مبروك للشباب وأشياء أخرى

•       الف مبروك لنادي الشباب لقب بطل  الدوري والذي حققه عن جدارة واستحقاق وهو لقب لا تشوبه أية شائبة حققوه بالجهد والعرق والمثابرة والجدية .. وألف مبروك لناصر الشمراني لقب هداف الدوري للمرة الرابعة .. أربع مرات هدافا للدوري في الخمس سنوات الأخيرة دليل دامغ على أن ناصر هو أفضل هداف سعودي في العقد الأخير .
•       على الشبابيين أن يفخروا بفريقهم وبالانجازات التي يحققها رغم أنهم لا يملكون جماهيرية مما يضفي على انجازاتهم المزيد من القوة والاستحقاق ولا داعي للدخول في مهاترات خاسرة تتعلق يالجماهيرية .
•       في مباراة الشباب والأنصار في الجولة 25 من الدوري والتي أقيمت في الرياض كان عدد الحضور الجماهيري لهذه المباراة 1817 فقط بالرغم من التعبئة من قبل الإدارة والتذاكر المجانية وباصات لنقل الجمهور مع وجبة خفيفة .. تخيلوا في هذه المباراة كان يمكن أن يتوج الشباب بطلا للدوري في حالة تعادل الأهلي مع الرائد . إذن هذا هو أقصى جمهور يمكن أن يحضر مباراة لنادي الشباب في الرياض إذا لم يكن طرفها الآخر نادي جماهيري كالنصر أو الهلال .. شمس الحقيقة لا تحجب بغربال .

•       خسر النادي الأهلي الدوري ليس لأنه سيئا ولكن لأن البطولة لا تقبل غير فريقا واحدا والشباب كان أكثر عنادا وإصرارا . ولو فاز الأهلي بالدوري كان سيكون ذلك الفوز أيضا عن جدارة واستحقاق.

•       أهداف ماجد الموثقة في كل دقائق المباراة التسعون لا تحتاج إلى اعتراف من اتحاد التاريخ أو حتى من الفيفا فهي موثقة ومثبتة كما هي كل انجازات ماجد وما محاولة اتحاد التاريخ للتقرب من ماجد وأنجازاته الحقيقية إلا نوع من تصنع المصداقية  لإثبات القاب وهمية أطلقت سابقا على البعض وهم لا يستحقونها.
•       ياسر القحطاني في العين لم يختلف كثيرا عن ياسر الهلال . ياسر هو ياسر .. نعم يملك الكثير من المهارات والذكاء الكروي ولكنه مازال بطيئا في حركته فقيرا في لياقته تسديداته ضعيفة لا يجيد الالتحام وفقد خاصية الارتقاء . مما يعني أنه لن ينجح في أية مسابقة يكون رتمها عالي ويمتاز لاعبوها بأرتفاع معدل اللياقة والسرعة. أما لقب اكثر اللاعبين شعبية فلا ندرى ماهي معاييره ومن هم الذين أستفتوهم ولذا يعتبر لقب مفصل من ضمن القاب أتحاد التفصيل.
•        بعض الإعلاميين الذين ينتمون لنادي معين والذي ينطبق عليهم المثل (كل يرى الناس بعين طبعه ).. شككوا بان النصر سيعطي القادسية المباراة لأسباب مضحكة ولا تقنع حتى الأطفال ولكن لأنهم أعتادوا على هذه السلوكيات من أيام مباراة (الفيلم الهندي) والتي صار فيها لاعبهم المفضل هدافا للدوري بعد أن أحرز ستة أهداف في تلك المباراة الشهيرة .. كما أن المديونية التي تجاهلوها لمدة خمس أعوام و سددوها قبل أيام قليلة للنادي الهابط حتى يوقف لهم متصدر الدوري دليل على أن هذا هو أسلوبهم ويحاولون الصاق هذا الأسلوب بالآخرين .
•        يكرهون نادي القادسية من أكبر مسوؤل في ناديهم إلى أصغر مشجع فيهم فقط لأن نادي القادسية سمح للاعبيه خالد الغامدي وبوقاش بالأنتقال لنادي النصر مقابل مبالغ مالية دفعت (كاش) ولم يسمح بأنتقال الشهراني لناديهم بسبب التقسيط المريح الذي أرادوا أن يفرضوه على القادسية .. كانوا يريدون من أدارة نادي القادسية الحالية أن تكون طوع أياديهم وتنفذ ما يطلب منها حتى لو كان ضد مصالح النادي كما فعلت أدارة نادي القادسية السابقة والتي سمحت بانتقال ياسر القحطاني لهم ب 25 مليون ريال فقط رغم أن نادي الاتحاد ممثلا في رئيسه السابق منصور البلوي كان قد عرض مبلغ خمسين مليون لشراء اللاعب.

100