الفكر واحد

راجت فكرة أن النصر يملك المال ولا يملك الفكر وأن الاتفاق يملك الفكر ولا يملك المال والهلال يملك الاثنين والأهلي توصل الي الفكر مؤخرا والاتحاد فقده  وهي عبارات إنشائية لا تمت للواقع بصلة فالمسألة مرتبطة عند الكثيرين بمدى التوفيق في جلب اللاعبين الأجانب والمدربين متى ما توفق النادي في لاعبيه الأجانب أكتسب صفة نادي ذو فكر والحقيقة هي أن الفكر في جميع أنديتنا بدون استثناء متشابه .
النصر لا يملك الفكر وأيضا لا يملك ما يكفي من المال لخلق فريقا قويا وسبب اتجاه النصر لصفقات ضعيفة هو عدم وجود أموال كافية وأشدد على كلمة كافية فكم من مرة لا حظنا ان مفاوضات النصر تتعثر وتتوقف  بسبب عدم القدرة المالية ولكنهم لا يفصحوا عن ذلك. ورغم قلة أموال النصر إلا أنهم أيضا لا يعرفون كيف يديرونها ويوجهونها للمسار الصحيح كي يستفيد النادي على قدر أمواله وليس بالضرورة ان يأتوا بلاعبين غاليين الأثمان المهم هو أن يكون اللاعب مناسب ويملك الرغبة في العطاء ولدية روح التحدي والمنافسة .
أما الاتفاق فان ضعفه المالي هو الذي أجبره على صفقات متوسطة أي لاعبين مغمورين وصادفه التوفيق و كانوا على قدر المسؤولية ويملكون الرغبة في اثبات الوجود ولذلك نجحوا و اذا نظرنا للصفقات المحلية التي أبرمها الاتفاق أمثال صالح الصقري والبرقان وخوجة والمنسقين من الشباب والأهلي فنجد أنها مشابهة للفكر النصراوي والمسألة تبقى أولا وأخيرا تعتمد على الحظ والتوفيق .
و الهلال من يقول أنه يملك الفكر والمال فهو مخطيء أو مكابر .. نعم يملك المال ولكن أين الفكر !! هل إعارة ويلي للأهلي القطري واستبداله بايمانا الذى كلفهم 12 مليون يورو فكرا جيدا !! ثم اعارة ايمانا بعد ستة اشهر للأمارات واستعادة ويلي فكرا مميزا !! هل استقدام لعربي بأكثر من سبعة ملايين يورو ليلعب عدد محدود جدا من المباريات ثم التفكير في تصريفه بأي ثمن هو فكرا نابغا !!هل إعارة ياسر للإمارات ثم التوقيع مع سعد الذي يعاني من نفس مشكلة ياسر فكرا قادحا !! هل أنفاق الرئيس كل أمواله حد الافلاس في التسجيلات الصيفية  ومن ثم يترك تسيير أمور النادي  المالية  بعد ذلك لعضو الإدارة الناقور ليصبح الناقور هو صاحب القرار  ويحدد احتياج الهلال للشهراني في وجود الزوري ظهير المنتخب الأول والفرج افضل لاعبي الهلال حاليا .. هل هذا فكرا متزنا !! هل ستة مدربين خلال ال 14 شهرا الأخيرة أبتداءا من جيرتس وأنتهاءا بهاسيك هو فكرا محترفا !!
لو كانت هناك لجان لمراقبة الهدر المالي في الأندية ومعاقبتها على ذلك لتم إغلاق الكثير من الأندية وعلى رأسها الهلال  والشباب والنصر.
في النصر عبد الرحمن القحطاني راتبه الشهري يتعدى ال300 الف ريال وهو على دكة الاحتياطي وفي الشباب ينطبق الحال على الشهيل الذي يتقاضى أكثر من 400 الف شهريا ولم يلعب مباراتين هذا الموسم رغم انه معافى تماما.. وفي الهلال تم التعاقد مع رأسي حربة أجانب لكي يجلس أحدهما أحتياطي براتب يقارب النصف مليون ريال  .. والاتحاد تخلى عن لاعبه البرازيلي  ويندل بعد ستة أشهر ليوقع معه الشباب في الوقت الذي تخلى فيه الشباب عن لاعبه الغيني ياتارا وسمعنا ان الاتحاد يسعى خلفه الآن وهذه كلها أموال مهدرة لأن كل توقيع جديد يعني مخالصات ومقدمات عقود وغيرها من الإجراءات المالية .
كيف يكون هناك فكرا اداريا  أو ماليا في أندية ليست لديها ميزانية محددة تعمل بموجبها .. لا يوجد لدينا نادي يبين لنا ما هي ميزانيته وكم  هي مداخيله وما هي مصروفاته السنوية وكم هي أرباحه او خسائره . الفكر في الأندية السعودية كله متشابه ولكن الاختلافات تكون بضربات حظ تصيب البعض أو بتلميع أعلامي للبعض الآخر ليبدوا أنهم هم أصحاب الفكر العالي كما يحدث الآن في جميع الصحف وإطلاق مقولات خاوية ولا تمت للواقع بصلة  مثل النادي الفلاني يملك الفكر . والغريب أن بعض الجماهير تنساق وراء ذلك  وتردده وتعتقد أن ناديها فعلا يملك فكرا .
نقاط تحت السطر
•       ما زال برنامج إرسال وغيره من برامج منافذ الاعلام الرسمية يستضيفون الدغيثر حتى يوهمونا انهم محايدون .. الدغيثر لا يمثل الرأي النصراوي والهلاليون يصرون على أن يروجوا  أن الدغيثر هو صوت النصر لأنه يوافق اهوائهم .
•        أحرز نايف هزازي هدفا في الفيصلي بعد غياب تسع مباريات عن التهديف وخرج بعدها وهو متشنج ليقول لمنتقديه اسكتوا هانا قد أحرزت هدفا . هل يمكن ان تفلح لكرة السعودية بمثل هذا التفكير !!
•       هدف الهلال الثالث في مرمى الأنصار فضيحة تحكيمية ويحتاج لمقال كامل لتوضيح تفاصيل  وملابسات هذه الفضيحة.
•       علي المطلق في صافرة .. التويجري في ارسال  .. الدرع في الثمانيات هل هؤلاء أفضل ما عندك يا قناة الوطن ليقدموا أهم البرامج فيك !!
•        السماري . الروقي … الفراج.. أسماء ظهرت على السطح بعد تصريح المدلج الأخير .. صحيح الرصاص اللى ما يصيب يدوش .
الرمية الأخيرة :-
يفرحون لانكسارات وهزائم النصر أكثر من فرحهم لانتصاراتهم وبطولاتهم .. أن تشمتهم وفرحهم على حال حاضر النصر لا نستطيع ان نلومهم عليه فوضع النصر الحاضر مخجل ومزري ولكن أن يصل بهم الحقد  أن يتجهوا لماضي النصر الجميل محاولين تشويهه ومحيه وحتى ماجد الأسطورة الخالدة تطاولوا عليه بل تعالت أصواتهم في الايام الأخيرة ووصفوه باللاعب العادي وأنه كان يلعب بالواسطة  ووصل حقدهم بان طالبوا أن يمنع المنهج الجديد الذي يحوى بين طياته أسم الأسطورة ماجد.. فهذا دليل على أن آثار جلد ماجد لهم خلال عقدين من الزمان لم تستطع ان تمحيها 53 بطولة حققوها بغض النظر عن شرعية تلك البطولات .

100