الشعراوي الذي سدد كرة قوية هو الآخر تعامل معها موسليرا بحضور طيب (33). وعاد سواريز ليقود هجمة سريعة ويتبادل الكرة مع كافاني، مررها الأخير نحو بيريرا الذي سبقها ولكنه سددها أرضية كان لها بوفون في المكان المناسب، وسرعان ما عادت الكرة نحو فورلان ليسدد أرضية جديدة، وجدت نفس المصير يدي بوفون لمنعها (37). ظل النشاط الهجومي عنوانا للدقائق الأخيرة، صحيح أنهما وصلا المرمى لكن التهديد لم يرتق لمرحلة الخطر.

عادت أوروجواي بنوايا جدية لتحقيق التعادل، فسدد بيريرا كرة من خارج الجزاء، تصدى لها بوفون (55)، ولكن الرغبة الهجومية بدت واضحة مع ممارسة الضغط، حيث قطعت الكرة من وسط الملعب ليتقدم البديل جونزاليز بسرعة ويمرر باللحظة المناسبة نحو كافاني الذي لم يخيب الظنون وسدد الكرة بعيدا عن متناول بوفون، هدف التعادل (58).

وظلت القوة الهجومية بيد لاسيليستي، الذي واصل بحثه عن هدف جديد، فاخترق فورلان المنطقة وسدد في المرة الأولى ليردها بوفون بيده، فعادت من جديد أمام فورلان فسددها نحو المرمى، كان لها بوفون بالمرصاد بسرعة ولكن بقدمه (67). وعاد البديل جونزاليز ليقلق راحة بوفون بتسديدة قوية من خارج المنطقة، علت العارضة بقليل (70). جرى كل ذلك دون أي ردة فعل قوية من “الآزوري” ولكن ديامانتي عبر عن نفسه من جديد، عندما تصدى بمهارة فائقة لركلة حرة مباشرة، فأطلقها من فوق حائط الصد لتهز الشباك، الهدف الثاني (73).

ولكن الإيطاليين لم ينعموا بهذا التقدم كثيران حيث سرعان ما عادل كافاني الكفة بنفس الطريقة، حين تصدى لركلة حرة مباشرة أرسلها سريعة من فوق حائط الصد لتهز الشباك رغم محاولة بوفون (78). ظلت الامور على حالها، رغم المحاولات هنا وهناك لتسجيل هدف الفوز، لكن الصافرة كانت أسبق لتبقي النتيجة على حالها، ويتجهان نحو الأوقات الإضافية. التي ظهر فيها بعض الإعياء على كلا الفريقين، حيث تقلص عدد الهجمات والوصول للتهديد الجدي، وخلال الحصة الأولى لاحت فرصة مناسبة أمام سواريز الذي اندفع خلف كرة واخترق المنطقة ولكنه تأخرا كثيرا قبل التسديد ليضيق كيليني الخناق عليه ويلغي خطورته (100).

وفي الشوط الثاني نقصت صفوف إيطاليا بعد طرد مونتيليفو تاركا زملاءه منقوصي العدد في الدقائق العشر الأخيرة، حاول لاسيليستي استغلال ذلك وقاموا بهجمات متواصلة، فسدد سواريز فوق المرمى بقليل (114) وتبعه كافاني بمحاولة بعيدة لم تصب الهدف (115)، وأخرى من داخل المنطقة علت المرمى (116). ولكن أخطر الفرص أتت في اللحظات الأخيرة، عندما سدد جارجانو كرة قوية ردها بوفون ليتابعها كافاني بتسرع خارج إطار المرمى وهو على مقربة منه (120).

احتكم الفريقان لركلات الترجيح وفيها تعملق بوفون في التصدي لركلات فورلان، كاسيريس، جارجانو، فيما سجل كافاني وسواريز، وسجل لإيطاليا أكويلاني والشعراوي وجياكيريني، وأهدر دي سيجلو.

youtube
please specify correct url

التعليقات

2 تعليقان
  1. kaloody213@
    1

    اذا فيه لقب افضل حااارس !!! حيأخذها جوان ليجي بوفون….

    Thumb up 0 Thumb down 0
    1 يوليو, 2013 الساعة : 6:43 ص
  2. الراقي
    2

    كانت فيه واخذها حارس البرازيل

    Thumb up 0 Thumb down 0
    1 يوليو, 2013 الساعة : 2:24 م
112