اوصلوها لكحيلان

فوز الفتح على النصر هو ناقوس خطر دق بصوت عالى وسمعه الجميع  دق واعلن ان النصر قد يواجه الهبوط هذا الموسم اذا لم يتدارك مسوؤليه ويسنشعروا مدى الخطر المحدق بهم .
كنت قد كتبت فى مقال سابق بان اداء النصر هذا الموسم هو الاسوء على الاطلاق بين جميع فرق دورى زين . وهاهى مباراة الفتح تثبت ذلك . النصر فاز على الرائد فى مباراة كان الرائد متسيدها ونسبة الاستحواذ لصالحه ب 68% وخسر من الاهلى بسهوله  ولم يقم فى تلك المباراة باى محاولة ليلحق ولو بالتعادل   ونجا باعجوبه من الخساره امام الفيصلى واحرز نقطه لا يستحقها وهاهو امس يخسر امام الفتح   الذى كان يلعب امام النصر بعشر لاعبين لاكثر من سبعين دقيقه من المباراة . اى ان النصر ظهر ضعيفا ومتهالكا ولا يقوى على المقاومه امام الفرق التى احرزت الموسم الماضى المراكز السادس والثامن والتاسع والعاشر اى انه لم يلتقى بعد بفرسان الدورى الاربع الاوائل .
لن ابدأ فى تحليل اسباب هبوط  داء النصر مره اخرى ولكن هذه المره سأتبرع بالعلاج واقدمه لرئيس نادى النصر
قد يعتقد البعض انى ساطالبه بالرحيل ولكن ليس هذا هو الحل. رغم فشل هذه الاداره الا ان عليها ان تبقى لان رحيلها فى هذا التوقيت سيزيد الطين بله ولكن عليها باجراء العديد من التغيرات الجذريه والعمليات الجراحيه والاستئصال حتى يمكن انقاذ النصر .
اولا  …اقالة  مدير الكره وكل من يتبع له بسبب ان اكبر علل النصر هى  ان  الفريق غير جاهز ومهيأ نفسيا وهذه هى مهمة مدير الكره الاساسيه.
ثانيا ..بعد اقالة مدير الكره اعطاء المدرب كامل الصلاحيه فى التصرف  لان عند قدوم هذا المدرب صرح بانه معجب ببعض لاعبى الفريق الاولمبى وانه سيزج بهم تدريجيا فى الفريق الاول وقد بدأ بتنفيذ فكرته هذه فى بطولة بنى ياس ولكن مع بداية الدورى عادت نفس الاسماء القديمه مما يدل على ان هناك تدخلات فى عمل المدرب.
ثالثا…. وهذه هى النقطه الاهم ابعاد كل من محمد السهلاوى وسعد الحارثى وعبدالرحمن القحطانى ليس من التشكيله فقط  بل خارج اسوار النادى لان هذا الثلاثى المصاب بداء البرود المزمن   . هذا الثلاثى  اصبح مرضه  معديا وبدأ يستشرى فى باقى افراد الفريق .. وها نحن نرى الداء ينتقل للزيلعى ولريان وحتى القادمون الجدد معاذ وبينو لم يسلموا منه .
رابعا.. شطب كل من محمد عيد ( محدود الامكانيات ) الذى لا يعرف كيف يتمركز او يغطى  المهاجم  وعبده برناوى ( زائد الوزن ) الذى لا يستطيع ان يركض او يقفز .
خامسا .. الاستعانه بلاعبى الفريق الاولمبى  احمد الجيزانى ومصعب العتيبى ويوسف خميس والنصار وعبدالمحسن عسيرى والصالح  والعازمى  والزج بهم بجانب الاجانب الثلاثه  وحسين عبدالغنى وخالد الغامدى وغالب وعباس والزيلعى وريان وعبدالعزيز فلاته  وعمر هوساوى.
سادسا … الملايين التى صرفت على هذه الاسماء التى تسبب الانتكاسه للنصر لو وظفت  بطريقه صحيه لكان النصر الان فى افضل حال على سبيل المثال مشعل العنزى لاعب الرائد الصاعد لن يكلف خزينة النصر اكثر من 6   ملايين وعكاش ظهير الاتفاق لن يكلف النصر اكثر من 4   ملايين هذه هى النوعيه من الاسماء هى التى يمكن ان تفيد الفريق لسنوات طويله  وليس رجيع الانديه.
لا يهم ما المركز الذى سيحققه النصر هذا الموسم المهم هو بناء فريق جديد خالى من البرود ويملك الروح و الحماس والحيويه ويمكن فى المواسم القادمه تدعيمه بعناصر اجنبيه ومحليه قادره على الاضافه للفريق .
هذه امانه اؤمنها لكل من يقرأ هذا المقال وله صله برئيس نادى النصر ان يوصل له الفقره   (  ثالثا ) التى اعتقد انها من اهم اسباب ظهور النصر بهذا المستوى المتهالك.

نقاط تحت السطر
•       ب 30 مليون ادخل محمد السهلاوى ثقافة البرود والا مبالاة والتمشى داخل الملعب بين لاعبى التصر ( يا من شراله من حلاله عله )  .. والان ب 2 مليون فقط يحاول ان يدخل خالد الغامدى ثقافة الحيويه والكفاح وبث  الروح والنشاط من جديد  بين لاعبى النصر .. الغريب رغم تباين  الثقافتين الا انهما  من نفس المصدر .
•        بالمناسبه هدف  النصر فى مباراة الفتح احرزه خالد الغامدى لان قدم السهلاوى التى ارتطمت بها الكره تعتبر جزء من الملعب مثلها مثل القائم وراية الكورنر .
•       لكل نادى ثقافه معينه فى الاداء يكتسبها ويتوارثها  اللاعبون الصغار القادمون من اللاعبون الكبار النجوم ولذلك لابد من ابعاد السهلاوى والقحطانى والحارثى حتى لا يكتسب صغار النصر القادمون ثقافة البرود واللا مبالاة
•       الفريدى فنان جديد للكره السعوديه يسير على خطى يوسف الثنيان ..الفريدى بجانب الفنيات الهجوميه  التى يملكها فهو يجيد ايضا  استخلاص الكره من المنافس .
•       جفين البيشى كان ابرز نجوم الهلال فى المباراة الاخيره  ويكفى انه تسبب فى احراز ثلاثة اهداف .
•       تحركات كورى الهلال  وسرعته وخفته ونشاطه  افضل بمراحل من العربى ولكنها عقدة الاسيوى .
•       فيكتور سيموس لاعب الاهلى يعترف صراحة فى احدى الصحف بانه لم يقص شعره ولكنه يستعمل( الجل) لاخفائه وترقيده ورغم ذلك يدخل الحكم الرابع غرفة لاعبى النصر بطريقه بوليسيه بحثا عن القزع فى راس محمد عيد الذى لم يعرف (الجل)  طريقا له طوال حياته
•       بتال القوس يقول احترمت رغبة المصور الهارب فى عدم الحديث وانا اقول لبتال كيف تحترم رغبة شخص هارب ولا تحترم رغبة المجتمع الرياضى كله فى معرفة الحقيقه .
•         يقول ذلك  (الملغى)  ان  الحكم محق فى عدم احتسابه الهدف لان الكره لم تلمس الارض حتى لوعبرت فى الهواء. اولا لم يطالب النصراويين باحتساب الهدف لانهم كانو مشغولين بسؤ  ادائهم ولكن تصريح هذا (الملغى)   يبين  مدى قدرته على التزييف و على قلب  الحقائق عينى عينك دون اى حياء.

100